حمله البابا فرنسيس بين يديه وقبّله: بقايا إنجيل أحرقه داعش في العراق يصل إلى روما      مقبرة تؤرخ لمئة عام من الوجود الأرمني في القاهرة      وفد من مجلس عشائر السريان / برطلي يحضر ورشة عمل تشاورية لرسم خارطة طريق للخطة الوطنية القادمة 2019 – 2022 لقرار مجلس الامن الدولي 1325      بالصور.. القداس الاحتفالي بمناسبة عيد القديس مار متى الناسك/ سهل نينوى      منحوتة آشورية عمرها 3000 سنة في دار مزاد كريستيز بنيويورك      عماد ججو: نحن في المراحل الاخيرة من افتتاح اقسام الدراسة السريانية للكلية التربوية المفتوحة في بغداد وكركوك وسهل نينوى      الاتحاد الآشـوري العـالمـي : بيان توضيحي إلى شـعبنـا الآشـوري      معهد التراث الكوردي يزور المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية      شاهد .. مراسيم وضع أكاليل الزهور على اضرحة شهداء قرية صوريا/ زاخو      حزب الاتحاد السرياني العالمي مستقبلًا الاتحاد الآشوري العالمي      اليوم الثاني من لقاء كهنة العراق الكلدان      مسؤول بالحزب الديمقراطي: سنعلن مرشحنا لرئاسة الجمهورية إذا لم نتوصل لاتفاق مع الاتحاد الوطني      العراق.. العامري ينسحب من سباق رئاسة الحكومة      إيطاليا والنمسا.. "انتقام تاريخي" بعد 100 عام من الحرب      رئيس الفيفا يعارض إقامة مباريات الدوري الإسباني في الولايات المتحدة      لقاء كهنة العراق الكلدان في عنكاوا      المانيا تدعو بغداد واربيل الى تنسيق عسكري في المناطق المتنازع عليها      العراق يقرر نشر قوات على الحدود مع تركيا: نُذر تصعيد عسكري؟      أستراليا تجري تحقيقا حكوميا بعد العثور على إبر في الفراولة      الولايات المتحدة: ارتفاع قتلى العاصفة فلورانس إلى 17 شخصا ومخاوف من فيضانات جارفة
| مشاهدات : 530 | مشاركات: 0 | 2018-02-22 09:51:29 |

همس بارد جداً

خالد الناهي



سقط الغيث، فأستبشرنا خيراً، وقلنا لعل هذه القطرات تروي عطش ارضنا، وتنبت الأزهار من جديد، بعد غياب طويل، فيكون هذا العام عام النصر، الفرح، و الزهور. 
قطرات نسمعها تتساقط، فتبعث فينا الحياة، فقد سأمنا الموت واشتقنا للحياة.

قطرات تطرق نافذتي، فتدفعني للخروج لأقف تحتها، وارفع يدي الى الأعلى كما الأطفال، لعلي امسك بعض القطرات.

نعم هذه المرة أصوات عالية، وضوء يخطف الأبصار، لكنه يختلف عن تلك الأصوات التي تعودنا سماعها منذ سنين، او اضواء الأنفجارات التي لم تفارقنا طوال السنين العجاف ، انها اصوات واضواء تأتي بأمر من رب هذا الكون ، الذي لا يظلم عنده احد

تغيرت رائحة الأرض، فراح عبيرها يشدوا في كل مكان، بعد اعوام من رائحة الدم التي تزكم الأنوف.

تذكرنا اناشيد الطفولة التي كنا نرددها 
مطر مطر مطر في النعمة أنهمر

أنه المطر الذي اشتقنا اليه، كأشتياق الصائم في شهر تموز للماء
تأملنا خيراً، وقلنا بهذه القطرات، تغسل ارضنا من الدماء، ويختلط عطاء الله بعطاء الشهداء، فتنبعث حياة جديدة، لبلد تعود ان تسقى ارضه بالدم.

قلنا بعد هذا المطر، قد تكتفي ارض السواد منا، وتترك قرابينها التي طالما كانت تطلبها، ودائماً ما كنا نلبي لها ما تطلب. 
لكن هيهات ان تقبل، فلا لون غير لون الدم يعجبها، ولا رائحة غير رائحة الموت تتنفسها.

قرروا اعداء الحياة ان يسلبوا فرحتنا، فاستبدلوا قطرات المطر، بقطرات الدم، وان يجعلوا اضواء الأنفجارات بدلاً عن ضوء البرق.

فغدروا كما غدر اجدادهم بأبي عبدالله، وحولوا فرحنا بالمطر، الى حزن وهمس بارد، لا تكاد تسمع منه الأ القبيح.

شباب راح ضحية لمن يأبى ان ينعم العراق بالسلام والحياة، شباب قتل لأنه يريد الحياة، من اشخاص اقل ما يقال عنهم انهم اعداء الحياة

شباب قتل ليزرع بسمة، وشباب يقتل ليصنع دمعة، وشتان بين من يصنع الحياة وبين من يصنع الموت.

ان قتلانا في الجنة، وقتلاهم بالنار، لكن السؤال هنا 
الا يستطيع الشاب ان يدخل الجنة دون ان يقتل؟.
الا يستطيع الطفل ان يحضى بدعم ورعاية دون ان يكون ابن شهيد؟.

الا يمكن للزوجة ان توفى جزاء الصابرات، وهي تربي ابناؤها، دون ان تكون زوجة لشهيد؟.
نعم كل ذلك ممكن، وممكن جداً، لكن اعداء الحياة يأبون ذلك

كلمة قالتها سيدة المقاومة منذ اكثر من الف وثلاثمائة عام، وما زال صداها يرهق اذان الظلمة، ويقلق نومهم 
( اسعى سعيك، وكد كيدك، فوالله لن تمحوا ذكرنا)
وهي حتماً لا تقصد ال البيت وحدهم، انما تقصد جميع من يسلك طريقهم الى يوم القيامة.

فناموا قريري العين أيها الشهداء، فقد التحقتم بسيد الشهداء. 
اما انت أيها العراق العظيم، نستحلفك بالأنبياء الذين دفنوا فيك، والأئمة الذين سفك دمهم على ترابك 
الأ كففت يدك عن شبابنا، لقد ارهقتهم واتعبتهم، وما زلت تصرخ هل من مزيد، فقد اعطينا بما فيه الكفاية، ولم يعد بالوسع أن نعط اكثر
اترك دمنا، و ارتوي من قطرات المطر. 
فلم يعد هناك المزيد

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3698 ثانية