في الموصل- تكريم لشخصيات مسيحية منها الاب ثابت حبيب في مهرجان الشباب      شاهد .. كنيسة اللاتين الأثرية في الموصل تثبت الوجود المسيحي بالمدينة      منظمة شلومو للتوثيق تثمن مواقف الأستاذ سركيس اغاجان في دعمه المستمر لتوثيق ما تعرض له شعبنا من إبادة جماعية      البيان الختامي لسينودس الأساقفة الكلدان 2018      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يستقبل باحث من مركز الدراسة النمساوية      مهرجان استذكار ليوم التهجير القسري للمسيحيين من سهل نينوى في برطلي      وفاة الحقوقي سمير اسطيفو شبلا اثر غرقه في احد المصايف بمحافظة دهوك      البطريرك اسحاق ابراهيم..الان الإرهاب ..يستهدف المسيحيين      المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية في الكونغرس الأمريكي حول أقليات الشرق الأوسط      بمشاركة كادر من قناة عشتار الفضائية... الاكاديمية الالمانية للإعلام في العراق تقيم دورة تدريبية / أربيل - عنكاوا      الاتصالات تؤكد إصلاح مسار ضوئي بين إقليم كوردستان وبغداد      ملفات سياسية وعسكرية واقتصادية على طاولة اجتماع أردوغان والعبادي اليوم      البيشمركة: لا مفاوضات بشأن العودة لكركوك قبل تشكيل الحكومة      قصة البطل العراقي الذي تمكن من حماية أمن بغداد      ابتكار ملابس تتيح إمكانية التنفس تحت الماء      وداعا للشيخوخة.. كشف طبي      ميسي يتوج بأول ألقابه كقائد لبرشلونة      مخيم عماوس الخامس عشر (الإيمان، الرجاء، المحبة)      العبادي يوجه بإلغاء ثلاثة محاور عمليات في نينوى وسحب الحشد الشعبي من الموصل      مصدر: اربع كتل ستعلن التحالف الاكبر تحت هذا المسمى وهذه حظوظ العبادي والعامري برئاسة الحكومة المقبلة
| مشاهدات : 1120 | مشاركات: 0 | 2018-02-07 09:44:01 |

وفد من الجالية العراقية في مشيكان يقدم رسالة احتجاج الى القنصلية العراقية

 

عشتار تيفي كوم/

قام وفد من منظمات الجالية العراقية في مشيكان الامريكية بزيارة القنصلية العراقية في مشيكان يوم الثلاثاء لتقديم مذكرة احتجاج مرفوعة للرئاسات الثلاثة والمفوضية المستقلة العليا حول "الاستمارة الأولية لتسجيل الناخبين في خارج العراق". بسبب الشروط التعجيزية التي تطلبها الاستمارة.

وكان في استقبال الوفد القائم بأعمال القنصلية العراقية العامة الدكتور مصطفى أحمد مصطفي والذي رحب بالوفد واستمع الى آرائهم.

ودام اللقاء أكثر من ساعة شرح فيها مندوبي التنظيمات الصعوبات التي يواجهها الناخب بسبب الشروط التعجيزية التي تفرضها المفوضية على منتخبي الخارج.

وفي نهاية اللقاء قدم الوفد المذكرة التالية والتي وعد الدكتور مصطفى أحمد مصطفي مشكورا بإيصال المذكرة الى الجهات المعنية.

---------------------

لا تحرموا عراقيي الخارج من المشاركة في الانتخابات العراقية

السادة رئيس وأعضاء المفوضية المستقلة العليا للانتخابات

السيد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم المحترم

السيد رئيس الوزراء حيدر العبادي المحترم

السيد رئيس البرلمان سليم الجبوري المحترم

السيد رئيس المحكمة الاتحادية فائق زيدان المحترم

السيد السفير العراقي في واشنطن فريد مصطفى كامل ياسين المحترم

دعت المفوضية المستقلة العليا للانتخابات العراقيين في الخارج للإسراع في تسجيل بياناتهم في الموقع الإلكتروني للمفوضية عن طريق ملئ "الاستمارة الأولية لتسجيل الناخبين في خارج العراق". حيث ستقوم المفوضية بتدقيق البيانات المرسلة اليها من الناخب ومطابقتها مع بيانات سجل الناخبين بالتنسيق مع وزارة الداخلية، وبعدها سيتم التأكد من دقة المعلومات وعراقية الناخب ويبلغ عبر البريد الإلكتروني بإمكانيته المشاركة في الانتخابات العراقية. وحددت المفوضية مدة شهرين للقيام بتسجيل البيانات تبدأ في الثاني من شهر كانون الثاني وتنتهي في الثاني من شهر اذار 2018.  وطلبت المفوضية من "الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني للتثقيف لغرض التسجيل وفق الالية التي اعتمدتها المفوضية."

نحن في منظمات المجتمع المدني في الخارج ندعم هذا التوجه للتأكد من عراقية الناخب والاعتماد على التقنية الحديثة الإلكترونية في التسجيل للانتخابات.

بالرغم من ان الكثير من عراقيي الخارج يملكون شهادة الجنسية العراقية او دفتر النفوس العراقي لعام 1957 ولكن لإكمال الاستمارة على الناخب ان يملك وثائق اخرى مثل جواز السفر العراقي من الأنواع الجديدة المشار اليها او البطاقة الوطنية الموحدة او هوية الأحوال المدنية الجديدة او الرقم الانتخابي.

نحن لا نعلم ما هي الحكمة من هذه الطلبات التعجيزية، فاذا كانت المفوضية ستقوم بمطابقة معلومات الناخب الموجودة في دفتر النفوس او شهادة الجنسية مع السجلات العراقية للتأكد من صحتها والتأكد من عراقية المنتخب، فلماذا الإصرار على تقديم وثائق لا يمتلكها عراقيو الخارج مثل الرقم الانتخابي او البطاقة التموينية او جواز سفر حديث؟

لقد نجحت المفوضية المستقلة العليا للانتخابات العراقية في جميع الانتخابات الماضية الى ابعاد مئات الألوف من العراقيين في الخارج عن صناديق الاقتراع بأعذار واهية وطلبات غير منطقية، وهي الان مستمرة في ابعادهم وتقليل اعداد المشاركين منهم بفرض شروط لا يستطيع عراقيو الخارج تنفيذها، فهل السبب هو بالفعل المحافظة على نزاهة الانتخابات، ام ان هناك أسباب أخرى نجهلها.

اننا منظمات المجتمع المدني الموقعة ادناه نطالب بإعادة النظر بهذه الشروط التعجيزية وفسح المجال لعراقيي الخارج وابنائهم (الذين سمح لهم بالمشاركة في الانتخابات الماضية) للمشاركة بالانتخابات العراقية اسوة بإخوانهم في الداخل، والإسراع بأرسال ممثلين عن المفوضية الى الخارج لتنظيم عملية التسجيل والانتخاب لعراقيي الخارج، وقبول كل وثائقهم الرسمية القديمة والحديثة الصادرة عن الدولة العراقية وبضمنها الجوازات العراقية القديمة. لقد عانا عراقيو الخارج الكثير عندما اضطروا للهجرة، فلا تزيدوا معاناتهم بحرمانهم من حقهم الدستوري بالمشاركة في الانتخابات العراقية.

5 شباط 2018

 

المنظمات الموقعة على النداء حسب الحروف الابجدية:

  1. الاتحاد الديمقراطي العراقي
  2. المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد
  3. إذاعة صوت الكلدان
  4. الجمعية المندائية في مشيكان
  5. الحركة الديمقراطية الاشورية
  6. حركة المستقلين التركمان
  7. اتحاد الكتاب والادباء الكلدان
  8. الرابطة الكلدانية
  9. رابطة المرأة العراقية
  10. قائمة ائتلاف الكلدان
  11. ناشطين مدنيين

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5217 ثانية