وفد التعليم السرياني في وزارة التربية يقدم التهاني للاب د. غزوان بحو العميد الجديد لكلية بابل للفلسفة واللاهوت      كجةجي: تخصيص 225 مليون دينار لترميم الكنائس والمزارات ودور العبادة      مسؤولة مكتب الدنمارك للمجلس الشعبي تريزا ايشو تزور مكتب اربيل للمجلس الشعبي      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور ديوان أوقاف الديانات المسيحية والآيزيدية والصابئة المندائيين      سيارة (باص) هدية من كوريا الجنوبية الى روضة مار متى للاطفال المهجرين في العراق      البرلماني الدكتور سرود سليم يلتقي السيد ديندار زيباري لبحث ملف التجاوزات على أراضي شعبنا      منظمة سورايا للثقافة والاعلام وجمعية الثقافة المندائية وبمشاركة نساء المكونات يحتفلون باليوم العالمي للتنوع الثقافي في بلدة عنكاوا      الرئيس الأرمني يقيل الحكومة في أولى جلسات البرلمان الجديد      جانب من نشاطات اتحاد بيث نهرين الوطني      رد تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية على بيان الرابطة الكلدانية      قائد عسكري أمريكي: استقلال اقليم كوردستان مسألة وقت      تثبيت حكم السجن على ميسي بسبب التهرب الضريبي      اختفاء أسلحة أمريكية قيمتها مليار دولار في العراق!      الديلي تلغراف: على مسلمي بريطانيا دحض أفكار داعش المتقهقر بسوريا والعراق      المخابرات الأمريكية: كوريا الشمالية ستضرب أمريكا بنووي إذا لم يكبح جماحها      الوضع في بريطانيا "حرج".. والجيش ينتشر      ريال مدريد يعلن رسميا تعاقده مع "نيمار الجديد"      علماء يتوصلون لطريقة تكشف "اخطر مرض" على الانسان      تدشين كنيسة أرمنية في الكويت      استفتاء كوردستان على الاستقلال امام مجلس الامن الدولي
| مشاهدات : 516 | مشاركات: 0 | 2017-01-12 10:31:06 |

لا يبقى من القلم إلا جميل ما كتب !!

منصور سناطي

 

 

بعد أن أصبحت الشبكة العنكبوتية مشاعة لكل من يحمل قلما ً يكتب مايشاء بحرية تكاد أن تكون مباحة  ومفتوحة على مصراعيها ، بات من الضروري أن نعلم كيف نكتب ولمن نكتب؟ والإنسان كقلم الرصاص تبريه المشاكل والصعاب ولا يبقى منه بعد حين إلا جميل ما كتب به .

ويقال بأن الكلام صفة المتكلم ، والكتابة تعبر عن سمات الكاتب وأفكاره ونظرته للحياة وللآخرين ،ولهذا هناك كتابات خالدة هي بقايا من تراث الخالدين العظماء ،فالقلم أشدُ وقعاً وامضى من السيف إذا أنتج ما يفيد البشر من أفكار وإكتشافات تخدم الإنسانية وتيسّر السبل لإرتقاء والتجدد والتطور النوعي في نواحي الحياة ، فتبقى تلك الأفكار نبراساً يحتذى بها ، وما أجمل الأفكار الخادمة المفيدة التوعوية لأكبر عدد من الناس .

ولكن   !  هناك أقلام تنفث السموم فتشوه المفاهيم وتعبث بالأفكار وتقود البعض إلى ما لا يفيد ، فبدلاً من إفادة البشرية وخدمتها بأفكارها ، تقودها إلى ما لا يحمد عقباه ، بنشر الشرور وممارسة الأعمال الهدّامة التخريبية التي خلاف رضى الله وضد الإنسانية بكل المقاييس .

وبهذا الإستنتاج نكون قد توصلنا إلى توخي الحذر فيما نكتب ، كيف نكتب ؟ ولمن نكتب؟وما هي العبرة من الكتابة ؟  الكتابة : هي رسالة معبرة عن شخصية وتوجهات الكاتب ، قد تصيب إذا كانت نتائجها فيصالح الناس، وتكون مخيبة للآمال إذا أحدثت ضرراً فردياً كان أم جماعيا ً .

فيا أيها الكاتب العزيز : مع جلّ الإحترام والتقدير لمن يحمل القلم ، وله هاجس الكتابة ، أن يكتب بما يعتقده مفيداً وخادماً ومساعداً للناس والمجتمع ، لا أن يكون قلمه معولاً هداماً يهدم ما يبنيه الآخرون ، وهذا ما لا يرضاه الله ولا الناس ،( فخير الناس من نفع الناس) .








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5753 ثانية