كنيسة أم النور تحتفل بقداس التناول الاحتفالي لكوكبة من ابناء الابرشية      كمال يلدو: في ظل ضعف القانون والدولة وقفة على معاناة الشعب (المسيحي) مع الوزير فارس ججو      عودة 17 ألف نازح إلى مناطقهم في سهل نينوى      انعقاد السينودس الكلداني 4-8 تشرين الأول 2017      دير ’أم الزنار‘ في حمص يعود قبلة للمسيحيين بعد طرد التنظيمات المسلحة      منظمة "إغاثة نينوى" الانسانية تحتفل بتخرج دورة الموسيقى الثانية في كنيسة البشارة في اشتي 2 / بعنكاوا      النائب رائد اسحق يبحث واقع المؤسسات التعليمية مع مدير تربية الحمدانية      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور البطريركية الكلدانية      النائب رائد اسحق يلتقي الاب ثابت بولص كاهن رعية كرمليس      ديوان اوقاف الديانات يتولى ملف تعويضات ضحايا العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية      الرئيس البارزاني: تأجيل الاستفتاء غير وارد على الإطلاق      القوات العراقية تستعيد "العبرة" على مشارف تلعفر      وثائق: داعش يملك شركات بريطانية      صراع خماسي لاستقطاب لاعب برشلونة      بالصور.. تفاصيل اكتشاف مدينة قبطية عمرها 1600 عام في المنيا      البطريرك ساكو يحضر القداس التوديعي للخور أسقف مشتاق زنبقة      مفوضية الانتخابات تكشف موعد تسجيل اسماء المشاركين في استفتاء كوردستان      صحيفة: العراق والكويت يتجهان نحو اغلاق ملف التعويضات بينهما      «داعش» يتبنى حادث الطعن الإرهابي في روسيا      هل يستقيل ترامب قريبا من رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية؟
| مشاهدات : 589 | مشاركات: 0 | 2017-01-12 10:31:06 |

لا يبقى من القلم إلا جميل ما كتب !!

منصور سناطي

 

 

بعد أن أصبحت الشبكة العنكبوتية مشاعة لكل من يحمل قلما ً يكتب مايشاء بحرية تكاد أن تكون مباحة  ومفتوحة على مصراعيها ، بات من الضروري أن نعلم كيف نكتب ولمن نكتب؟ والإنسان كقلم الرصاص تبريه المشاكل والصعاب ولا يبقى منه بعد حين إلا جميل ما كتب به .

ويقال بأن الكلام صفة المتكلم ، والكتابة تعبر عن سمات الكاتب وأفكاره ونظرته للحياة وللآخرين ،ولهذا هناك كتابات خالدة هي بقايا من تراث الخالدين العظماء ،فالقلم أشدُ وقعاً وامضى من السيف إذا أنتج ما يفيد البشر من أفكار وإكتشافات تخدم الإنسانية وتيسّر السبل لإرتقاء والتجدد والتطور النوعي في نواحي الحياة ، فتبقى تلك الأفكار نبراساً يحتذى بها ، وما أجمل الأفكار الخادمة المفيدة التوعوية لأكبر عدد من الناس .

ولكن   !  هناك أقلام تنفث السموم فتشوه المفاهيم وتعبث بالأفكار وتقود البعض إلى ما لا يفيد ، فبدلاً من إفادة البشرية وخدمتها بأفكارها ، تقودها إلى ما لا يحمد عقباه ، بنشر الشرور وممارسة الأعمال الهدّامة التخريبية التي خلاف رضى الله وضد الإنسانية بكل المقاييس .

وبهذا الإستنتاج نكون قد توصلنا إلى توخي الحذر فيما نكتب ، كيف نكتب ؟ ولمن نكتب؟وما هي العبرة من الكتابة ؟  الكتابة : هي رسالة معبرة عن شخصية وتوجهات الكاتب ، قد تصيب إذا كانت نتائجها فيصالح الناس، وتكون مخيبة للآمال إذا أحدثت ضرراً فردياً كان أم جماعيا ً .

فيا أيها الكاتب العزيز : مع جلّ الإحترام والتقدير لمن يحمل القلم ، وله هاجس الكتابة ، أن يكتب بما يعتقده مفيداً وخادماً ومساعداً للناس والمجتمع ، لا أن يكون قلمه معولاً هداماً يهدم ما يبنيه الآخرون ، وهذا ما لا يرضاه الله ولا الناس ،( فخير الناس من نفع الناس) .








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6803 ثانية