في الموصل- تكريم لشخصيات مسيحية منها الاب ثابت حبيب في مهرجان الشباب      شاهد .. كنيسة اللاتين الأثرية في الموصل تثبت الوجود المسيحي بالمدينة      منظمة شلومو للتوثيق تثمن مواقف الأستاذ سركيس اغاجان في دعمه المستمر لتوثيق ما تعرض له شعبنا من إبادة جماعية      البيان الختامي لسينودس الأساقفة الكلدان 2018      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يستقبل باحث من مركز الدراسة النمساوية      مهرجان استذكار ليوم التهجير القسري للمسيحيين من سهل نينوى في برطلي      وفاة الحقوقي سمير اسطيفو شبلا اثر غرقه في احد المصايف بمحافظة دهوك      البطريرك اسحاق ابراهيم..الان الإرهاب ..يستهدف المسيحيين      المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية في الكونغرس الأمريكي حول أقليات الشرق الأوسط      بمشاركة كادر من قناة عشتار الفضائية... الاكاديمية الالمانية للإعلام في العراق تقيم دورة تدريبية / أربيل - عنكاوا      الاتصالات تؤكد إصلاح مسار ضوئي بين إقليم كوردستان وبغداد      ملفات سياسية وعسكرية واقتصادية على طاولة اجتماع أردوغان والعبادي اليوم      البيشمركة: لا مفاوضات بشأن العودة لكركوك قبل تشكيل الحكومة      قصة البطل العراقي الذي تمكن من حماية أمن بغداد      ابتكار ملابس تتيح إمكانية التنفس تحت الماء      وداعا للشيخوخة.. كشف طبي      ميسي يتوج بأول ألقابه كقائد لبرشلونة      مخيم عماوس الخامس عشر (الإيمان، الرجاء، المحبة)      العبادي يوجه بإلغاء ثلاثة محاور عمليات في نينوى وسحب الحشد الشعبي من الموصل      مصدر: اربع كتل ستعلن التحالف الاكبر تحت هذا المسمى وهذه حظوظ العبادي والعامري برئاسة الحكومة المقبلة
| مشاهدات : 831 | مشاركات: 0 | 2018-02-09 14:21:10 |

دير ماعين: واحة يقصدها مسيحيو الأردن طلبًا للتجدد الروحي

 

عشتارتيفي كوم- أبونا/

 

بجانب مادبا، يفسح الشارع القاحل الطريق للوصول الى الطبيعة الخضراء في ماعين، البلدة الصغيرة المعروفة بينابيعها الحارة، تلك الواحة التي يأتي اليها المسيحيون لتجديد ايمانهم، والتي هي أيضًا مكان إقامة رهبانية عائلة البشارة الصغيرة.

 

إحياء الكنيسة

منذ عام ١٩٨٢ تخطو رعية القديس يعقوب الصغير خطى حياة رهبانية عائلة البشارة الصغيرة، التي كرست حياتها للصلاة. ويرجع وجود هذه الجماعة الإيطالية في قلب العالم العربي إلى نهاية القرن التاسع عشر، عندما انتقلت عشيرة الحدادين من الكرك إلى بلدة ماعين. هناك، انقسمت الجماعة إلى قسمين: الأولى حافظت على انتمائها لكنيسة الروم الملكيين والثانية أصبحت جماعة لاتينية. إلا أن تفاقم التوترات بين الجماعتين أدت إلى إغلاق الكنيسة عدة سنوات، الأمر الذي دفع البطريرك يعقوب بيلتريتي، بطريرك القدس للاتين آنذاك، إلى إرسال جماعة دينية من الخارج لإعادة إحياء الرعية. لأكثر من ثلاثين عامًا، أحيت رهبانية عائلة البشارة الصغيرة الكنيسة اللاتينية، جنبًا إلى جنب مع جماعة الروم الملكيين.

 

مكان شفاء للكثير من المسيحيين في الأردن

يقطن هذه البلدة الصغيرة ما يقارب ٢٠٠٠ مسيحي من اللاتين والروم الملكيين. وتجذب الكنيسة الصغيرة في ماعين العديد من العائلات من الأردن ومادبا ومناطق أخرى، الذين يقصدون الكنيسة للاحتفال بسر العماد وسر التوبة والصلاة وتقديم النيات. وتقول الأخت اليزابيث، الراهبة المقيمة في الدير: "يعلم القادمون أنهم لا يأتون للصلاة في الكنيسة فقط، بل يجدون هنا عائلة مستعدة لسماعهم".

يقطن الدير أربع اخوات راهبات وثلاثة رهبان والأب آثوس، الذين يصلون ليتورجية الساعة والمسبحة الوردية باللغة العربية بهدف أن يكونوا قريبين الى المسيحيين المحليين. وأشارت الأخت اليزابيث إلى أهمية تعلم اللغة العربية، "فقد كانت الكنيسة فارغة في البداية، لكن يومًا بعد يوم، كانت تزدحم أيام الآحاد وأحيانًا بشكل يومي. يأتي المسيحيون لأنهم يؤمنون بقوة الصلاة في حياتهم وتكلم اللغة سمح لنا ببناء علاقة دائمة مع العائلات. فإن حياة الصلاة هي شهادة للمجتمع كله في ماعين".








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3921 ثانية