العيادة الطبية المتنقلة التابعة للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري تزور مجمع عمارات اسيرو      البطريرك ساكو يقيم القداس الاول في الكنيسة الجديدة في سودرتاليا      بالصور.. بمناسبة تذكار الشهيدين بهنام واخته سارة في دير ماربهنام وسارة .. القداس الاحتفالي الاول في منطقة النمرود بعد التحرير      المجلس القومي الكلداني يقدم التهاني لحزب المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري بمناسبة تسنم قيادته الجديدة مهام عملها      البطريركية الكلدانية: على الولايات المتحدة احترام قرارات الأمم المتحدة بشأن القدس      حميد مراد رئيس الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية بمحاضرة بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة      رغم الهجمات الإرهابية.. المسيحيون في مصر سيخرجون للاحتفال بعيد الميلاد: اعتدنا الوضع وبدأنا نطلق النكات      وفد مشترك من منظمة حمورابي لحقوق الانسان ومنظمة كريتيان دوريان " SOS " يتفقد مستشفى الحمدانية وروضة قره قوش      سامي حنا مدير العلاقات العامة في المرصد الآشوري: كل من يسعى خلاف احلال السلام في الأراضي المقدسة وحده المسؤول قانونياً واخلاقياً عن كل ما يحصل هناك من الآلام ومآسي      اجتمـاع للاتحـاد الآشـوري العـالمـي فـي ألمـانيـا      اليوم.. ثلاثة ملفات على طاولة اجتماع حكومة إقليم كوردستان      عراقيون: هكذا نكافح حتى العودة الى ديارنا في الموصل      العثور على كميات كبيرة من الذخيرة بالقرب من سوق لعيد الميلاد في برلين      التايمز تنشر قصة منشق كشف عقد صفقات مع "داعش" وأحرج واشنطن      ميسي يصل إلى رقم قياسي صمد 40 عاما      الى ماذا ترمز رقصة الكوتشاري الأرمنية …التي اعتبرها اليونسكو من التراث الثقافي اللامادي؟!      البيشمركة ترد على تجاهل العبادي توجيه التهنئة لها بمناسبة انتهاء الحرب على داعش      صحيفة: غلق مطاري اربيل والسليمانية يتسبب بخسارة الاقليم 400 الف دولار يوميا      تعرف على حكاية عملة بيتكوين التي تجاوزت 17 ألف دولار      تعرف إلى مجموعة العراق في خليجي 23
| مشاهدات : 1978 | مشاركات: 1 | 2016-05-15 09:57:09 |

بيان بمناسبة الذكرى التاسعة لتأسيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري

 

عشتار تيفي كوم/

يا ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في الوطن والمهجر الاعزاء

تطل علينا اليوم مناسبة قومية عزيزة على قلوبنا وهي الذكرى التاسعة لتأسيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري الذي تأسس في 15 - 5 - 2007 بمدينة كرمليس في سهل نينوى على يد نخبة قومية طليعية من الرواد المؤسسين الاوائل كحاجة قومية ووطنية وضرورة تاريخية لمواجهة التحديات والتطورات والظروف السياسية المعقدة في وطننا خاصة وان شعبنا الذي عانى ولا زال يعاني ويواجه التحديات المصيرية يعيش ظروفا مأساوية عصيبة وفي مقدمتها ما تعرض له بعد قلعه من مدينة الموصل وسهل نينوى وتشريد اكثر من مائتي الف منهم منذ ما يقارب السنتين واغلبهم يعيشون في كرفانات وبظروف انسانية قاسية تفتقر لابسط مقومات الحياة الكريمة في ظل غياب دور الحكومة العراقية ومحدودية دور حكومة الاقليم بسبب ظروفها ونحن نتفهم ذلك جيدا وضعف واضح في دور المجتمع الدولي ومنظماته الخيرية للدعم والاغاثة وتأخير تحرير الموصل وسهل نينوى. 

وبسبب كل هذا اصيب اغلب ابناء شعبنا بخيبة الامل وفقدان الثقة بالمستقبل لهذا هاجرالكثير منهم الى المهاجر ودول الجوار في ظروف صعبة وشاقة وخطيرة لكن رغم الظروف القاهرة والكارثية التي يمر بها شعبنا فأننا في المجلس الشعبي نؤكد اليوم اكثر من اي وقت مضى على ضرورة ووجوب التمسك والتشبث والثبات والصمود في ارض الاباء والاجداد وعدم اتاحة الفرصة للاعداء والمتطرفين والمتربصين لانهاء وجود شعبنا القومي والوطني والديني وافراغ وطننا من سكانه الاصليين , حيث يستقبل مجلسنا الذكرى السنوية التاسعة لتأسيسه وشعبنا الكلداني السرياني الاشوري المسيحي في الوطن  يقاسي ويعاني من الواقع المريرجدا وتضامنا معه فان مجلسنا قرر العدول والغاء مظاهر الاحتفال بهذه المناسبة وسوف يقتصر فقط على استقبال المهنئين , ولا يسعنا الا ان نقدم لابناء شعبنا التهاني والتبريكات وهم يخوضون التحدي واشرف منازلة قومية ووطنية وتاريخية من اجل الثبات والبقاء والوجود ضد اشرس هجمة ارهابية يتعرض لها شعبنا في العراق وسوريا.

ان ما تعرض له شعبنا والاخوة الايزيدية على يد تنظيم داعش الارهابي من التطهير العرقي والابادة الجماعية في الموصل وسهل نينوى والذي اعترف به المجتمع الدولي لفظاعته لم يكن ليحصل بهذا الشكل المأساوي الرهيب  لو اتيحت الفرصة لشعبنا وبقية المكونات المشاركة جديا في الدور الاساسي للدفاع عن نفسه كحق مشروع عبر المؤسسة الامنية والعسكرية الرسمية كشريك في الوطن والعملية السياسية بعيدا عن سياسة التهميش والاقصاء وبهذه المناسبة العزيزة نحيي كافة شباب شعبنا الغيارى الذين شمروا عن سواعدهم وتطوعوا في تشكيلات احزابنا القومية المسلحة للمشاركة في تحرير الموصل وسهل نينوى ومن ثم مسك الارض ومنها لواء حراسات سهل نينوى التابع لمجلسنا وهنا نجدد المطالبة للمجتمع الدولي بوجوب توفير منطقة امنة في سهل نينوى بعد التحرير بحماية دولية واعادة اعمار وتأهيل البنى التحتية والخدمات الاساسية وتعويض المهجرين والنازحين (المشردين) من ابناء شعبنا وبقية المكونات بشكل مجزي من اجل عودة كريمة وامنة والاستفادة من المتطوعين من ابناء شعبنا لمسك الارض وادارة الملف الامني على ان تتولى الحكومة العراقية بالتنسيق مع حكومة اقليم كوردستان بأستكمال اجراءات استحداث محافظة لشعبنا في سهل نينوى .

اما فيما يخص قضية التجاوزات والتغيير السكاني الديموغرافي في مناطق شعبنا التأريخية في اقليم كوردستان فقد كان للمجلس الشعبي دورا بارزا واساسيا في التصدي لهذه المحاولات وكان اخرها لقاء وفد من رئاسة المجلس الشعبي بالسيد محافظ دهوك وقدم الوفد ملفا كاملا عن التجاوزات في المحافظة ووعد السيد المحافظ الوفد خيرا وبهذه المناسبة نناشد حكومة اقليم كوردستان الاسراع في معالجة مشكلة التجاوزات بشكل شامل عبر تفعيل اللجنة المشتركة من الوزارات ذات العلاقة وممثلي شعبنا في برلمان الاقليم التي تم الاتفاق عليها مسبقاً حول هذا الشأن والعمل وفق سقوف زمنية محددة تفاديا للتسويف والمماطلة وايجاد الحلول الجذرية وفرض سلطة القانون وتحقيق العدالة لتعزيز مبادئ التاخي والعيش المشترك, كما ويناشد المجلس الشعبي الكتل السياسية في اقليم كوردستان التحلي بالحكمة والشفافية والجلوس على طاولة بغية ازالة كافة الاختلافات السياسية لاسيما وان الاخطار تحيط بالاقليم من كافة جوانبه و خصوصا خطر عصابات داعش الارهابية .

وفي مجال العمل القومي المشترك ساهم المجلس الشعبي بجدية وتميز في انبثاق تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الاشورية في الوطن عام 2010 والذي كان لمجلسنا دورا رائدا وفعالا في العمل على انبثاقه لايماننا الراسخ كونه احد مرتكزات عملنا القومي المشترك واليوم اذ نؤكد على اهمية تعزيز وتفعيل اليات العمل القومي المشترك من خلال التجمع مؤكدين تواصلنا وثباتنا على المبادئ المشتركة في وحدة شعبنا والمطالب المشروعة المشتركة المتمثلة بالحكم الذاتي في اقليم كوردستان واستحداث محافظة في سهل نينوى ويؤكد مجلسنا ايضا ان تواصل وتماسك العمل القومي المشترك مرتبط بالمواقف القومية والوطنية المشتركة والثبات على الاهداف والمبادىء في الظروف الصعبة والتحديات الخطيرة. 

وفي المجال الوطني يتابع مجلسنا بأهتمام وقلق التطورات المتسارعة الجارية في وطننا وردود الافعال السياسية المختلفة والتي لم ترتق مع الاسف الى مستوى وحجم التحديات المحيقة بالوطن ومجلسنا اذ يؤكد ان معالجة الازمة لن تتحقق الا بالاستجابة لمطالب الاصلاح الشامل والخلاص من نظام المحاصصة الطائفية - الاثنية المقيت الذي هو اساس البلاء ومنبع الازمات والنكبات والكوارث في وطننا وان الحراك الشعبي الجماهيري تطور الى التظاهرات ومن ثم الى الاعتصامات والى دخول المنطقة الخضراء ومجلس النواب وهذا ما نرفضه ولم نكن نتمنى حدوثه ولم يكن ليحصل لو كان جرى سماع مطالب واصوات المتظاهرين بشكل صادق وجدي لذلك يطالب مجلسنا كافة العقلاء والحكماء من الكتل السياسية والبرلمانية ان يفكروا مليا في ما هو عليه وطننا اليوم من تعقيد واستعصاء سياسي واوضاع خطرة وتداعيات سلبية محتملة وان لا ينطلقوا الا من مصالح الشعب والوطن العليا  بعيدا عن الحسابات الانانية والمصالح الحزبية الضيقة وان يتساموا فوق المصالح الذاتية ويقوموا بدورهم في الاستجابة لارادة الشعب ولرغبة ابنائه العميقة  لوضع بلدنا على الطريق الصحيح وتهيئة الاجواء لانعقاد مجلس النواب عاجلا وتشكيل حكومة كفاءات كاملة قادرة على ادارة شؤون البلد وبدء خطوات اخراجه من ازمته الخانقة.

وفيما يخص ظروف وأوضاع الشعب السوري الصعبة والمؤلمة ومنها شعبنا الكلداني السرياني الاشوري (سورايا) يعبر مجلسنا عن قلقه العميق لأستمرارها وما يترتب عليها من أثار وتداعيات وتعقيدات سلبية وخطيرة وبهذه المناسبة نناشد المجتمع الدولي والهيئات الأممية والعربية لوقف إراقة الدماء وأستخدام القوة العسكرية المفرطة واللجوء الى طاولة المفاوضات والحوار واحترام إرادة أبناء سوريا من كل المكونات القومية والدينية في تقرير مصيرهم وفي حياة حرة كريمة وتقديم المساعدات الأنسانية للاجئين السوريين في دول الجوار والمنطقة لتوفير احتياجاتهم الضرورية تليق بكرامتهم وأن ينال شعبنا الكلداني السرياني الأشوري (سورايا) كامل حقوقه القومية المشروعة وبهذه المناسبة ندين ونستنكر بشدة استمرار عملية اختطاف نيافة المطرانين (مار يوحنا إبراهيم  و مار بولس اليازجي) في سوريا ونطالب بالحرية لهما لانهما من دعاة المحبة والسلام والعيش المشترك وكذلك نطالب بالحرية للمناضل القومي المعروف (كبرئيل موشي كورية) مسؤول المكتب السياسي للمنظمة الآثورية الديمقراطية في سوريا الذي اعتقل بتاريخ 19 - 12 - 2013 من قبل فرع أمن الدولة السورية بمدينة القامشلي اعتقالا تعسفيا ولا زال قيد الاعتقال لدى الحكومة السورية لغاية كتابة هذا البيان. 

في الختام يؤكد مجلسنا تصميمه وتمسكه وثباته الراسخ على مبادئه الوطنية والقومية من أجل نيل كامل حقوق شعبنا المشروعة مهما طال الزمن 

تحية الى ابناء  شعبنا الكلداني السرياني الأشوري (سورايا) في الذكرى التاسعة لتأسيس المجلس الشعبي 

المجد والخلود لشهداء شعبنا وشهداء الوطن وشهداء الحرية في كل مكان

رئاسة المجلس الشعبي

الكلداني السرياني الاشوري

15/5/2016

                              

 






مشاركاتكم (1)
انطوان الصنا | ممثل المجلس الشعبي في مشيكان | 2016-05-15 14:28:09
لمناسبة الذكرى التاسعة لتأسيس المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يطيب لي ويشرفني ان اتقدم بالتهئة والتيريك للسيد رئيس واعضاء الهئتين التنفيذية والعامة والى الرعيل الاول من المؤسسين ولجميع ابناء شعبنا في الوطن والمهجر بهذه المناسبة العزيزة ونبارك المكاسب والانجازات الفعلية التي حققها المجلس في مسيرته الظافرة للسنوات الماضية متمنين له الموفقية والنجاح من اجل نيل كامل حقوقنا وفي مقدمتها الحكم الذاتي واستحداث محافظة في سهل نينوى بعد التحرير


شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.3860 ثانية