جولة كاميرات قناة عشتار في مدينة النمرود الاثرية 17-1-2017      رئيس الطائفة القبطية في العراق: اقليم كوردستان العراق نموذج رائع لتعايش المكونات والمسيحيون لايشعرون فيه بالغربة      البيشمركة تشكل أفواجا من الكورد الشبك والايزيديين، ومن المسيحيين لحماية مناطقهم      منظمة " شلومو" للتوثيق تقيم ورشة عمل بالتعريف بالإبادة الجماعية " الجينو سايد"      انطلاق أعمال "شبكة مكونات كوردستان للأديان" في أربيل      وفد من منظمة كلدوآشور للحزب الشيوعي الكوردستاني في عنكاوا يزور قناة عشتار الفضائية      مجلس أعيان بغديدا يعقد إجتماعا لهيئته الادارية ويناقش أهم المستجدات      إنزال العقوبة التأديبية بحق نائب أرمني بسبب ذكره الإبادة الأرمنية في البرلمان التركي      هل يعود المسيحيّون إلى مناطقهم المحرّرة في سهل نينوى؟      تقرير دولي: المغرب أفضل بلدان الجوار لاستقرار المسيحيين      المستشفيات الحكومية لم تعد قادرة على علاج العراقيين      لماذا يجند "داعش" مواطني دول آسيا الوسطى؟      القوات العراقية تعلن تحرير الجانب الشرقي من الموصل      ماركا: إدارة برشلونة تلعب بالنار مع ميسي      المطران مار شليمون وردوني يقيم الذبيحة الالهية في كنيسة مار ميخا وبمشاركة جماعة المحبة والفرح      المستشار الإعلامي لرئيس إقليم كردستان: العلاقة بين بغداد وأربيل ستخضع لإعادة صياغة      ماذا يجب عليك تناوله بعد ممارسة التمارين الرياضية؟      بريطانيا: ماي تعلن الانفصال "التام" عن الاتحاد الأوروبي      فان غال يعلن اعتزاله التدريب      احباط هجوم "كبير" لداعش على كركوك
| مشاهدات : 398 | مشاركات: 0 | 2017-01-12 10:31:06 |

لا يبقى من القلم إلا جميل ما كتب !!

منصور سناطي

 

 

بعد أن أصبحت الشبكة العنكبوتية مشاعة لكل من يحمل قلما ً يكتب مايشاء بحرية تكاد أن تكون مباحة  ومفتوحة على مصراعيها ، بات من الضروري أن نعلم كيف نكتب ولمن نكتب؟ والإنسان كقلم الرصاص تبريه المشاكل والصعاب ولا يبقى منه بعد حين إلا جميل ما كتب به .

ويقال بأن الكلام صفة المتكلم ، والكتابة تعبر عن سمات الكاتب وأفكاره ونظرته للحياة وللآخرين ،ولهذا هناك كتابات خالدة هي بقايا من تراث الخالدين العظماء ،فالقلم أشدُ وقعاً وامضى من السيف إذا أنتج ما يفيد البشر من أفكار وإكتشافات تخدم الإنسانية وتيسّر السبل لإرتقاء والتجدد والتطور النوعي في نواحي الحياة ، فتبقى تلك الأفكار نبراساً يحتذى بها ، وما أجمل الأفكار الخادمة المفيدة التوعوية لأكبر عدد من الناس .

ولكن   !  هناك أقلام تنفث السموم فتشوه المفاهيم وتعبث بالأفكار وتقود البعض إلى ما لا يفيد ، فبدلاً من إفادة البشرية وخدمتها بأفكارها ، تقودها إلى ما لا يحمد عقباه ، بنشر الشرور وممارسة الأعمال الهدّامة التخريبية التي خلاف رضى الله وضد الإنسانية بكل المقاييس .

وبهذا الإستنتاج نكون قد توصلنا إلى توخي الحذر فيما نكتب ، كيف نكتب ؟ ولمن نكتب؟وما هي العبرة من الكتابة ؟  الكتابة : هي رسالة معبرة عن شخصية وتوجهات الكاتب ، قد تصيب إذا كانت نتائجها فيصالح الناس، وتكون مخيبة للآمال إذا أحدثت ضرراً فردياً كان أم جماعيا ً .

فيا أيها الكاتب العزيز : مع جلّ الإحترام والتقدير لمن يحمل القلم ، وله هاجس الكتابة ، أن يكتب بما يعتقده مفيداً وخادماً ومساعداً للناس والمجتمع ، لا أن يكون قلمه معولاً هداماً يهدم ما يبنيه الآخرون ، وهذا ما لا يرضاه الله ولا الناس ،( فخير الناس من نفع الناس) .








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • هاتف:
    0662251132
  • موبايل:
    009647504155979
  • البريد الألكتروني:
    info@ishtartv.com
  • للأتصال بالموقع:
    web@ishtartv.com
  • لآرسال مقالاتكم وآرائكم:
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.5874 ثانية