المجلس الشعبي يشارك في ندوة حوارية في واشنطن بمعهد هادسون بعنوان "دولة العراق وجمهورية كوردستان بعد داعش "      وصول البطريرك ساكو ومعاونه الى القاهرة للمشاركة في مؤتمر الازهر حول حرية الاديان      الكنيسة القبطية الأرثوذكسية: نزوح نحو 500 مسيحي من العريش      جوزيف صليوا للشرقية نيوز: هنالك من يسرق دور المسيحيين ويستغل غياب هيبة الدولة      مركز دجلة للدراسات والتخطيط الاستراتيجي يمنح باسكال وردا درعا تثمينا لنشاطاتها الحقوقية المتميزة      ترقية كاهنين ورسامة كاهنين آخرين جديدين لكنيسة المشرق الآشورية في سيدني      البطريرك لحام في رسالة الصوم: نأمل بعيد موحد لجميع المسيحيين      داعش هدد بقتل السائقين إذا استمروا فى نقل المسيحيين من العريش      عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية يجتمع لاقامة مؤتمر عام للدراسات القومية في بغداد      بطريركية الكلدان: يا كلدان العالم إلى الأمام      القوات العراقية تحرر ثاني الأحياء الغربية وتقتحم ثالثا في الموصل      ميسي.. رقم أسطوري جديد للبرغوث مع برشلونة      نتائج جوائز الأوسكار      لقاء صلاة وتامل روحي في الاردن بمناسبة بدء الصوم الكبير      طريقة يمكنك استغلالها لـ تقوية الذاكرة بأسلوب مختلف      بعد تفجير الأول نفسه في العراق .. أمريكا تطلق سراح بريطاني ثان ليلتحق بالقاعدة      نائب إيراني: سوريا والعراق المكان الأنسب للرد على تركيا      عمليتا دهس في نيو أورليانز الامريكية و هايدلبرغ الالمانية      مانشستر يونايتد يتحدى الصعاب لإغراء خليفة دي خيا      استشهاد الصحفية البارزة في شبكة رووداو الاعلامية شفاء كردي
| مشاهدات : 442 | مشاركات: 0 | 2017-01-12 10:31:06 |

لا يبقى من القلم إلا جميل ما كتب !!

منصور سناطي

 

 

بعد أن أصبحت الشبكة العنكبوتية مشاعة لكل من يحمل قلما ً يكتب مايشاء بحرية تكاد أن تكون مباحة  ومفتوحة على مصراعيها ، بات من الضروري أن نعلم كيف نكتب ولمن نكتب؟ والإنسان كقلم الرصاص تبريه المشاكل والصعاب ولا يبقى منه بعد حين إلا جميل ما كتب به .

ويقال بأن الكلام صفة المتكلم ، والكتابة تعبر عن سمات الكاتب وأفكاره ونظرته للحياة وللآخرين ،ولهذا هناك كتابات خالدة هي بقايا من تراث الخالدين العظماء ،فالقلم أشدُ وقعاً وامضى من السيف إذا أنتج ما يفيد البشر من أفكار وإكتشافات تخدم الإنسانية وتيسّر السبل لإرتقاء والتجدد والتطور النوعي في نواحي الحياة ، فتبقى تلك الأفكار نبراساً يحتذى بها ، وما أجمل الأفكار الخادمة المفيدة التوعوية لأكبر عدد من الناس .

ولكن   !  هناك أقلام تنفث السموم فتشوه المفاهيم وتعبث بالأفكار وتقود البعض إلى ما لا يفيد ، فبدلاً من إفادة البشرية وخدمتها بأفكارها ، تقودها إلى ما لا يحمد عقباه ، بنشر الشرور وممارسة الأعمال الهدّامة التخريبية التي خلاف رضى الله وضد الإنسانية بكل المقاييس .

وبهذا الإستنتاج نكون قد توصلنا إلى توخي الحذر فيما نكتب ، كيف نكتب ؟ ولمن نكتب؟وما هي العبرة من الكتابة ؟  الكتابة : هي رسالة معبرة عن شخصية وتوجهات الكاتب ، قد تصيب إذا كانت نتائجها فيصالح الناس، وتكون مخيبة للآمال إذا أحدثت ضرراً فردياً كان أم جماعيا ً .

فيا أيها الكاتب العزيز : مع جلّ الإحترام والتقدير لمن يحمل القلم ، وله هاجس الكتابة ، أن يكتب بما يعتقده مفيداً وخادماً ومساعداً للناس والمجتمع ، لا أن يكون قلمه معولاً هداماً يهدم ما يبنيه الآخرون ، وهذا ما لا يرضاه الله ولا الناس ،( فخير الناس من نفع الناس) .








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5930 ثانية