رسالة البطريرك الكردينال لويس روفائيل ساكو الى العراقيين      غبطة البطريرك يونان يرعى ويحضر الحفل الفلكلوري والعشاء القروي بمناسبة افتتاح اللقاء العالمي الأول لشبيبة الكنيسة السريانية الكاثوليكية      تعرّفوا على رسائل المسيحيين في برطلة إلى باقي المكونات      المسيحيون ضحايا التطرف الإسلامي والصراع السعودي – الإيراني وسباق التسلح والتدخل الغربي و البترول      للتخفيف من معاناة الشعب السوري والحفاظ على مستقبل المسيحيين في هذا البلد هيئة مساعدة الكنيسة المتألمة تمول أكثر من 40 مشروعا إنسانيا في سورية      في هذا البلد منحوا اللجوء لمسيحي فقط من أصل 400 سوري لاجئ…تفاصيل مخيفة      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يقدم تعازيه لعائلة بيت شموئيل      تقرير اخباري ... الإيمان المسيحي في إيران هو الأكثر نموا في العالم      أعمال لجنة متابعة توصيات مؤتمر العلامة جبرائيل القرداحي للدراسات السريانية      ما هي خطة نائب الرئيس الأمريكي للحفاظ على الأقليات المسيحية في الشرق      حفل تخرج طلبة جامعة هولير الطبية المرحلة الأخيرة / قاعة الشهيد سعد عبدالله - أربيل      وفد من أبناء الجالية العراقية في مشيكان يقدم مذكرة احتجاج لقنصل جمهورية العراق      مجلس محافظة كركوك يحذر من تنامي الشقاق بين مكونات المحافظة      ليفربول يضم الحارس البرازيلي اليسون بيكر      العراق.. تظاهرات مرتقبة اليوم والعاصمة مؤمنة      شاهد .. حرائق تلتهم مساحات واسعة غرب الولايات المتحدة الأمريكية      المفوضية العليا لحقوق الانسان تعلن مقتل واصابة 211 متظاهرا واعتقال 540 منذ انطلاق التظاهرات      انطلاق سينودس الكنيسة السريانية الكاثوليكية في 23 تموز وتتويج اعماله برتبة تقديس الميرون والاحتفال بالذكرى الـ 50 لوفاة البطريرك الكردينال مار اغناطيوس جبرائيل الاول تبوني      "بقشيش فلكي" من رونالدو لـ 5 موظفين      عشرة آلاف ضحية لحوادث مرورية في إقليم كوردستان خلال 15 سنة
| مشاهدات : 1910 | مشاركات: 0 | 2017-12-07 09:54:35 |

بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس يوجهون رسالة إلى الرئيس دونالد ترامب

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

وجه بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس رسالة إلى رئيس الولايات المتحدة دونالد ترامب.

وفيما يلي النص الكامل للرسالة:

السيد الرئيس، إننا ندرك ونقدر تمامًا تكريسكم واهتمامكم الخاص في هذه الأيام بمسألة القدس. ونحن نتابع بعناية، فإننا ندرك أنه من واجبنا أن نوجه هذه الرسالة إلى سيادتكم. في 17 تموز من عام 2000، بعثنا برسالة مشابهة إلى الزعماء الذين التقوا في كامب ديفيد لتقرير وضع القدس. وقد أخذوا هذه الرسالة بعين الاعتبار. واليوم، يا حضرة الرئيس، فإننا على ثقة من أنكم ستأخذون وجهة نظرنا بعين الاعتبار حول وضع القدس الهام جدًا".

تدعى أرضنا بلد السلام. والقدس، مدينة الله، هي مدينة سلام لنا وللعالم أجمع. لكن وللأسف، فإن أرضنا المقدسة بمدينتها القدس، المدينة المقدسة، هي اليوم أرض نزاع. إن أولئك الذين يحبون القدس يملكون كل إرادة للعمل في جعلها أرضًا ومدينة للسلام، والحياة، والكرامة لجميع سكانها. إن صلوات جميع المؤمنين فيها –الديانات الثلاثة وشعبيها اللذان ينتميان إلى هذه المدينة- يرفعون طلباتهم إلى الله سائلين تحقيق السلام، كما يقول صاحب المزامير: "إرجع أيها الإله القدير، تطلع من السماء وانظر" (80، 14). ألهم زعماءنا، واملأ عقولهم وقلوبهم بالعدل والسلام.

السيد الرئيس، إننا نتابع، وبقلق، التقارير الخاصة حول إحتمالية تغيير الولايات المتحدة في كيفية فهمها وتعاملها مع مسألة القدس. نحن واثقون أن خطوات كهذه ستعمل على تأجيج الكراهية، والنزاع، والعنف، والمعاناة في القدس والأرض المقدسة، وبالتالي تبعدنا عن الهدف الرامي إلى الوحدة، وتسير بنا نحو انقسام أعمق ومدمر. نطلب منكم يا سيادة الرئيس أن تساعدنا جميعًا بالسير نحو تحقيق محبة أكثر وسلام أكيد، والذي لا يمكن تحقيقه بدون أن تكون القدس للجميع.

إن نصيحتنا المتزنة والتماسنا تجاه الولايات المتحدة هو أن تستمر في اعترافها بوضع القدس الدولي الحالي. إن أي تغيير مفاجىء سيؤدي إلى ضرر لا يمكن إصلاحه. إننا لواثقون من أنه، وبدعم قوي من الأصدقاء، فإن الإسرائيليين والفلسطينيين يستطيعون العمل سويًا من خلال المفاوضات لتحقيق سلام عادل ودائم، مما يفيد جميع الذين يشتاقون إلى أن تحقق مدينة القدس مصيرها بالكامل. هنلك امكانية من أن يتم التشارك في المدينة المقدسة وأن تتمتع تمامًا بمسيرة سياسية تساعد في تحرير قلوب جميع الناس الذين يعيشون فيها من ظروف الصراع والدمار الذين يعيشونه.

إن عيد الميلاد على الأبواب. إنه عيد السلام. لقد أنشد الملائكة في السماء: المجد لله في الأعالي وعلى الأرض السلام، للناس الذين بهم المسرة. ففي عيد الميلاد القادم، فإننا نلتمس بألا تكون القدس محرومة من السلام، كما نطلب منكم أيها الرئيس بأن تساعدنا في الإنصات إلى ترنيمات الملائكة. وبصفتنا القادة المسيحيون في القدس، فإننا ندعوكم في أن تسيروا معنا يدًا بيد، أملاً في بناء سلام عادلٍ معنا، سلام شامل لكل شعوب هذه المدينة المقدسة والفريدة. مع أصدق تحياتنا وتمنياتنا لعيد ميلاد مجيد.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9953 ثانية