المكتب السياسي للمجلس الشعبي يعقد اجتماعه الاعتيادي في اربيل      خلال استقباله بطاركة الكنائس الشرقية الأرثوذكسية الرئيس اللبناني: تاريخ مسيحيي المشرق عيش دائم في الخطر ونحن ما زلنا مستمرين      بالفيديو: “كنا هنا” رسالة للمسيحيين مفادها ان موصل هي ارضكم      خطاب البابا إلى المشاركين في الجمعية العامة لهيئة "رواكو" المعنية بمساعدة الكنائس الشرقية      تدشين المقر البطريركي الجديد للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في لبنان      إحتفالية التناول الاول لرعية الكلدان في الاردن – 2018      الدرك الإيطالي بالتعاون مع جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية: حفل موسيقي لصالح أكثر من 200 مليون مسيحي مضطهد      مدير عام الدراسة السريانية يشارك في حضور حفل تخرج طلاب معهد مار آبا الطقسي      احتفالية التناول الاول في خورنة مار يوسف الكلدانية في عنكاوا      انا الراعي الصالح ... تقرير عن الانتهاكات بحقّ رجال الدين المسيحيي في سوريا منذ 25 آذار / مارس2011 وحتى اليوم      العراق يبحث مع الطاقة الذرية تصفية مفاعل تموز النووي      ايرباص تهدد بمغادرة بريطانيا في حال حصول بريكست بدون اتفاق      تقميط المولود: هل هو آمن؟ ومتى تتخلصين منه؟      بيل غيتس يتبرع بـ4 ملايين دولار لـ"بعوض مفيد"      المنتخب النيجيري يحصد ثمار تغيير أسلوب لعبه      بدء إجراءات العد والفرز اليدوي للانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان      كاهنان جديدان في البطريركية اللاتينية: عامر جبران وطوني حايين      مونديال روسيا: كرواتيا تكتفي بثلاثة أهداف في مرمى الأرجنتين وتتأهل للدور الثاني      كوردستان تتوقع ازدياد عدد النازحين وتدعو لتدخل دولي سريع      ميركل تحدد شرطاً للمشاركة باعادة إعمار العراق
| مشاهدات : 1494 | مشاركات: 0 | 2017-03-16 09:53:52 |

مجلس أعيان بغديدا يعقد إجتماعاً دوريًا لهيئته الإدارية ويؤكد على عدد من المطاليب

 

 عشتار تيفي كوم/

عقد مجلس أعيان قره قوش/ بغديدا، إجتماعاً دوريًا لهيئته الإدارية، مساء يوم الأربعاء 15 آذار الجاري، وفي مقره البديل في عنكاوا بمحافظة أربيل.

ترأس الإجتماع رئيس المجلس السيد اسطيفو جميل حبش وبحضور نائبه السيد يوسف طانيوس القس اسحاق وأغلبية من أعضاء الهيئة الإدارية.

ناقش المجتمعون أوضاع أبناء شعبنا الكلداني السرياني الآشوري بعد تحرير مناطقهم التاريخية المحتلة من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" الإرهابي والدمار الذي أصابها والظروف الصعبة التي يعيشونها، والإقتراحات والحلول التي تمكِّنهم من تجاوز هذه الأزمة التي تجاوزت السنتين ونصف السنة..

وأصدر المجلس بيانًا بهذا الخصوص، وفيما يلي نصُّ البيان:

 بيان

بعد تحرير منطقة سهل نينوى، تأخَّر الأعمار والبناء للبنى التحتية والدور المهدَّمة والمحروقة عمدًا من قبل تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المتمثِّل بعناصر "داعش الإرهابية"، وتأخير معالجة الأضرار الأخرى الناجمة من إحتلال "داعش" للمنطقة، والعامل النفسي المتردِّي الذي أثَّر سلبًا في نفوس سكان المنطقة ما بعد التحرير، جراء الإهمال المتعمَّد من قبل الحكومة العراقية في إعادة البنى التحتية إلى المنطقة وخاصة الماء والكهرباء والأمن لإعطاء الأمل لسكان المنطقة في العودة إليها، وكذلك الخروقات الكثيرة التي حدثت في المدن ما بعد التحرير من السلب والنهب والتدمير والحرق، مما يؤشِّر ذلك إلى خطورة كبيرة على الوضع القائم في المنطقة، وبقائها مع رحمة المتصيٍّدين في الماء العكر والخلط بين الدين والسياسة، ولما لهذه العملية من عواقب وخيمة على أبناء شعبنا،  وعدم وضوح الرؤية الحقيقية لدى هؤلاء، وكثرة الدعايات التي تثار بين الحين والآخر حول الأموال المخصًّصة للإعمار والمنظمات التي ستقوم بهذا العمل، ونتيجة لما يطلقه المقرًّبون من اللجان المشكًّلة للإعمار، وإناطة مهمة الإعمار بأيادي متلكِّئة وغير قادرة على رسم خارطة الطريق للعودة إلى المنطقة بعد إعمارها، حيث مضى على تحرير المنطقة "5" أشهر، ولم نرَ أية بصمات واضحة على الأرض وكأن هذه اللجان تبحث في أطروحات أكاديمية لا تزيد ولا تغني، ونتيجة للتجاذبات والصراعات المحلية بين المؤسسات الدينية والسياسية والإدارية وإختلاط الأوراق حول المسؤوليات عن مصير هذا الشعب "حيث إختلط الحابل بالنابل"، وما كان مشاعًا بين أبناء شعبنا في الشارع في وجود أموال مالية مخصًّصة لعملية الإعمار بعد التحرير وعدم معرفة مصيرها إن كانت موجودة، لكن لم نرَ أي بصيص في الأفق لبداية عملية الإعمار، حيث أدى ذلك إلى فقدان الثقة بين أبناء شعبنا، مما زاد في نزيف الهجرة وبأعداد كبيرة إلى خارج العراق، ليأس هؤلاء وفقدان ثقتهم بهذه الوعود التي كانوا قد وِعدوا بها، فضلأ عن المفارقات والتصريحات التي يطلقه البعض عن اللجان التي أخذت على عاتقها عملية الإعمار، وأصبح الأمر يأخذ أسلوب "الضحك على الذقون" بغية إستمرار المستفادين من تأخير عودة أبناء شعبنا إلى مناطقهم، لإستفادتهم هم وأقربائهم من المنظمات العاملة في مواقع تواجد أبناء شعبنا المهجًّرين حاليًا، وتسلُّق هؤلاء على أكتاف أبناء شعبنا من خلال تسييس اللجان ايضًا لمصالح شخصية تأتي بالنفع المادي لهؤلاء فضلًا أن الموضوع كله قد يبدوا بأنه دعاية إنتخابية لقسم منهم، دون الإكتراث إلى المأساة التي حلًّت وما زال شعبنا يعاني منها، وبسبب ما أفرزته معاناة شعبنا وتأكيدًا وإستكمالًا للإجتماع الذي عقدته مجالس أعيان سهل نينوى، وهم مجلس أعيان قره قوش/ بغديدا، ومجلس عشائر السريان في برطلة ومجلس أعيان كرمليس، إجتماعًا يوم السبت 28 كانون الثاني الجاري، وفي مقر مجلسنا، فإن مجلسنا يطالب من الحكومة العراقية وحكومة إقليم كوردستان والمجتمع الدولي بما فيه الولايات المتًّحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي ومجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة بضرورة القيام بما يلي:

المطاليب:

1-   العمل على إقرار الحماية الدولية للمناطق التي يسكنها ابناء شعبنا، وخاصة منطقة سهل نينوى، وفي ظلٍّ الظروف التي أدًّت إلى قتل وتدمير وتهجير وحرق وإختطاف، وفي ظلِّ غياب القانون، نرى أن أبناء شعبنا أصبح لديهم القناعة المطلقة بعدم العيش دون وجود حماية دولية أو منطقة آمنة، ولو لحين إستقرار الوضع في العراق، مع التأكيد على تواجد القوًّات الأمنية من أبناء شعبنا جميًعا وبمختلف تسمياتها وتشكيلاتها "دون إستثناء" في حماية المنطقة.

2-   البدء الفوري بإعادة إعمار الدور والأديرة والكنائس والمؤسسات الحكومية والمدنية والبنى التحتية، وبالأخص من الدول المانحة كالولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوربي، للحفاظ على الجزء المتبقًّى من أبناء شعبنا المتواجدين حاليًا في إقليم كوردستان ودول الجوار وعودتهم إلى ديارهم.

3-   التأكيد على القرار الذي إتَّخذه البرلمان العراقي بإعتبار منطقة سهل نينوى "منطقة منكوبة" بتاريخ 26 كانون الثاني 2017 وقرار البرلمان العراقي على أن شعبنا الكلداني السرياني الآشوري تعرَّض إلى إبادة جماعية، وضرورة العمل على تطبيق ما يترتَّب على ذلك من التعويض المجزي للمتضرِّرين من جراء إحتلال تنظيم "داعش" الإرهابي للمنطقة.

4-   عدم الإستمرار بالتقسيم الحاصل في منطقة سهل نينوى بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان، إلى سهل نينوى شمالي وجنوبي، وعدم جعله ساحة للصراعات السياسية ولتفادي الإستحواذ على مقدًّرات سكانه.

5-   منح المنطقة حكمًا ذاتيا كإستحقاق قومي، وجعل المنطقة محافظة مستقلة كإستحقاق وطني وحسب قرار مجلس الوزراء العراقي في كانون الثاني 2014، على أن تدار من قبل أبناء المنطقة ودون تدخِّل أية جهة في أمورها وإعطائها خصوصيتها القومية والدينية بالإعتماد على التعداد السكاني لعام 1957.

6-   العمل على إيجاد فرص إستثمار للشركات العالمية، من خلال التنقيب على النفط وإستثمارها، وإقامة مشاريع صناعية وزراعية لتشغيل الأيادي العاملة وديمومة الحياة في المنطقة.

7-   الضغط على الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان والحكومات الإقليمية في منطقة الشرق الأوسط والدول المجاورة للعراق، في إبعاد الصراعات السياسية والمصالح الفئوية عن منطقة سهل نينوى، ليتمكَّن شعبها من العيش بأمن وسلام.

8-   العمل على إعتماد تعداد شعبنا الكلداني السرياني الآشوري في العراق قبل ما حلَّ به من ويلات من الحكومة العراقية السابقة وبعد عام 2003، حيث كان تعداد شعبنا يفوق مليون وستمائة ألف نسمة، وإعتماد هذه النسبة في جميع الممارسات الديمقراطية كالإنتخابات البرلمانية ومجالس المحافظات وغيرها، والتمثيل في كافة مفاصل الدولة ومؤسساته الرسمية وشيه الرسمية.

 

مجلس أعيان قره قوش "بغديدا

  15 آذار 2017

 

 












شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1043 ثانية