اتحاد النساء الآشوري / فرع أربيل يقيم جلسة حوارية بمناسبة يوم المرأة العالمي      مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية يجرفون موقع نمرود الأثري      افرام: تقتلون الجسد أما الروح فباقية.. تدمرون الآثار أما التاريخ فهو لنا      النائب جوزيف صليوا: باقات ورد وأمتنان للمرأة العراقية في عيدها العالمي      زيارة السفير البابوي في سورية لكنيسة المشرق الاشورية بدمشق      بيان استنكار لنواب مسيحيين بشأن الاحداث في قرى الخابور في سوريا      بيان - إعلان دمشق يتضامن مع الشعب الآشوري      وصول فريق عسكري امريكي للاشراف على تدريب قوات حراسات سهل نينوى      العيادة المتنقلة في قرية هزار جوت      ابرشية دير مار متى تقيم الموسم الثقافي الاول في كنيسة ام النور      البيشمركة تواصل التدريبات على استخدام الاسلحة الثقيلة      استخدام صواريخ موجهة جديدة اليوم في عمليات تحرير صلاح الدين      منظمة تتحدث عن أزمة نزوح متوقعة في الموصل      الدنمارك تسعى لمنع انضمام مواطنيها إلى "داعش"      الخارجية الأمريكية تراجع البريد الالكتروني لهيلاري كلينتون      مجلس وزراء اقليم كوردستان يهنيء الكوردستانيين بمناسبة الذكرى السنوية للإنتفاضة      معصوم وبارزاني العراق يبحثان تطورات الاوضاع السياسية والامنية في البلاد      العبيدي : بغداد هي التي تقرر توقيت الهجوم لتحرير الموصل      الجيش العراقي يطوق قرى الدور وآلبو عجيل والعلم من ثلاثة محاور      الكشف عن خريطة طريق الدواعش بعد هروبهم من المعركة بمحاذاة نهر دجلة في تكريت
| مشاهدات : 2608 | مشاركات: 0 | 2010-09-03 12:23:22 |

منى واصف: التعايش الإسلامي المسيحي حقيقة شامية

MBC

أكَّدت الفنانة السورية منى واصف والتي تجسد شخصية "أم جوزيف" في مسلسل باب الحارة، أنها شعرت بالخشوع والقوة من المشهد الذي تم تصويره ويسلط الضوء على معاناة الشعوب العربية.

وفيما أكدت أن التعايش الإسلامي المسيحي حقيقة شامية لم يتم افتعالها خلال أحداث مسلسل باب الحارة، أعربت عن سعادتها بأداء شخصية "سجاح" التي تدَّعي النبوة في مسلسل "القعقاع".

وقالت منى واصف: عند قراءتي المشهد الذي تم تصويره في الكنيسة والتي وصلت مدته إلى ست دقائق شعرت بالخشوع والقوة جراء تسليطه الضوء على معاناة واقع الشعوب العربية.

وأشارت إلى أن قصة استيلاء المحتل الفرنسي على بيتها ترمز إلى الأراضي العربية التي احتلتها إسرائيل منهم بقوة السلاح، والتي لا تسترد إلا بقوة السلاح، على حد قولها.

وأوضحت النجمة السورية أن لدى قولها لراعي الكنسية الذي جسد دوره الفنان بسام لطفي "لو كنا جميعاً يداً واحدة لما استمر المحتل الفرنسي في الاستيلاء على بيوتنا وأرضنا"، لافتة أن هذه الجملة إسقاط على عدم وجود التوافق بين الدول العربية في واقعنا الراهن.

وأضافت واصف أن المشهد الذي ظهرت فيه أم جوزيف في الكنسية لا يعتبر دخيلاً على باب الحارة؛ باعتبار أننا نجد في البيئة الدمشقية تتجاور فيها المساجد والكنائس بنفس الحارة، وتتعايش بكل الوفاق والسلام.

واعتبرت نفسها من هذه الزاوية مؤمنة بشكل كبير بتجسيدها شخصية أم جوزيف، وخاصة أنها تتميز بمصداقية كبيرة، وهو انعكاس حقيقي لواقع المجتمع السوري.

وقالت الفنانة السورية "لم نشهد يوم بأن هناك تعارضا وتناقضا بين الطوائف الدينية في سورية، بل ما يميزها هو التعايش السلمي، وتتجسد تلك الصورة بشخصيتها لأن والدها ينتمي إلى الديانة الإسلامية ووالدتها تنتمي إلى الديانة المسيحية".

وأعربت في الوقت نفسه أنها تمارس الطقوس الرمضانية بشكل كامل التي تنتمي إلى ديانتها الإسلامية بحكم أن والدها مسلم.

وأشارت واصف عند خوضها لتقديم شخصية أم جوزيف أنها كانت مؤمنة بشكل كبير بمصداقيتها لتواجد تلك النماذج على مر تاريخ المجتمع السوري، إلا أنها أوضحت أن التعامل مع هذه النماذج في الدراما ربما لم تكن بنفس انطلاقة أم جوزيف وقوتها، فهي تضيف عليها الألفة والنور والروح البطولية التي تميزها.

واعتبرت الفنانة السورية أن أم جوزيف تكشف عن التعايش المشترك بين المسيحيين والمسلمين في سوريا وخاصة في رمضان؛ حيث يصوم المسيحيون احتراما للمسلمين، ويتبادلون وجبات الإفطار.

 






شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • هاتف:
    0662251132
  • موبايل:
    009647504155979
  • البريد الألكتروني:
    info@ishtartv.com
  • للأتصال بالموقع:
    web@ishtartv.com
  • لآرسال مقالاتكم وآرائكم:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2015
Developed by: Bilind H. Shukri
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.2971 ثانية