البطريرك ساكو يوجه طلبا لإقرار عيد الميلاد كعطلة رسمية      المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية في ضيافة فنان شعبنا الكبير "باكوري"      غبطة البطريرك الكردينال ساكو يصل الى فيينا لمقابلة المستشار النمساوي      قبل موسم الأعياد.. "هدية مخيفة" من النظام الإيراني للمسيحيين      الجمعية العراقية لحقوق الانسان تشارك في لقاء حول الاقليات العراقية      اتحاد النساء الاشوري يلبي دعوة السفارة الفرنسية      تحالف باشينيان يكتسح الانتخابات الأرمنية      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل المدير الإقليمي لمؤسسة الرؤيا العالمية في دمشق      رئيس طائفة الأدفنتست السبتيين الانجيلية ينعي رحيل شقيقة قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا الى الاخدار السماوية      المسيحيون يطالبون باعتماد يوم ميلاد المسيح عطلة رسمية في العراق      نتائج إجتماع الديمقراطي الكوردستاني مع الإتحاد الوطني      ديمبلي والنوم.. حالة عشق تهدد مستقبله مع برشلونة      كوردستان تزف خبرا لموظفيها      الأنواء الجوية تحذر من سيول في كوردستان يومي الأربعاء والخميس      امنية بغداد: افتتاح الخضراء سيخضع إلى تقييم لمدة اسبوع قبل البت به      ما هي أهم مضامين الميثاق العالمي للهجرة المعتمد بمراكش؟      شاهد.. ملاكمون جوالون للترفيه عن سكان مناطق استراليا النائية      طائرات روسية قادرة على ضرب الولايات المتحدة تصل إلى أمريكا الجنوبية      لبنان يحبط هجمات داعش على الجيش ومسيحيين ودور عبادة      شاهد.. هربا من التفرقة الدينية .. أول أكاديمية كرة قدم مصرية لرعاية الموهوبين من المسيحيين
| مشاهدات : 1194 | مشاركات: 0 | 2018-02-18 09:51:23 |

قصيدة بلا عنوان

بولص الاشوري

 

_______________

 

اتذكر أبي المسكين،

عندما يصيح!

يا ابني لا تقرأ كثيرا

حتى لا تصبح شيوعيا

وتكون مطاردا ومشردا

بلا هوية

لاننا شعب مهاجر من منطقة الى اخرى

ابتاه انا اعرف طريقي

الثقافة تنير عقلي

ولا يهمني السجون والمعتقلات

التي يصنعها الحكام 

لكي تكون مصيدة لكل انسان

الياحث عن الحرية 

ومعمل تصنع الرجال

لهذا الزمان

ابني الكبير، ألم تمرض عينيك

من القراءة؟

هل رؤيتك للحروف كما ترى 

الحبيبة

وهي مستلقية وعارية 

فوق فنجان القهوة الصباحية

ماذا لديك من الاحلام

كلاب الحكام خارج البيت

ويبحثون عن كتبك الماركسية

وفي التنور احرقناها  خوفا عليك 

عجبي لك يا ابني 

الا تخاف من الذئاب البشرية

بالامس مصوا دماء الاملايين

ولم يشبعوا

واليوم يبحثون عن الوليمة

فوق جسّد أمرأة شقراء اجنبية

لان الحب في شريعتهم

حرام في حرام 

هكذا يقول ديوانهم الملعون

كل شيء لذيذ للحكام

وحرام للرعية!

ولكنهم يحكمون باسم الله

ويقتلون الحرية

ويشربون دماء الرعية

كانه مشروبهم المفضل

منذ يوم غزوتهم الدموية

لبلدان الشرق الاوسطية

طردوا الشعوب الاصيلة عن اراضيهم

وفوق رؤوسهم سيوف دموية

لانها فتوحات همجية ووثنية 

تتحدى من يرفع رأسه

نحو السماء

يناجي ربه بكلمات سرية

اه يا ولدي..

انا من الارض السفلى 

يحترق قلبي اليك

هكذا تبقى مطاردا

منبوذا

بلا وطن 

ولا هوية 

اخ من هذا الزمن السيء

الذي لا يرحم الانسانية

أتتذكر اراضينا  في هكاري 

وبلاد الشام

وبلاد النهرين

بين الجبال العالية

وسفوح مخضرة وملونة بانواع

الاثمار الطيبة

كنا نصيد الدببة القوية

كنا ابطال نتحدى الطبيعة

ونلوي عنقها بسهولة

لاننا كنا اقوياء

ومتحّدين كالزوبعة

ولكن سيوف  الغجر

نالت منا كثيرا

وشردتنا طويلا

واليوم نبكي اطلال نينوى 

وأشور 

ونترك جماجم الشهداء

في الطريق للذكرى

ربما يوما ما تتفتح كزهرة حمراء 

تناجي الارواح البريئة

ابتاه انا حزين ومشرد

لا اعرف كيف انهي القصيدة

وهي تصرخ بيّ

لا تبك مثل العجوز

كن رجلا واتبعني

الى ....وليمة الموت المجانية

_______________

١٥/٢/٢٠١٨/تورونتو

ملاحظة: القصيدة كتبت نفسها بلا رسم بالكلمات العارية.

 

 

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.0578 ثانية