المكتب السياسي للمجلس الشعبي يعقد اجتماعا في دهوك      النائب رائد اسحق يشارك ابناء برطلة احتفالهم بعيد مار كوركيس      بيان الرئيس الارمني عشية ذكرى الإبادة الأرمنية: يجب عدم العبث بأمن أرمينيا وآرتساخ ولا ينبغي تقسيم المجتمع - يجب ضبط النفس الأقصى وتذكر ذكرى شهدائنا المقدسة متحدين      24 نيسان ذكرى المحرقة الأرمنية ال103      تخرج الدورة التاسعة لمدرسة الفرح الاهلية للروم الارثوذكس في بغداد      قداس في دمشق على نية مطراني حلب المخطوفين وكل مخطوف      ارتياح قبطي لقرارات الحكومة المصرية في تقنين الكنائس غير المرخصة      المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يوقع ميثاق الشرف الانتخابي      فيديو / لبعض مداخلات النائب رائد اسحق في جلسات مجلس النواب      الهيئة الوطنية للاستثمار ... توقف المشاريع الاستثمارية في برطلة      واشنطن تبني قنصلية جديدة في اربيل وكوردستان تعتبرها خطوة مهمة      لأول مرة منذ 15 عاما.. العراق يوقف استيراد 'الكاز'      كندا تفاجئ العالم بنظام راداري يكشف الطائرات الشبحية      نيجيرفان البارزاني: نتوقع من ألمانيا المساعدة في حل المشاكل التي تواجه العراق واقليم كوردستان      ثلاثة مرشحين يتنافسون على منصب رئاسة الوزراء في الانتخابات القادمة      4 قتلى بإطلاق نار في ولاية تينيسي الأمريكية      صلاح أفضل لاعب في إنجلترا      دراسة استمرت 80 عاما تتوصل إلى "سر السعادة"      البابا يترأس الرسامة الكهنوتية لـ16 كاهنًا جديدًا من مختلف أنحاء العالم      تصنيف جديد لأفضل جنسية.. تعرف على مكان العراق فيه
| مشاهدات : 894 | مشاركات: 0 | 2018-01-12 13:27:01 |

السفير البابوي في سوريا: علينا تضميد جراح النفس قبل إعادة الإعمار

المسيحيون الأرثوذكس في العاصمة السورية دمشق (AFP Photo / Louai Beshara)

 

عشتارتيفي كوم- نورسات/

 

الحوار والثقة بين الأطراف، إعادة بناء القلوب وتوفير الضيافة. هذه هي أهم النقاط التي شاء البابا فرنسيس أن يسلط الضوء عليها في سياق حديثه عن كيفية تحقيق السلام والمصالحة في المناطق التي تشهد توترات وصراعات حول العالم، وقد تطرق البابا إلى هذا الموضوع في الكلمة التي وجهها إلى أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي لمناسبة تبادل التهاني بحلول العام الجديد يوم الاثنين الفائت. للمناسبة أجرى موقع "فاتيكان نيوز" مقابلة مع السفير البابوي في سورية الكاردينال ماريو زيناري الذي اعتبر أن البابا فرنسيس تمكن من وضع الإصبع على المشكلة الرئيسة التي تعاني منها سورية اليوم. وقال نيافته من السهل أن نتأثر أمام حجم الدمار الحاصل في مدن مثل حلب وحمص والرقة ودير الزور، لافتا إلى أن أكثر من سبع سنوات من الحرب ولّدت كما هائلا من الركام، لكن هذا ليس الدمار الحقيقي.
تحدث الدبلوماسي الفاتيكاني عن الدمار الحاصل في القلوب وعن تمزّق النسيج الاجتماعي وقد طالب البابا فرنسيس باستعادة هذا النسيج الاجتماعي وبتضميد الجراح خصوصا في وقت فقدت فيه سورية هذا الفسيفساء المتعدد الديانات والأعراق الذي كان يميز البلد العربي في الماضي. وأكد الكاردينال زيناري أن القصف لم يتوقف في العاصمة دمشق ناهيك عن استمرار الغارات في محافظة إدلب شمال غرب البلاد، وأشار إلى أن الأطفال السوريين يدفعون الثمن الأعلى لهذه الحرب المدمرة والكثير منهم تيتموا، وشاهدوا والديهم يُقتلون أمام أعينهم، ومن بينهم من تعرضوا للاستغلال الجنسي أو تم تجنيدهم من قبل المقاتلين، ومن هذا المنطلق لا بد أن نبدأ بتضميد جراحات النفس.
وفي رد على سؤال بشأن كيفية تضميد الجراح قال السفير البابوي في سورية إنه يتعين على القادة الدينيين في الوقت الراهن أن يعملوا على تخطي الأحقاد والعطش إلى الثأر والانتقام. مشددا على أهمية أن يعود السوريون المسيحيون الذين لجؤوا إلى البلدان المجاورة لأنه ينبغي أن يلعبوا دورا هاما في إعادة إعمار بلدهم خصوصا وأنهم يشكلون نافذة مفتوحة على العالم.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7958 ثانية