رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا: متمسكون بالأرض والبقاء في الوطن      زوجان هوليووديان يتبرعان بـ 25 مليون دولار للمهجرين المسيحيين في العراق وسوريا      "رئيس أساقفة الموصل": عيش شهادة الإيمان المسيحي أمام عنف وتهديدات (داعش)      مسؤول عراقي: سبعمائة عائلة مسيحية بين نازحي الموصل إلى بغداد      خلال استقباله للرئيس الارميني.. عبدالله الثاني يحذر من تهجير المسيحيين      بجهود من النائب رائد اسحق.. مجلس القضاء الاعلى يوافق على فتح مواقع بديلة لمحكمة الحمدانية ومحكمة تلكيف      المجلس القومي الكلداني يساهم بدعم النازحين في عنكاوا بثلاثة أطنان من المواد الغذائية في بعض مراكز ايوائهم      المطران مار بشار وردة ورئيس بلدية اربيل المهندس سولاف هرمز يتفقدان كرفانات النازحين في عنكاوا      مديرية الثقافة والفنون السريانية/ اربيل تضع هموم المثقفين السريان المهجرين على طاولة البحث مع وزير الثقافة والشباب      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تلتقي سيادة المطران فرنسيس قلابات      خـطة أمـنيـة لتـحريـر الموصـل      بارزاني يطالب الحكومة العراقية الايفاء بإلتزاماتها تجاه الپيشمرگه في الحرب ضد داعش      احد شيوخ الانبار: ٩٣١٢ أمرأة عراقية معتقلة أغلبهن بجريرة الغير      لأول مرة منذ 1967.. الشرطة الإسرائيلية تغلق الأقصى لإشعار آخر      تنظيم الدولة الإسلامية "يطلق سراح 25 طفلا كرديا" مختطفا      رئيس إقليم كوردستان يستقبل قائد القيادة الوسطى للجيش الامريكي      في حدث نوعي.. مانشستر يونايتد الإنكليزي يعترف رسميا بنادي المشجعين العراقي      أمين "الناتو": مستعدون لتدريب عراقيين للحرب ضد "داعش"      18 عاملا عالقون في منجم للفحم غمرته المياه في جنوب تركيا      بدء اجتماع رئاسة البرلمان مع رؤساء الكتل لحسم ملف رئاسات اللجان النيابية الدائمة
| مشاهدات : 1975 | مشاركات: 0 | 2011-08-05 11:32:02 |

مهداة الى قناة عشتار... عشتار آلهة الحب و الجمال العراقية

فؤاد يوسف قزانجي

 

   فؤاد يوسف قزانجي

 

عشتار اكثر الالهة القديمة شهرة في بلاد الرافدين و الهلال الخصيب . و هي الهة الحب و العشق و الخصوبة ، ظهرت باسم اينانا و ايننا في التراث السومري ، و مركزعبادتها المدينة العتيقة اور، مدينة الملك و البطل الأسطوري كلكامش ( 2650 ق . م .تقريبا ) . و اعتبرت اينانا قرينة الاله (آنو) رب السماء . و الجدير بالذكر أن معظم القصائد عن عشتار ذات أصول سومرية و لكن البابليين رغبوا في تسميتها عشتار . و عشتار ايضا ذات رغبة شهونية و مزاج شرس . و تسمى (انونيتو) أي ابنة الأمير و احيانا تدعى (ارنيني) عندما توصف بالهة الأموات . (1) انتقلت عبادتها الى الاكديين و البابليين و الآشوريين باسم عشتار Ishtar و كان لهذه الالهة شأن عظيم ايام الملك حمورابي ( 17301685 ق.م. ) و اوشكت أن تكون عبادتها مقاربة لعبادة الاله (شمش) أو (اوتو) اله الشمس واله العدالة الذي تسلم منه حمورابي قوانينه لنشر العدل بين الرعية . و اصبحت عشتار في العصر البابلي القديم  ابنة الاله القمر (سين) و الأخت التوأم للآله شمش و هي أخت الالهة المرعبة (ارش – كيكال ) ربة العالم السفلي عالم الأموات .وفي نفس الوقت تبنت مملكة ماري عشتار المسترجلة او المحاربة. و اكد الأشوريون على احدى صفاتها المنسية و هي مهمة الحرب و القتال التي وردت في ملحمة (اينانا و انكي ) و ذلك لأنهم كانوا محاربين اشداء لذلك جعلوها ايضا الهة الحرب و المعارك ، و كثيرا ما كانت تمثل بأسلحتها المتنوعة التي تمسكها بيديها من فوق كتفها و هي تطأ بقدميها اسداً أشارة الى قوتها و جبروتها حتى أصبحت هذه الالهة تستشار أو ( تستخار ) من قبل الملوك الأشوريين قبل توجههم للقتال و الحرب و خصوصا سنحاريب و آشور بانيبال . و كان مركز عبادتها في مدينة (اربيلا) . (2)

انتشرت عبادة عشتار في جميع انحاء الهلال الخصيب و لكن بأسماء مختلفة بحيث تحمل نفس صفاتها و قدراتها .وعبدت في كثير من الممالك السورية مثل الالاخ وايبلا واوكاريت وغيرها، ويذكر ان اول ماعبدت خارج بلاد الرافدين كان في مدينة اسكلون او عسقلون باسم اثتارت، واحيانا اتر-عاثا، وفي غيرها من الممالك السورية باسم اتركاتس. ولما اجتاحت القبائل الارامية سوريا او بلاد-آرام سموها اترعاته. وعبدها التدمريون باسم عاثة،وعبدها الفينيقيون باسم عشتارت ثم اتركاتس. وكان بعض الناس يعبدون في مملكة اسرهوينة  اترعاثة النقية.اما عند اليونان فقد سميت استارتة ومن صفاتها استلهموا فينوس الهة للحب، وظهرت في التلمود باسم(ترعث) وعند العبريين باسم عشترت او عشتروت: الاسم الذي كان شائعا في سوريا.وعند العرب سميت عثتر.

 و قد دار حولها العديد من الأساطير التي تتمحور حول صفات عشتار الجميلة و العاشقة و المقتدرة و المتجبرة و الهاجرة لعشاقها . أن معظم هذه الأساطير السومرية و البابلية التي تبلغ عشرة اساطير من ملاحم و قصائد رائعة وصلتنا مكتوبة باللغة الأكدية بعضها لها صدى واضح في الشعر المنثور الجميل الموجود في سفر نشيد الانشاد العبري الذي هو عبارة عن قصائد نثرية تعبر عن العشق الالهي ذكرت على لسان النبي سليمان الذي كان رجلاً مزواجاً ذو عاطفة جياشة . و الجدير بالذكر أن عشتار ربطت حياتها الأولى بالاله دموزي (تموز) الراعي الذي كان زوجها و يمثل الزراعة و بداية الربيع : فعندما يكون تموز حيا في فصل الربيع تنمو النباتات و تزدهر الازهار و الاشجار ، و أذ يموت هذا الاله في فصل الصيف تذبل النباتات و الزهور و تنزل روح تموز الى العالم السفلي فتحزن عليه زوجته عشتار و يشاركها الناس احزانها فيقيمون الشعائر الدينية و الصلوات و ينشدون الترانيم قبيل فصل الربيع كي تنبعث فيه الحياة و يرجع . حينذ تقام الأحتفالات في بداية شهر نيسانو حيث تبدأ السنة البابلية و يتم زواج تموز بعشتار مرة اخرى لضمان الخصب و النماء .(3) و كان الزواج المقدس جزءاً من احتفالاتها . و يمكن أن نعرف مدى عظمة و جبروت و قدرة عشتار من وصفها لنفسها :

ابي اعطاني السماء ، و اعطاني الأرض ... انا سيدة السماء .

هل بوسع اله ، ايا كان ان يذ لني ؟ انليل اعطاني السماء و اعطاني الأرض

اعطاني القتال و اعطاني النزال ... اعطاني الاعصار و اعطاني العاصفة ،

وضعت على رأسي السماء كقبعة ، الأرض وضعها في رجلي كالنعال ،

ووشحني بمعطف الالهة اللامع ، و ناولني الصولجان المتلالئ ،

الالهة(الاخرى) مثل طيور خائفة ، اما انا فأ ني سلطانة . (3)

و يدين  لعشتار اكثر من ملك في ارتقائه للعرش لأنه كان يعبدها و يحبها . و أن قصة سرجون الاكدي التي رواها بنفسه لتدل على مبلغ حبه لها حيث كان ساقياً و جعلت منه قائداً و ملكاً .

ظهرت عشتار امام الملك كلكامش، كفتاة متجبرة مغرورة بنفسها ، و دعته الى الحب و العشق ، فرفض و ذكرها بعشاقها العديدين الذين اصابهم الوجع و الألم و خيبة الأمل من جراء هجرها لهم . حينذاك اشتكت عشتار لدى ابيها اله السماء ، فأرسل ابوها بناءاً على رجائها ثوراً سماوياً اقوى من ثلاثماية رجل مجتمعين للقضاء على كلكامش ، لكن كلكامش بمعاونة صديقه انكيدو استطاعا ان يقضيا على الثور الالهي ، و رمى انكيدو فخذ الثور على عشتار فعوقب بالموت .

 عبدت عشتار في مملكة اوكاريت باسم (عشيرة) تارة و عثرته تارة اخرى . سماها العهد القديم (عشيراي ) و حاربها انبياء اليهود . و عشيراي كانت تعبد من قبل المنعانين . و عند العرب الجنوبين هي (عثتر) من جذر لغوي يفيد الماء و الري لكنهم كانوا يطلقون التسمية على اله ذكر !? و عرفها الفينيقون باسم (عشتروت) و من ثم (اتركاتس) و الحقيقة ان جميع الأقوام السامية في العراق و سوريا و لبنان و فلسطين و الجزيرة العربية اعتبرت عشتار الهة الانجاب و الزواج  و كانوا يرمزون لها بكوكب الزهرة . خلف لنا البابليون – الكلديون بوابة  جميلة ضخمة باسمها  هي من اروع بوابات المدن في العالم القديم يرقى عهدها الى الملك العظيم نبوخذنصر الثاني  ( 605562 ق.م.) تتألف من مدخلين يفصل بينهما فناء داخلي .كانت هذه البوابة مغطاة بالآجر المطلي باللون الازرق و عليه رسوم نافرة تمثل تنانين بيضاء و صفراء و زرقاء، لا تزال بقايا هذه البوابة سالمة الى ارتفاع اثنتي عشر متراً، عثر عليها الألمان و رفعوا هذا الأجر الأزرق و بعض من رسومات الحيوانات الخرافية، الباقية ، و اعادوا بناء البوابة في باحة متحف برلين . و كان الاثاري الالماني كولدفي قد اكتشفها مع فريقه بين (1909-1911  وقد نقلوها مع كثير من الآثارو الرقم الطينية في  بداية القرن العشرين . و في بابل اليوم نسخة تشبه الأصل بنيت على أسس البوابة القديمة في مدخل مدينة بابل الآثرية حيث كانت قائمة قبل (26) قرناً . و انتقلت عشتار الى اليونان حيث اسموها (أفروديت) aphrodite . كانت افروديت اليونانية تمثل القوة الكونية البدائية فهي شيطان الشهوة الجنسية و الهة الانجاب . و كان اهم مراكز عبادتها في المدن اليونانية التي كانت مستعمرات تجارية قريبة من الفينيقيين . و ربما اضافوا الى صفاتها الجمال و هي لا بد انها كانت احدى صفات عشتار البابلية . انتقلت صفات افروديت ربة الجمال و الحب الى الثقافة الرومانية التي كانت تعتمد على الحضارة اليونانية في تراثها لذلك سموا الهتهم المشابهة لأفروديت و عشتار (فينوس) Venus و ترمز مع زميلاتها من الالهة تيرونيا و فلورا الى الربيع و الخصوبة و هما من أهم صفات عشتار . و كان لفينوس احتفالاً سنوياً يسمى ( الفلوراليا ) بين 28 نيسان لغاية 3 من آذار . و قد نشأت مثل افروديت من زبد البحر حيث ولدت قرب جزيرة قبرص في صدفة من اللؤلؤ . و يقول هوميردس أن الاله زفيروس  هو الذي حملها و وضعها في ايدي ربات الوقت اللائي تكفلن بتربيتها . و فينوس هي أم ربات الحب و العشق و الرشاقة و كذلك الالعاب الرياضية ! بالأضافة الى الضحك !? جعلها جوبيتير كبير الالهة زوجة الى (فولكان) الحداد ، لكنها احبت (مارس) اله الحب ، كما شغفت بالاله (ادونيس) الفينيقي  المشابه في صفاته للآله (تموز)  . و في كتاب طبيعة الأشياء للمؤلف (لوكيتس) يتحدث عن فينوس بوصفها القوة العظمى المحركة للحياة و صارت لها شهرة اكثر من افروديت في أوربا ، و خصوص الرومان خلفوا تراثاً جليلاً من التماثيل و النصب الرائعة التي لا تجارى ، و في عصر النهضة كانت فينوس و هي عشتار الرافدينية قد دخلت في اخيلة الأوربين الادبية و الفنية و كتب عنها مثلا الشعراء الأنكليز البارزين جوسر و شكسبير و ملتون ، و رسم لها لوحة جميلة الفنان ( بوتجيلي ) باسم  مولد فينوس تعد من اروع اللوحات في العالم .(4)

 

المصادر

 

لابات رنيه . المعتقدات الدينية في بلاد وادي الرافدين ، ترجمة (الاب) البير ابونا و وليد الجادر . بغداد : جامعة بغداد ، 1988 ( ص 423426 ).

 

بوتيرو ، جان و كريمر ، صاموئيل نوح . اسطورة اينانا – عشتار ترجمة (الاب) البير ابونا . بغداد : دار نجم المشرق ، 200511).

 

الخوري ، لطفي . معجم الأساطير . بغداد : دار الشؤون الثقافة ، 1990                       ( جـ2 / ص 129 ) .

 

امام عبد الفتاح امام . معجم ديانات و اساطير العالم . القاهرة : مكتبة مريولي ، د . ت .     ( جـ3/ ص 388 ) .






شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • هاتف:
    0662251132
  • موبايل:
    009647504155979
  • البريد الألكتروني:
    info@ishtartv.com
  • للأتصال بالموقع:
    web@ishtartv.com
  • لآرسال مقالاتكم وآرائكم:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2014
Developed by: Bilind H. Shukri
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.1838 ثانية