ﺍﻟﺘﻨﺎﻭﻝ ﺍﻷﻭﻝ ﻷﺑﻨﺎﺀ خورنة كويسنجق وأرموطة      التناول الاول في أبرشية كركوك الكلدانية      غبطة البطريرك يونان يستقبل وفداً من رعية مار مارون في بيونس أيرس بالأرجنتين      أساقفة إيطاليا حول قضية الهجرة: نعتزم ألا نغض الطرف عن ما يحدث      افتتاح المعرض الفني الاول لخمس فنانات في قاعة النادي الثقافي الآشوري / عنكاوا      رسالة البطريرك الكردينال لويس روفائيل ساكو الى العراقيين      غبطة البطريرك يونان يرعى ويحضر الحفل الفلكلوري والعشاء القروي بمناسبة افتتاح اللقاء العالمي الأول لشبيبة الكنيسة السريانية الكاثوليكية      تعرّفوا على رسائل المسيحيين في برطلة إلى باقي المكونات      المسيحيون ضحايا التطرف الإسلامي والصراع السعودي – الإيراني وسباق التسلح والتدخل الغربي و البترول      للتخفيف من معاناة الشعب السوري والحفاظ على مستقبل المسيحيين في هذا البلد هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة تمول أكثر من 40 مشروعا إنسانيا في سورية      كوردستان تعلق على احتجاجات العراق وحجب مواقع التواصل      ولاية ألمانية تخطط لمراقبة إسلاميين خطيرين بقسم شرطة خاص      الأزمة الاقتصادية في إيران تقود البلاد نحو الهاوية      الكنيسة الارمنية الكاثوليكية في كومري ارمينيا تستعد لانطلاق لقاء الشبيبة الثاني بعنوان" لا تخافي يا مريم"!      قتلى وجرحى نتيجة الصدامات الدائرة في بعض المدن العراقية بين القوات الأمنية ومتظاهرين      لماذا تراجع بيريز عن التعاقد مع نيمار ومبابي بشكل مفاجئ؟      العثور في الأردن على أقدم خبز في العالم تمّ إعداده قبل 14500 سنة      حفل تخرج طلبة جامعة هولير الطبية المرحلة الأخيرة / قاعة الشهيد سعد عبدالله - أربيل      وفد من أبناء الجالية العراقية في مشيكان يقدم مذكرة احتجاج لقنصل جمهورية العراق      مجلس محافظة كركوك يحذر من تنامي الشقاق بين مكونات المحافظة
| مشاهدات : 1094 | مشاركات: 0 | 2017-10-11 09:34:57 |

البابا فرنسيس: التشدّد يمنعنا من فهم رحمة الله

 

عشتار تيفي كوم - اذاعة الفاتيكان/

لليوم الثاني على التوالي تدعونا الليتورجيا في القراءة الأولى للتأمّل حول سفر يونان الذي يشكّل حوارًا بين الرحمة والتوبة والنبؤة والعناد، ولكنّ الرحمة تنتصر على الدوام، وانطلاقًا من هذه القراءة استهلّ الأب الأقدس عظته في القداس الإلهي الذي ترأسه صباح اليوم الثلاثاء في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان مُلخِّصًا فيها قصّة النبي يونان الذي كان عنيدًا يريد أن يعلّم الله كيف ينبغي أن يتمَّ فعل الأمور، فرفض، في المرة الأولى، أن يقوم بالمهمّة التي أوكلها الله إليه أي أن "ينادي على نينوى لأن شرّها قد صعد إلى أمامه"، ولكنّه ذهب بعد أن كلّمه الرب ثانية وإنما ذهب ممتعضًا ومستاء إزاء الرحمة التي أظهرها الله تجاه أهل نينوى الذين تابوا عَن طَريقِهِم الشِّرّير.

تابع الأب الأقدس يقول إنَّ العنيدين والمتشدّدين لا يفهمون معنى رحمة الله. إنّهم كيونان، لا يعرفون كيف يوسِّعون قلوبهم على مثال الرب؛ إنّهم جبناء وقلوبهم مغلقة يتعلّقون بتطبيق العدالة وينسون أنَّ عدالة الله قد صارت إنسانًا بابنه، صارت رحمة ومغفرة؛ وبأنّ قلب الله مفتوح للمغفرة على الدوام. وأكثر من ذلك ينسون أن قوّة الله تظهر في رحمته ومغفرته. هذه هي قوّة الله.

أضاف الحبر الأعظم يقول يقول لكنّ الرحمة هي التي تحوّل القلوب وتغيّرها حتى إن لم يكن الأمر سهلاً. ليس سهلاً بالنسبة لنا أن نفهم رحمة الله، وبالتالي نحن نحتاج للصلاة كي نفهمها لأنّها نعمة. نحن قد اعتدنا على "كما تعاملني أعاملك" وعلى عدالة "تحمّل نتيجة ما فعلته"، لكن يسوع قد دفع عنا ولا يزال يدفع. كان بإمكان الله أن يترك يونان لعناده، ولكنّه خلّصه تمامًا كما خلّص أهل نينوى، فإلهنا هو إله صبور ويعرف كيف يغمر القلوب بحنانه وكيف يشرّعها.

وختم البابا فرنسيس عظته بالقول هذه هي رسالة هذا السفر النبوي. حوار بين الرحمة والتوبة والنبؤة والعناد ولكنّ الرحمة تنتصر على الدوام لأنَّ قوّة الله تظهر في رحمته. لذلك أنصحكم اليوم أن تأخذوا الكتاب المقدّس وتقرؤوا سفر يونان – إنه ثلاث صفحات فقط – وأن تنظروا كيف هو الرب وكيف هي رحمته، وكيف يحوِّل قلوبنا؛ وتشكروه لأنه كثير الرحمة! .

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.8077 ثانية