كنيسة أم النور تحتفل بقداس التناول الاحتفالي لكوكبة من ابناء الابرشية      كمال يلدو: في ظل ضعف القانون والدولة وقفة على معاناة الشعب (المسيحي) مع الوزير فارس ججو      عودة 17 ألف نازح إلى مناطقهم في سهل نينوى      انعقاد السينودس الكلداني 4-8 تشرين الأول 2017      دير ’أم الزنار‘ في حمص يعود قبلة للمسيحيين بعد طرد التنظيمات المسلحة      منظمة "إغاثة نينوى" الانسانية تحتفل بتخرج دورة الموسيقى الثانية في كنيسة البشارة في اشتي 2 / بعنكاوا      النائب رائد اسحق يبحث واقع المؤسسات التعليمية مع مدير تربية الحمدانية      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور البطريركية الكلدانية      النائب رائد اسحق يلتقي الاب ثابت بولص كاهن رعية كرمليس      ديوان اوقاف الديانات يتولى ملف تعويضات ضحايا العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية      الرئيس البارزاني: تأجيل الاستفتاء غير وارد على الإطلاق      القوات العراقية تستعيد "العبرة" على مشارف تلعفر      وثائق: داعش يملك شركات بريطانية      صراع خماسي لاستقطاب لاعب برشلونة      بالصور.. تفاصيل اكتشاف مدينة قبطية عمرها 1600 عام في المنيا      البطريرك ساكو يحضر القداس التوديعي للخور أسقف مشتاق زنبقة      مفوضية الانتخابات تكشف موعد تسجيل اسماء المشاركين في استفتاء كوردستان      صحيفة: العراق والكويت يتجهان نحو اغلاق ملف التعويضات بينهما      «داعش» يتبنى حادث الطعن الإرهابي في روسيا      هل يستقيل ترامب قريبا من رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية؟
| مشاهدات : 1071 | مشاركات: 0 | 2017-01-11 09:32:56 |

وليم وردا رئيس تحالف الأقليات العراقية : مظاهر الاحتفال بأعياد الميلاد والسنة الميلادية 2017 لا تعكس كل الروح التضامنية مع المسيحيين العراقيين

 

عشتار تيفي كوم/

. أليس نفاقا ان تقام هذه الاعياد في الوقت الذي تكرس فيه الانتهاكات ضد حقوق هذا المكون العراقي الاصيل

 قال السيد وليم وردا رئيس تحالف الاقليات العراقية ان ما يدعم موقف المسيحيين في العراق ، ليس ان تقام أشجار الميلاد للعام الجديد 2017 وان تشهد بغداد والمدن الاخرى احتفالات بهذه المناسبة السنوية لان ذلك وان كان يعبر عن مشاعر العراقيين واهتمامهم بهذه المناسبة ، إنما في الانتصار لحقوق العراقيين المسيحيين وغيرهم من الاقليات .
وأضاف السيد وردا في حديث لفضائية الحرة يوم 23/12/20166 ، ما قيمة ان نحتفل بالمناسبة ونحن نعيش العديد من الانتهاكات التي تمس حقوق المسيحيين ، ومن ذلك ما حصل من انتهاك بشأن المادة 26 ثانيا من قانون البطاقة الوطنية التي تنص على اسلمة الابناء اذا اسلم احد الأبويين من المسيحيين أو الايزيديين أو الصابئة المندائيين، أليس في ذلك استهانة بالحقوق لغير المسلمين العراقيين ، وأي معنى ان تقام أشجار الميلاد وان يضاء الفضاء بالألعاب النارية في حين ان حجم الانتهاكات ضد المسيحيين لم يتراجع بل ما زال عند معدلات خطيرة ، دفعت الكثير من المسيحيين الى النزوح والهجرة وان هناك تجاوز على دورهم والاعتداء على ممتلكاتهم الاخرى، ان ما يحتاجه المسيحيون هو الحماية القانونية وجعلهم يشعرون انهم مواطنون من الدرجة الاولى اسوة بغيرهم، أليس بعض الاحتفالات نفاقا واضحا في حين ان روح التضامن مع المسيحيين العراقيين ينبغي ان تتم من خلال الانتصار لحقوقهم .

 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6485 ثانية