حميد مراد لقناة عشتار الفضائية : على المجتمع الدولي دعم العراق لإعادة بناء المدن التي دمرها الارهاب      البابا تواضروس: تفريغ المسيحيين من بعض بلاد الشرق خطر على استقرار العالم      اليوم الثاني لزيارة البطريرك ساكو الى ابرشية البصرة      الدكتور روبين بيت شموئيل يزور المديرية العامة للمكتبات في إقليم كوردستان      ناطق مخول بأسم منظمة حمورابي لحقوق الانسان يناشد الجهات المعنية بأعطاء اولويات في الاهتمام للواقع الدراسي في مدارس المناطق المحررة والمناطق الريفية      الدراسة السريانية تختتم الدورة التطويرية الثامنة في بغداد      افتتاح مؤتمر دعم المسيحيين في الشرق الأوسط بواشنطن الاربعاء      مسؤول مكتب المانيا للمجلس الشعبي كامل زومايا يزور قناة عشتار الفضائية      البطريرك ساكو يزور ابرشية البصرة الكلدانية      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفي بالسيدة جاندارك هوزايا      غداً.. منطقتان أوروبيتان تشهدان استفتاء حول الحكم الذاتي      ضابط إيراني رفيع: سليماني يقود عمليات قواتنا في سوريا والعراق      ترامب يعلن خطوة تاريخية بشأن ملف اغتيال كينيدي      البارزاني: الحكومة العراقية تعاقب شعب كوردستان تحت مسمى فرض القانون بدوافع وتوجيهات خارجية      ريال مدريد يعرض صفقة تبادل لخطف هداف توتنهام      البابا فرنسيس: مغفرة الله الحقيقيّة تأتي من نعمته ومشيئته      البيشمركة تعلن تفاصيل هجوم “التون كوبري”      "روس نفط" تشغل خط أنابيب لتصدير النفط من إقليم كردستان العراق      العراق يتعاقد لإنشاء أربع محطات كهرباء بالطاقة الشمسية      كوريا الشمالية على بعد خطوة من توجيه ضربة صاروخية لأمريكا
| مشاهدات : 659 | مشاركات: 0 | 2017-09-24 11:29:28 |

البارزاني: نستطيع التوصل إلى اتفاق مع بغداد بشأن الاستقلال باشراف المجتمع الدولي

 

عشتار تيفي كوم - رووداو/

أكد رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، عدم قبول لغة التهديد من أية دولة، مضيفاً حول المفاوضات بين أربيل وبغداد: "نستطيع التوصل إلى اتفاق مع بغداد بشأن الاستقلال والحدود والمياه والنفط والغاز باشراف المجتمع الدولي، وأن نصبح جيراناً متعاونين بدون أي خلافات، ويمكننا الانتظار حتى عام أو عامين".

وقال البارزاني في مقابلة مع القسم الكوردي في إذاعة صوت أمريكا بشأن الرد على دعوات واشنطن لتأجيل الاستفتاء: "قلنا لممثلي الولايات المتحدة وجهاً لوجه أن الموقف الأمريكي هذا مثير للاستغراب بالنسبة لنا، نحن لا نعلم ما هو الذنب الذي اقترفناه، نحن نطالب بحقنا، بأن يعبر شعب عن رأيه، ونحن نعد هذا الموقف موقفاً غريباً".

وحول تقديم مقترح بديل عن الاستفتاء قال البارزاني: "وصلت العديد من الأفكار والمقترحات، لكن جميعاً لم ترقَ لتحل  محل الاستفتاء"، متابعاً: "الاستفتاء ليس نهاية العالم، وستبدأ مفاوضات جادة بعد الاستفتاء، هم يقولون لنا: لا تجروا الاستفتاء وتعالوا للحوار، على ماذا نتحاور؟ رفض الاستفتاء يعني عدم الاقتناع بأي شيء آخر، ومن ثم خلافنا هو مع بغداد وليس مع أمريكا أو المجتمع الدولي، نحن نريد التوصل إلى تفاهم مع بغداد بضمانات دولية وأمريكية، في حين تقول بغداد: نحن لن نقبل بالاستفتاء لا الآن ولا مستقبلاً، وما دام الأمر كذلك فإننا لن نقبل بالتبعية لا الآن ولا مستقبلاً".

وتابع: "حاولنا كثيراً تغيير الموقف الأمريكي وقلنا لهم اعتقدنا أن الولايات المتحدة ستعوض كل التضحيات التي قدمتها البيشمركة وكوردستان، ما هو الذنب الذي نقترفه حينما نقول إننا نريد الاستقلال؟ تعالوا لنتحاور بشأن كيفية الوصول لهذا الهدف، لكنهم يقولون كلا لا تجروا الاستفتاء وتعالوا للحوار، ما هو الضامن؟ أجِل هذا ولا تفعل ذلك، هذه 14 سنة والولايات المتحدة تقوم بهذا معنا". 

وحول الموقف الروسي، قال البارزاني إن "الموقف الروسي مشرف جداً جداً، لا أقول إنها تؤيد الاستفتاء لكنه موقف مختلف ولم ترفض الاستفتاء، نحن مصرون على الاستفتاء لكننا منفتحون ومستعدون للحوار بعد إجراء الاستفتاء، وإذا لم يتفاهموا معنا، فبين خياري رضا الخارج وقناعة شعبي سأختار الثاني، في البداية اعتقدت أمريكا وأوروبا بأننا نستخدم الاستفتاء والاستقلال كورقة ضغط أو الخلاص من الأزمات الداخلية ولم تأخذ ذلك على محمل الجد رغم محاولاتنا، وحينما أدركت جديتنا ظنت أننا منقسمون وسنختلف فيما بيننا دون أن يجهدوا أنفسهم، لكن كلا؛ لقد تم تفعيل البرلمان وما رأيناه في السليمانية فاق توقعات الجميع، هذه هي رغبة الأمة في في دهوك وسوران وأربيل، وإذا ما قام حزب أو شخص بتوجيه رسالة أخرى إليهم فإنه سيقع تحت أقدام هذه الجماهير".

وبشأن المفاوضات بين أربيل وبغداد قال البارزاني: "هذه أجندة مفتوحة كما قلت، نستطيع التوصل إلى اتفاق مع بغداد بمراقبة المجتمع الدولي حول الاستقلال والحدود والمياه والنفط والغاز وجميع المسائل، وأن نصبح جيراناً متعاونين جداً دون أي خلافات، ويمكننا الانتظار لعام أو عامين".

وبشأن مخاوف أمريكا من أن يؤثر الاستفتاء على الحرب ضد داعش قال البارزاني: "هذا غير صحيح أبداً، هذه مجرد حجة، بشهادة جميع العالم، استطاعت البيشمركة دحر أسطورة داعش، وهي ستحارب داعش بعد الاستفتاء بحماس أكبر من ذي قبل"، مضيفاً: "من جانبنا لن يحصل شرخ بين البيشمركة والجيش العراقي، وإذا ما أرادوا ذلك فهذه رغبتهم".

وتابع رئيس إقليم كوردستان: "كفى أن نكون أسرى لسايكس بيكو وسعد آباد ولوزان صحيح أننا نقع في هذه الجغرافيا لكن الآن ليس كما سنوات الستينيات والسبعينيات، وحان الوقت لكي نقرر مصيرنا، ولن نقبل بعد الآن أن يرسم الآخرون خارطتنا بأن يملوا علينا ما نفعله، ونحن مستعدون للموت من أجل ذلك".

وبشأن العلاقات بين إقليم كوردستان ودول الجوار وخاصة تركيا قال البارزاني: "أتمنى أن لا يؤثر الاستفتاء على علاقاتنا مع تركيا، لكننا لن نقبل التهديد من أحد، وأرغب أن تصل رسالتي بوضوح للمسؤولين الأتراك بعدم استخدام لغة التهديد معنا، لأننا لن نقبل التهديد من أي دولة أو شخص، ما الذي قمنا به؟ شعب يقول: نريد أن نستقل، تفضلوا وأسألونا لماذا تقولون ذلك؟ وما الذي جعلكم تطالبون بهذا؟ وبدل التهديد فليقولوا ماذا تريدون؟ نحن سنجري الاستفتاء وليأتوا ليبيدونا".

ومضى بالقول: "هناك أمة اسمها الكورد قسمت رغماً عنها، وهناك خصائص لكل جزء، في الجزء الجنوبي الذي يسمى كوردستان العراق هذا هو الوضع، أما في الأجزاء الأخرى فإننا نحثهم على الاتفاق مع حكوماتهم بسلام وفقاً لأوضاعهم، لكن هذا أمر مختلف ومتعلق بكوردستان العراق".

ورداً على ما إذا كان البارزاني يرغب بضم جنوبي كوردستان وغربيها في دولة واحدة (إقليم كوردستان وكوردستان سوريا)، قال البارزاني: "ليس لهذا أي أساس".

وفي ذات المقابلة وجه رسالة إلى حركة التغيير والجماعة الإسلامية بالقول: "يسعدنا أن تشاركوا (في الاستفتاء)، لكن جماهير كوردستان تجاوزت الأحزاب، وأصبحت القضية قضية شعبية وجماهيرية".

وحول موقف المسؤولين العراقيين قال: "المسؤولون العراقيون يصغون للمتحدث باسم الولايات المتحدة، فإذا ما تحدث بلهجة شديدة تشددوا هم أيضاً، وإذا ما تحدث بمرونة كانوا مثله".

البارزاني خلال استقباله وفداً فرنسياً: الاستفتاء سيجرى في موعده المحدد أكد رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، اليوم السبت،  أن "الاستفتاء ليس قرار حزب أو حزبين بل هو قرار شعب كوردستان بكل مكوناته، وقرار برلمان كوردستان"، موضحاً أن "الوقت تأخر على الحديث عن تأجيله كما أن القرار لم يعد في يد أي حزب أو شخص وسيجرى في موعده المحدد".

وذكرت رئاسة إقليم كوردستان، في بيان، اطلعت عليه شبكة رووداو الإعلامية، أن "رئيس إقليم كوردستان، مسعود البارزاني، استقبل وفداً دبلوماسياً فرنسياً برئاسة سفير فرنسا لدى العراق برونو أوبيرت".

وأضاف البيان، أن "السفير الفرنسي أعلن خلال اللقاء الذي حضره القنصل الفرنسي لدى أربيل دومنيك ماس، بأن "بلاده ليست ضد رغبة شعب كوردستان، كما يريدون تطوير العلاقات التأريخية بين الشعبين الفرنسي وكوردستان".

كما أوضح البيان، أن "السفير الفرنسي أشار إلى أن باريس ليست ضد الاستفتاء كمبدأ، لكنها ترى بأن التوقيت ليس مناسباً لاجراء الاستفتاء ويمكن أن يكون له تأثيرات على الحرب ضد داعش".

وأشار البيان إلى أن "الرئيس البارزاني أكد بأن الاستفتاء ليس قرار حزب أو حزبين بل هو قرار شعب كوردستان بكل مكوناته، وقرار برلمان كوردستان"، لافتاً إلى أن "الوقت تأخر على الحديث عن تأجيله كما أن القرار لم يعد في يد أي حزب أو شخص وسيجرى في موعده المحدد". 

وبحسب البيان، فإن "الرئيس البارزاني شرح بالتفصيل الأسباب التي دفعت بشعب كوردستان إلى أن اليأس من بغداد ومن التعايش معها وأن يتخذ قرار الاستفتاء"،  مؤكداً أن "شعب كوردستان سيتوجه الى صناديق الاقتراع في الـ 25 من الشهر الجاري ويعلن عن رأيه للعالم أكمله".

وحول مطلب المجتمع الدولي للحوار مع بغداد، أعلن رئيس إقليم كوردستان بأننا "لم نغلق باب الحوار وقد ذهب وفد إلى بغداد اليوم لتوضيح الموضوع أكثر للأطراف السياسية العراقية، كما أن باب الحوار والمباحثات يبقى مفتوحاً مع بغداد ومستعدون للحوار معها بأجندة مفتوحة على كل المواضيع مثل الحدود، النفط، المياه، الغاز، وأي موضوع آخر يستلزم الحوار بشأنه كي نصبح جيراناً جيدين عبر سبل السلام والتفاهم".

بافل الطالباني ينفي نشره أي بيان بشأن تأجيل استفتاء كوردستان

نفى بافل الطالباني نجل الأمين العام لحزب الاتحاد الوطني الكوردستاني، اليوم السبت، نشره أي بيان بشأن تأجيل استفتاء إقليم كوردستان.

وقال بافل لشبكة رووداو الإعلامية، إن "ما تم نشره بشأن استفتاء إقليم كوردستان لم يكن حديثه وكان ملفقاً".

وكانت تصريحات قد نسبت، في وقت سابق من اليوم، إلى بافل الطالباني، جاء فيها أن الاتحاد الوطني الكوردستاني والديمقراطي الكوردستاني قد صادقا على الحزمة التي قدمتها الأمم المتحدة وأمريكا وفرنسا وبريطانيا وأن الاستفتاء لن يجر. 

وحذف بافل المنشور الذي نشر على صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الذي قيل فيه تم تأجيل الاستفتاء وفق الاتفاق الذي وقع بين الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكوردستاني. 










شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2017
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6459 ثانية