مجلس نينوى يدعو المسيحيين للعودة بعد رجوع 9 آلاف عائلة نازحة      روميو هكاري السكرتير العام لحزب بيت نهرين الديمقراطي يستقبل وفداً من منظمة الأمم المتحدة للطفولة      غبطة البطريرك ساكو يبعث برسالة شكر الى الكردينال مار جورج الن شيري كبير أساقفة كنيسة ملابار في الهند      كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس: السلام لن يتحقق إلا بالعدالة الدولية      المجلس الشعبي يستقبل وفدا من الحزب الديمقراطي الكوردستاني      روميو هكاري السكرتير العام لحزب بيت نهرين الديمقراطي يستقبل رئيسة مجلس إغاثة مسيحيي العراق      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تزور مطبعة نصيبين      اعياد الميلاد ورأس السنة وعيد الدنح في السليمانية 2017- 2018      وفد من حركة تجمع السريان يزور مقر المجلس الشعبي      اتحاد النساء الآشوري يزور عددا من الآباء الكهنة في تلسقف والشرفية      ارتياح كوردي للتطورات مع بغداد وواشنطن تأمل "نتائج مقبولة" بشأن المطارات      واشنطن تحذر من تأجيل الانتخابات العراقية      البنك المركزي العراقي يفتح حساب مصرفي خاص باقليم كوردستان والعبادي هو الشخص الوحيد المسؤول عنه      تقرير بريطاني: مصرع 3378 شخصا بالعراق و3641 آخرين فى سوريا عام 2017      زيدان : ارفض الحديث عن رونالدو وتجديد عقدي لا يشغلني      في ثاني قداس له في تشيلي، البابا يصلي ’من أجل اندماج الشعوب‘      نيجيرفان البارزاني: تلقينا دعوة لزيارة بغداد والاجتماعات الجارية بداية جيدة لحل الخلافات      عراقيون عائدون من ألمانيا- قصص اللجوء والعودة لأحضان الوطن      التحالف: القوة التي سنشكلها في سورية لتأمين الحدود مع العراق      تسايت: "بورتسموث" مدينة الموت في الولايات المتحدة الأمريكية
| مشاهدات : 717 | مشاركات: 0 | 2018-01-12 13:27:01 |

السفير البابوي في سوريا: علينا تضميد جراح النفس قبل إعادة الإعمار

المسيحيون الأرثوذكس في العاصمة السورية دمشق (AFP Photo / Louai Beshara)

 

عشتارتيفي كوم- نورسات/

 

الحوار والثقة بين الأطراف، إعادة بناء القلوب وتوفير الضيافة. هذه هي أهم النقاط التي شاء البابا فرنسيس أن يسلط الضوء عليها في سياق حديثه عن كيفية تحقيق السلام والمصالحة في المناطق التي تشهد توترات وصراعات حول العالم، وقد تطرق البابا إلى هذا الموضوع في الكلمة التي وجهها إلى أعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد لدى الكرسي الرسولي لمناسبة تبادل التهاني بحلول العام الجديد يوم الاثنين الفائت. للمناسبة أجرى موقع "فاتيكان نيوز" مقابلة مع السفير البابوي في سورية الكاردينال ماريو زيناري الذي اعتبر أن البابا فرنسيس تمكن من وضع الإصبع على المشكلة الرئيسة التي تعاني منها سورية اليوم. وقال نيافته من السهل أن نتأثر أمام حجم الدمار الحاصل في مدن مثل حلب وحمص والرقة ودير الزور، لافتا إلى أن أكثر من سبع سنوات من الحرب ولّدت كما هائلا من الركام، لكن هذا ليس الدمار الحقيقي.
تحدث الدبلوماسي الفاتيكاني عن الدمار الحاصل في القلوب وعن تمزّق النسيج الاجتماعي وقد طالب البابا فرنسيس باستعادة هذا النسيج الاجتماعي وبتضميد الجراح خصوصا في وقت فقدت فيه سورية هذا الفسيفساء المتعدد الديانات والأعراق الذي كان يميز البلد العربي في الماضي. وأكد الكاردينال زيناري أن القصف لم يتوقف في العاصمة دمشق ناهيك عن استمرار الغارات في محافظة إدلب شمال غرب البلاد، وأشار إلى أن الأطفال السوريين يدفعون الثمن الأعلى لهذه الحرب المدمرة والكثير منهم تيتموا، وشاهدوا والديهم يُقتلون أمام أعينهم، ومن بينهم من تعرضوا للاستغلال الجنسي أو تم تجنيدهم من قبل المقاتلين، ومن هذا المنطلق لا بد أن نبدأ بتضميد جراحات النفس.
وفي رد على سؤال بشأن كيفية تضميد الجراح قال السفير البابوي في سورية إنه يتعين على القادة الدينيين في الوقت الراهن أن يعملوا على تخطي الأحقاد والعطش إلى الثأر والانتقام. مشددا على أهمية أن يعود السوريون المسيحيون الذين لجؤوا إلى البلدان المجاورة لأنه ينبغي أن يلعبوا دورا هاما في إعادة إعمار بلدهم خصوصا وأنهم يشكلون نافذة مفتوحة على العالم.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6637 ثانية