قناة عشتار الفضائية
 

ميزي




تتوسط ميزي القرى المسيحية الواقع شرقي سواره توكا، على مرتفعات جبل برواري جير (الاسفل) والمحاطة بالجبلين نيزارا وكارا، بين عين سفني وأتروش، ويمكن الوصول اليها عن طريق دهوك وزاويته او من عين سفني الى اتروش ثم ميزي.

زارها بادجر خلال رحلته التي قام بها بين الاعوام (1842-1844) حيث ذكر في مذكراتها ان في ميزي كنيسة وكاهن و(30) عائلة. بلغ تعدادها (179)  نسمة بحسب احصاء عام 1957. تعرضت للتخريب والترحيل في عام 1961.

بأيعاز ودعم من الاستاذ سركيس آغاجان  تم اعادة القرية بعد ان قامت اللجنة العليا لشؤون المسيحيين في دهوك ببناء 20 داراً فيها.