باحثون: المسيحييون المضطهدون ليسوا "ضحايا سلبيين"      المهرجان السينمائي الدولي في الدار البيضاء يستضيف كامل زومايا الناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يستقبل رئيس جمعية الكتاب المقدّس في سوريا      البطريرك ساكو يبعث رسالة الى رئيس واعضاء مجلس النواب العراقي الجديد      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تصدر تقريرها نصف السنوي الاول لعام 2018 بشأن اوضاع حقوق الانسان في العراق      جامعة سان دييغو في كاليفورنيا تستضيف حفلا لجمع التبرعات للمسيحيين العراقيين      حمله البابا فرنسيس بين يديه وقبّله: بقايا إنجيل أحرقه داعش في العراق يصل إلى روما      مقبرة تؤرخ لمئة عام من الوجود الأرمني في القاهرة      وفد من مجلس عشائر السريان / برطلي يحضر ورشة عمل تشاورية لرسم خارطة طريق للخطة الوطنية القادمة 2019 – 2022 لقرار مجلس الامن الدولي 1325      بالصور.. القداس الاحتفالي بمناسبة عيد القديس مار متى الناسك/ سهل نينوى      نيجيرفان البارزاني يستقبل سفير نيوزيلندا في العراق      العراق ثاني أكثر دول العالم "اكتئاباً"      المسح الديموغرافي لإقليم كوردستان: دخل الأربيليين أعلى من دخل أهالي السليمانية      مقتل شخصين بإطلاق نار في دار للمسنين في الولايات المتحدة      البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في مؤتمر حول كراهية الأجانب والعنصرية في إطار الهجرة العالمية الحالية      اليوم الثامن لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      مسرور بارزاني: يجب ألا يتم تهميش أي من مكونات العراق      شرطي يبسط وحيداً سلطة القانون بمنطقة صحراوية شاسعة في أستراليا      الولايات المتحدة الأمريكية تعلن عن استراتيجية للدفاع البيولوجي      اول "خلاف" بين الحلبوسي والعبادي بعد يوم من لقائهما
| مشاهدات : 948 | مشاركات: 0 | 2018-02-16 17:39:43 |

اللكاش: بغداد مستعدة لتقديم كل الحقوق لإقليم كوردستان وفقاً للدستور

 

عشتارتيفي كوم- رووداو/

 

أشاد النائب عن تيار الحكمة محمد اللكاش، بتطور العلاقات بين بغداد وأربيل من خلال اللقاءات التي اجراها رئيس وزراء إقليم كوردستان نيجيرفان البارزاني مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مؤخراً، معتبراً أن الازمة الراهنة في طريقها للحل قبيل اجراء الانتخابات البرلمانية.

وأكد اللكاش، في حديث لشبكة رووداو الإعلامية، إن "الحكومة العراقية جادة في توزيع رواتب موظفي كوردستان، وتقديم كل الحقوق وفقاً للدستور".

 

رووداو: كيف ترى سير التحضيرات للانتخابات ؟ هناك من يشكك بامكانية اجراؤها في الوقت المحدد ؟

 

اللكاش: الانتخابات البرلمانية ستجري في موعدها المحدد بتأريخ 12/5/2018، وهذا ما اقره مجلس النواب العراقي، وكذلك الحكومة والمحكمة الاتحادية جميعهم ابدوا رأيهم بهذا الامر، ولا يمكن مخالفته في اي حال من الاحوال، واليوم المفوضية المستقلة للانتخابات تجري تحضيراتها على قدم وساق، ونأمل من المفوضية أن تكمل جميع الاجراءات المطلوبة وخاصة البايومتري، لانه تم تسجيل 11 مليون شخص من أصل 24 مليون ناخب عراقي، وكذلك جهاز تسريع النتائج وهو مهم جداً ويجب أن يكون حاضراً في هذه الانتخابات، ما يساعد في عملية منع حدوث التزوير ما يضيف نوعاً من الطمأنينة للشعب العراقي ولجميع الكتل السياسية، حيث ستعلن نتائج الانتخابات في نفس اليوم بعد الانتهاء من عملية التصويت.

 

"  السبب هو تيار الفتح"

 

رووداو: من كان وراء فك ارتباط التحالف بين تيار الحكمة والعبادي ؟

 

اللكاش: الجميع يعلم جيداً أن المفوضية أعلنت عن موعد محدد لتقديم التحالفات الانتخابية، وكأن الكتل جميعها كانت في سبات، ونحن في تيار الحكمة كان من المقرر الدخول للانتخابات ضمن قائمة منفردة، بينما جاءت دعوة من الاخ العبادي للدخول ضمن تحالفه الذي كان يضم أيضاً تحالف الفتح، وتمت الاستجابة لدعوة رئيس الوزراء، وكان يهمنا جيداً تطبيق مشروع كتلة الاغلبية السياسية، وما يهمنا أن يخرج التحالف مع العبادي بمشروع وطني وعابرة للقومية والطائفية والمذهبية، وبعد الاتفاق النهائي مع العبادي على التحالف الثلاثي الذي ضم النصر والفتح والحكمة، لتحصل المفاجأة بانسحاب الفتح في اليوم التالي؛ وبعد فترة اخرى حصل الانسحاب من جانب الاخ العبادي، بالرغم من الاختلاف الكبير في طبيعة الجمهور حيث يحظى تيار الحكمة بجمهور واسع ومنظم ، بينما لدى العبادي فقط جمهور السلطة، وبعد حصول الانسحاب نأمل بالتحالف مجدداً بعد الانتخابات المقبلة.

رووداو: يقال بأن قيادة الحشد الشعبي رفضت تواجد تيار الحكمة ضمن تحالفكم مع العبادي ؟

 

اللكاش: طبعاً كان هناك بياناً واضحاً للاخوة في تحالف الفتح ، وأن انسحابهم كان فنياً ، وبين رئيس تحالف الفتح خلال زيارته للسيد عمار الحكيم، وأيضا انسحاب الاخوة قد يكون لذات السبب الذي دفع العبادي للانسحاب من الائتلاف . واليوم نرى أن جمهور تيار الحكمة منظماً ، وهناك مؤسسات كبيرة في الحكمة منها المكتب الانتخابي؛ قام بترتيب الاوراق الانتخابية .

 

"الحكمة بدون رصيد شعبي "

 

رووداو: هل تيار الحكمة فقد رصيده الشعبي لذلك جاء الرفض من قيادات سياسية اخرى للتحالف معه ؟

 

اللكاش: الكل يعلم أن جمهور تيار الحكمة جمهوراً منظماً، ويضم مؤوسسات كبيرة أيضاً، وهناك المكتب الانتخابي الذي يعمل منذ عدة أشهر لترتيب أوراقه بغية المشاركة في الانتخابات.

 

رووداو: ماهو العائق الرئيس وراء عدم اقرار الموازنة ؟ وهل الاختلاف حول نسبة اقليم كوردستان سببا لتأخيرها ؟ وهل تشكك في اقرارها ؟

 

اللكاش: هناك خلافات كبيرة على قضية الموازنة، وبالاصل الموازنة وصلت متأخرة للبرلمان العراقي، وكان من المقرر تسلمها في 15/10/2017 ، وكانت هناك اعتراضات واضحة من قبل الاخوة في التحالف الكوردستاني وهي متمثلة بالنسبة لحصة الإقليم من الموازنة وتشكل 12.6 ، وأيضاً كان هناك اعتراضاً من قبل الاخوة في تحالف القوى؛ بما يخص أزمة النازحين واعمار المناطق المدمرة ، وكذلك هناك اعتراضاً على الموازنة من قبل التحالف الوطني خاصة مناطق وسط وجنوبي العراق بما يخص نسبة البترودولار .

 

وكانت لدينا مطالب لهيئة رئاسة البرلمان العراقي أن تتم فيها القراءة الاولى؛ وأن لا تتخذ من الموازنة دعاية انتخابية، وكان مقترحنا أن يعقد اجتماعاً يضم رئيس الوزراء العراقية وقادة الكتل السياسية من التحالف الكوردستاني، وتحالف القوى، والتحالف الوطني، ليتم حسم قضية الموازنة المالية، وبالفعل تم عقد عدة اجتماعات وفقاً لهذا المقترح. ولغاية اليوم لم يتم الاتفاق وحسم قضية الموازنة، وفي الحقيقة كانت هناك مخاوف من بعض الكتل السياسية أن يقدم رئيس الوزراء العراقي طعناً للمحكمة الاتحادية حول بعض فقرات الموازنة المالية.

 

رئيس الوزراء العراقي لم يأتي بأي جديد خلال زيارته الاخيرة للبرلمان العراقي وكان قد وجه بإمكانية نقل بعض ابواب الموازنة. ومن الممكن أن نرى اتفاقاً تم ابرامه بين رئيس الوزراء والتحالف الوطني وتحالف القوى، لكن يبقى الاتفاق مع التحالف الكوردستاني لم يتم حسمه .

 

"ميثاق شرف"

 

 

رووداو: كيف تفسر لنا دعوة السيد عمار لتوقيع ميثاق شرف ؟ هل تعني التشكيك باجراء انتخابات نزيهة؟

 

اللكاش: كلا؛ ليس تشكيكاً باجراء انتخابات نزيهة ، والمفروض على مفوضية الانتخابات أن تعمل بجدية ضمن التجسيل بنظام البايومتري، وكذلك جهاز تسريع النتائج ، وهاتين النقطتين مهمتين جداً وفي حال تطبيقهما ستجري الانتخابات بشكل شفاف . وفي كل بلدان العالم يحدث التزوير في الانتخابات ولكن بنسب متفاوتة، وفي العراق حدث التزوير سابقاً لكن اليوم وضعنا بعض المحددات على أن تكون الانتخابات نزيهة، بالاضافة أن الانتخابات سيرافقها اشراف دولي وهذا ما حصل منذ سقوط الصنم ولغاية اليوم . أما بما يخص دعوة السيد الحكيم لتوقيع ميثاق الشرف، لأنه دائما ترافق عملية الانتخابات التسقيط السياسي من قبل بعض الكتل السياسية، ومن المتوقع أن يتم هناك توقيع لميثاق الشرف من قبل جميع الكتل السياسية حتى لا تتم عملية التسقيط السياسي .

 

رووداو: العبادي يقول ان المشكلة الكوردية هي معركة كل الحكومات العراقية؟ هل تتفق معه ام ذلك يأتي نوعا من تأزيم العلاقة بين بغداد واربيل ؟

 

اللكاش: نحن لا نريد تأزيم العلاقة بين الطرفين، لأن استقرار الإقليم يعني استقراراً للعراق والعكس أيضاً صحيح، ونحن ندعو الاخوة في التحالف الكوردستاني لفتح أبواب الحوار مع الحكومة الاتحادية. بغداد مستعدة لتقديم كل الحقوق لللاقليم وفقاً للدستور، ونتوقع أن تشهد الايام المقبلة وضع الحلول لانهاء الازمة بين بغداد وأربيل. وأعتقد أن اللقاء الذي جمع الاخ نيجيرفان البارزاني مع العبادي سواء في دافوس أو بغداد حمل نتائج ايجابية وتم الاتفاق على العديد من النقاط. واعتقد أن الحكومة جادة في توزيع رواتب موظفي إقليم كوردستان وهذا ما حصل مع وزارتي التربية والصحة.

 

ونأمل ان تحل جميع المشاكل بين بغداد والإقليم قبيل موعد الانتخابات المقبلة، وأن بقاء الازمة الحالية سوف يكون له اثر سلبي على سكان الإقليم .

 

"التحالف مع الكورد"

 

رووداو: هل تتوقع ان يحصل اتفاق انتخابي بين تيار الحكمة والكتل الكوردية ؟

اللكاش: أن تيار الحكمة ليس لديه مشاكل سواء مع الكتل الشيعية أو السنية أو حتى الكوردية، وأتوقع أنه بعد الانتخابات سيكون التحالف أوسع؛ ليضم جميع هذه الكتل؛ وهذا هو الطموح اليوم، لذلك حرص تيار الحكمة في مؤتمره الوطني أن يضم جميع أبناء المكونات العراقية، لذلك ننتظر أن يكون التحالف أكبر بعد الانتخابات؛ لذلك سيكون لدينا مرشحين للانتخابات في مدن إقليم كوردستان ، أضافة للمحافظات الغربية .

 

رووداو: كيف تنظر للعلاقة بين بغداد واربيل بعد الانتخابات ؟

 

اللكاش: اعتقد أن البداية للاخ نيجيرفان البارزاني كانت جيدة في اتخاذه لخطوات ايجابية خلال زيارته لبغداد وأيضاً خلال مؤتمر دافوس ، وكذلك الزيارات التي دأب عليها الاخوة في الكتل الكوردية للعاصمة العراقية، وهذه الخطوات من الممكن أن تساهم في تعزيز العلاقات لمستقبل زاهر بين بغداد وإقليم كوردستان.

 

"اغتيال اللكاش"

 

رووداو: من وراء محاولة اغتيال النائب محمد اللكاش ؟

 

اللكاش: ليست محاولة اغتيال، بل كان لدينا تصريح عقب التفجيرات الدموية التي حدثت في ساحة النصر وساحة عدن، واكدنا أن المرحلة المقبلة ستكون للجهد الأمني بعد نهاية العمليات العسكرية مع داعش، وأكدنا ان المعركة ستكون استخباراتية وامنية بدلاً من الترويج للانتخابات، وشاهدنا أن وزير الداخلية حريص جداً على علاقاته الاجتماعية دون اهتمام بفرض الأمن، وقلنا له أما أن تتفرغ للحملة الانتخابية أو لوزارة الداخلية . ومن ثم بدأت حملة الجيوش الالكترونية التابعة لوزير الداخلية بالتسقيط السياسي ومن ثم التهديد. وكان تصريحنا واضحاً امام الاعلام .

 

رووداو: وزارة الداخلية تتهمكم بمحاولة التسقيط السياسي ؟

 

اللكاش: ليس هناك تسقيطاً سياسياً بل هو دور رقابي وليس لدينا خلاف سابق مع وزير الداخلية، وأن العراق قدم الاف الشهداء بينما نشهد فراغاً أمنياً.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3422 ثانية