كمال يلدو: في ظل ضعف القانون والدولة وقفة على معاناة الشعب (المسيحي) مع الوزير فارس ججو      عودة 17 ألف نازح إلى مناطقهم في سهل نينوى      انعقاد السينودس الكلداني 4-8 تشرين الأول 2017      دير ’أم الزنار‘ في حمص يعود قبلة للمسيحيين بعد طرد التنظيمات المسلحة      منظمة "إغاثة نينوى" الانسانية تحتفل بتخرج دورة الموسيقى الثانية في كنيسة البشارة في اشتي 2 / بعنكاوا      النائب رائد اسحق يبحث واقع المؤسسات التعليمية مع مدير تربية الحمدانية      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يزور البطريركية الكلدانية      النائب رائد اسحق يلتقي الاب ثابت بولص كاهن رعية كرمليس      ديوان اوقاف الديانات يتولى ملف تعويضات ضحايا العمليات الحربية والاخطاء العسكرية والعمليات الارهابية      اتحاد بيث نهرين الوطني يهني الحزب الديمقراطي الكوردستاني بالذكرى الحادية والسبعين لتأسيسه      بالصور.. تفاصيل اكتشاف مدينة قبطية عمرها 1600 عام في المنيا      البطريرك سأكو يحضر القداس التوديعي للخور أسقف مشتاق زنبقة      مفوضية الانتخابات تكشف موعد تسجيل اسماء المشاركين في استفتاء كوردستان      صحيفة: العراق والكويت يتجهان نحو اغلاق ملف التعويضات بينهما      «داعش» يتبنى حادث الطعن الإرهابي في روسيا      هل يستقيل ترامب قريبا من رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية؟      إنفوغرافيك.. كسوف الشمس الكلي في الولايات المتحدة 2017      بالتفصيل.. ماذا يتقاضى خاميس رودريغيز من البايرن      البطريرك ساكو يختتم مهرجان كنيسة الانتقال بصلاة الرمش      الوفد الكوردستاني يزور النجف لبحث موضوع الإستفتاء
| مشاهدات : 574 | مشاركات: 0 | 2017-08-08 11:07:18 |

الالتزام بالقانون دليل الرقي

عصمت رجب

 

 

بلا شك تسعى النخب في المجتمعات المتحضرة الى خلق وعي عام لدى الأفراد من خلال نشر الثقافات المتعلقة بالجوانب القانونية اضافة الى ما يرتبط بالمجتمع والدولة من ثقافات عامة ، ويعتبر الوعي القانوني من أهم جزئيات وعي المجتمع كونه يحصن أفراد المجتمع تجاه الخروقات التي تواجههم ، واحترام القانون مسألة مهمة وملزمة، وهي ضرورة لا بد منها، وتستوجب المعرفة والاطلاع على مايخص المجتمع من القوانين ، فلا أجمل وأبلغ وأعمق عن احترام القانون، وضرورة الالتزام به، وعدم مخالفة مواده وبنوده ونصوصه، فهذه الخطوة تقودنا بالضرورة إلى ثقافة احترام القانون، التي لا بد من تعلمها وفهمها وممارستها وتطبيقها، في البيت والمدرسة والجامعة، وكافة المؤسسات الرسمية والمدنية العامة والخاصة.  والفرق بين المؤسسات والوزارات والمصالح الحكومية وبين محلات التجارة الخاصة ، هو أن مؤسسات الدولة لا تخضع للأهواء الشخصية وإنما تنظم العمل بها لوائح دقيقة وقوانين محكمة‏,‏ أما المحلات التجارية الخاصة  فرهينة رغبات صاحب المحل‏,‏ ولا أحد يلومه على تصرفه فيما يملك‏ .‏

وبما ان القانون يعتبر احد الاسس الرئيسية لقياس مدى تحضر المجتمع كما هو اساس لحماية الحقوق وتنفيذ الواجبات وهو مصان من السلطة والمجتمع وبدونه تتحول المجتمعات البشرية الى شريعة الغاب لذلك علينا جميعا مهما كانت مناصبنا ان نلتزم بالقانون فليس هناك من هو فوق القانون ، وعلى البعض من الذين يحاولون فرض انفسهم بمجالات بعيدة عن اختصاصاتهم في المدن التي تفتقر الى سلطة القانون الحقيقية وتسودها قوات سلطوية غير منظمة وبعيدة عن المهنية وتعتبر نفسها هي القانون ان تبتعد عن التجاوز على نصوص القانون وتحترم وجودها والمنطقة التي تعمل بها خصوصا في الموصل واطرافها ، وان اطلاق تصريحات مخالفة للقانون ومتجاوزة للاخلاق تجعل من المواطنين في تلك المناطق  ان تترحم على ظلم الاحتلال الداعشي المجرم  .

في الختام على محافظة نينوى ومدينة الموصل ان تتخذ من القانون وتطبيقه في المجتماعات المتطورة انموذجا تقتدي به ففييها يلتزم المجتمع بمختلف فئاته الحزبية والعشائرية والرسمية الحكومية والجماهيرية بالقانون وليس هناك جهة او شخص او فئة فوق القانون  .

 لذلك نحتاج توعية داخل الموصل، تتضمن تنفيذ برامج متنوعة من مختلف الجهات والمؤسسات ووسائل الإعلام، بهدف احترام القانون وتطبيقه بين الجميع، وتكثيف الخطط التي تعنى بتعزيز مكانة الوعي عند الجميع .

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6352 ثانية