احتفالية التناول الاول في خورنة مار يوسف الكلدانية في عنكاوا      انا الراعي الصالح ... تقرير عن الانتهاكات بحقّ رجال الدين المسيحيي في سوريا منذ 25 آذار / مارس2011 وحتى اليوم      الكنائس الشرقية توقع على بيان مشترك بشأن أوضاع المسيحيين في المنطقة      الدراسة السريانية تزور مطرانية السريان الأرثوذكس في بغداد      السيدان لويس مرقوس ايوب ويوحنا يوسف توايا يشاركان في ورشة عن ادوار وطرق عمل لجان السلام المحلية      بطريرك موسكو: المسيحية في بعض بلدان الشرق الأوسط تواجه وضعًا كارثيا      البطريرك ساكو يستقبل السكرتير أول للشؤون السياسية في السفارة السويدية ببغداد      المحكمة الاتحادية العراقية تقر بدستورية تنظيم سجل انتخابي خاص بالكوتا المسيحية      البابا تواضروس في بيروت: تفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين خطر على سلام العالم      لبنان: انعقاد المؤتمر الإقليمي "التفاهم بين الأديان والعيش المشترك"      مونديال روسيا: كرواتيا تكتفي بثلاثة أهداف في مرمى الأرجنتين وتتأهل للدور الثاني      كوردستان تتوقع ازدياد عدد النازحين وتدعو لتدخل دولي سريع      ميركل تحدد شرطاً للمشاركة باعادة إعمار العراق      "فضيحة طبية" في بريطانيا أودت بحياة 450 مريضا      صلاة مسكونية في الذكرى السبعين على تأسيس مجلس الكنائس العالمي      بيكهام يتوقع طرفي نهائي مونديال روسيا 2018      العراق: المحكمة الإتحادية العليا تقر بشرعية التعديل الثالث لقانون الإنتخابات      ترامب يوقع أمرا تنفيذيا يمنع فصل أطفال المهاجرين عن ذويهم      نساء "داعش" يهربن من العراق مقابل 1500 دولار      كندا تعلن "قرارها النهائي" بشأن استخدام الماريغوانا
| مشاهدات : 604 | مشاركات: 0 | 2018-02-28 09:51:29 |

ماذا وراء إعلان اتفاق المالكي والعبادي؟!

سيف اكثم المظفر

 

 

"تريد أرنب أخذ أرنب، تريد غزال أخذ أرنب" فن السياسة الشيطانية، تدوير النفايات السياسية، ودفعها كمنتج جديد، لمغازلة الشارع واستدراجه باتجاه  معين، مخطط له بدقة متناهية.

الأعراف السياسية، تؤكد أن الاتفاقات التي توقع، تكون سرية وغير معلنة، ماحصل من إتفاق أربيل سنة 2010، لم تظهر بنوده إلا بعد خمس سنوات، وهكذا هي الإتفاقات تحصل ضمن دائرة السرية، ولكن توقيع خصمين متنافسين، وإعلان توقيعهم بشكل متعمد يدل على خطة أعدت لها بغرف خارجية.

هناك قائمة مدعومة بقوة، من جهات خارجية، وداخلية يراد لها أن تكتسح المشهد السياسي، وخصص لها أكثر من 10 قنوات فضائية لتسويقها، وصفحات ممولة ومحترفين مواقع التواصل"السوشل ميديا" من أجل أن تحصل على أصوات تؤهلها لتكون مؤثرة في الوسط السياسي الشيعي.

جاء إعلان توقيع وثيقة بين المالكي والعبادي، تحت مظلة حزب الدعوة، بشكل صريح أكثر من كونه إعلان، بل ذهب إلى التفاخر وتوضيح بنود هذا الإتفاق، مما يضع علامات الاستفهام كثيرة، لماذا في هذا التوقيت الحرج؟  قبل الانتخابات ب 60 يوم، يصرح أن الخصام والصراع، بين دولة القانون وتحالف النصر، هو شكلي وغير حقيقي، وأنهم لا يختلفون عن بعض، بل يقودهم هدف واحد هو كرسي رئيس الوزراء.

المتتبع للشأن السياسي العراقي، سيجد أن هذا الإعلان، هو دفع الأصوات باتجاه قائمة الفتح، وتهيئة الأرضية لها، كي تتفوق على حزب الدعوة المتمثل بالقانون والنصر، وبهذا أن الداعم الخارجي لقائمة الفتح هو الذي رسم هذا السيناريو، للفتح كي تربح الرافضين لسياسة المالكي والعبادي، وبذلك لم يتبقى أمام الجماهير الناقمة على سياسة الدعوة؛ إلا قائمة الفتح، بطريقة لا تعطي شك، فتصبح الفتح هي الخيار الوحيد للهاربين من سطوة الدعوة.

اما من يملك عقل فعلا، فلا تنطلي عليه هذه الحيل السياسية، ويتعض من الحكومات السابقة، التي باعت العراق، وجعلت منه تبعية لأطراف خارجية، وادخلته في محاور إقليمية ودولية هو في غنى عنها، الحل الوحيد هو التوجه إلى القوى الوطنية المتجددة، وأصحاب الوجوه الجديدة، والشبابية، هم سبيلنا الوحيد لنصرة العراق، وإخراجه من سلبيات الماضي، ودفع عجلة الإصلاح نحو التغيير الحقيقي والبناء والإعمار، ودولة مؤسسات، تخدم المواطن والوطن، بعيداً عن احضان الشرق والغرب.

الشباب؛ هم الحاضر والمستقبل الذي يحقق التغيير الحقيقي، فجعل خيار الشباب هو الأول، كي نصنع وطن أجمل..








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.8553 ثانية