الكنيسة الكلدانية تعبر عن تضامنها مع أبرياء الموصل      أتحاد الادباء والكتاب السريان ينعي فقيده الراحل د.شوقي يوسف بهنام      الطالبة "هدير سعد دانيال شمعون" الاولى على الكليات الطبية في جامعة الموصل      البابا فرنسيس: أوروبا ’مهددة بالموت‘ حال ’عدم التضامن‘      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تناشد قوات التحالف والقطعات العسكرية العراقية بان لا تكون مطاردة داعش على حساب ارواح المدنيين وحقوق الانسان      الناقد والاكاديمي "شوقي يوسف بهنام" في ذمة الخلود      زيارة وفد من منظمة بيث نهرين للمرأة الى منظمة شلومو      الكونغرسمان ديفيد تروت يقدّم مشروع قانون جديد يعترف بالإبادة الأرمنية ويقول بأن الولايات المتحدة الأميركية يجب أن تعترف بذلك بشكل نهائي      مجلس كنائس ولاية نيو ساوث ويل ، يقيم صلاة من أجل السلام في كاتدرائية القديس ربان هرمزد في سيدني      شعراء سريان يشاركون بالملتقى الشعري العربي العراقي في بغداد      العمليات المشتركة تصدر توضيحاً بشأن مقتل مدنيين بالموصل      قرار "تاريخي" لمجلس الأمن يحذّر "داعش"... مهاجمة التراث الثقافي من جرائم الحرب      ترامب بعد 60 يوما.. جردة حساب لمهام "لم تُنجز"      في خطة سرية.. برشلونة يحدد بديل نيمار      أحتفالية منتصف الصوم الكبير وعيد الام في الاردن      نائب تركي: حزب العمال يسعى لتقسيم إقليم كوردستان بـ"أوامر إيرانية"      نيجيرفان البارزاني: الاستفتاء سيجرى في إقليم كوردستان هذا العام      العلماء يكتشفون سر قوة الحواس لدى المكفوفين      انتشال 500 جثة بعد غارات أمريكية استهدفت مدنيين غرب الموصل      الجيش العراقي يستعد لتطبيق "أساليب جديدة" ضد "داعش" بالموصل
| مشاهدات : 563 | مشاركات: 0 | 2017-02-17 14:57:36 |

من الشعر السرياني المعاصر.. ايتها الريح الهوجاء

نزار حنا الديراني

 

فتحنا نافذة شرفتنا لنستقبل رياح جديدة

 شبعنا من اخبار الحرب ...

والسلب ...

والخطف ...

فتحنا شرفتنا لا لتنهشنا

اعاصير ورياح هوجاء

تجرف معها محبينا الى اللاعودة

ايتها الرياح الهوجاء

الا يكفي ما ذرفنا من دموع وتوشحنا بالسواد

لسنوات حين سلبتم مني والدي

وشريكة عمري

وصديق طفولتي

حتى تاخذون امي

الا تعرفون لا زالت جروحي مدمية

ودمائي تتساقط ورائي

وانا حامل مهد طفولتي لاخفيه

عن دواعش قرن الواحد والعشرين

الا يكفي ما فعلته السياسة القذرة في بلادي

حتى تهبين لتجتاحي شفتاي ..وصدر امي

الا تعرفين ان شقتاي هي مصدر سعادتي

وصدر امي مصدر خلودي

فكيف لك ان تاخذيهما الى العالم السفلي

الا تعرفين كانت امي مصدر الظل

فنحوم حولها منذ كنا صغارا نلعب

كنا نتقاذف احدنا الاخر بكرات الثلج المتكورة على جناحيها

وهي تسحبنا الى حيث صدرها

كي لانبلل ونجمد

وفي الصيف !

تهز جناحيها لننتعش بالهواء العليل ولا تحترق صلعتنا

ايتها الرياح ...

ان كنتم تريدون مهدي فقماطي مزقته الذئاب

وان كنتم تريدون راسي فالحلاقين حلقوا شعري

وان كنتم تريدون قلبي فالقمل قد انشف اوردتي وشراييني

 

 

شعر وترجمة : نزار حنا الديراني

24/9/2016

-بيروت








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6421 ثانية