البطريرك ساكو: أهمية السينودس تكمن في الروح والأمل الذي سيقدمه للشباب      مدير المرصد الآشوري لحقوق الانسان يشارك في ذكرى شهداء حزب القوات اللبنانية في لينشوبينغ السويدية      لويس مرقوس نائب رئيس منظمة حمورابي يتداول مع رئيس صندوق اعمار المناطق المتضررة بشأن الخدمات في قضاء الحمدانية " بغديدا"      رئيس أرمينيا آرمين ساركيسيان يقبل استقالة حكومة نيكول باشينيان      منظمة بيث نهرين بالتعاون مع مكتب سورويو تيفي العراق تقيم دورتها الاولى في تعليم اسس التصوير والاعلام في بغديدا      بعد اعادة التعمير، نوح يرجع للعيش تحت سقف بيته من جديد في كرمليس      مشروع بنك أوف أميريكا لترميم المنحوتات الآشورية الأثرية في متحف بروكلين      وفد من كنيسة مار ماري للكلدان يزور مزار عذراء فاتيما في بافالو الأمريكية      مؤسس لقاء مسيحيي المشرق: هناك لا مبالاة من الغرب حيال مسيحيي الشرق الأوسط      اجتماع في الدراسة السريانية حول خطتها الاستراتيجية وتقييم المناهج      المتحدث باسم حكومة إقليم كوردستان: لن نبقي على الأدوية المزورة في أسواق الإقليم      "جنرال إلكتريك" مرجحة للفوز بعقد ضخم في العراق بعد تدخل واشنطن      كندا.. تشريع القنب الهندي للترفيه يدخل حيز التنفيذ      توقعات بالاتفاق على اسماء المرشحين للوزارات اليوم وترجيحات بـ”شغور” بعضها      ماذا سيحدث للإنسان لو أطلق رصاصة واحدة في الفضاء؟      برشلونة يسعى لترميم دفاعه بـ"صاحب الـ34 عاما"      البابا فرنسيس: الخلاص هو عطيّة من الرب      الكنيسة الروسية تقطع صلتها بالقسطنطينية      واشنطن تجدد دعمها لكوردستان وتدعوها لمواصلة الحوار مع بغداد      قلق من تصاعد التوتر الأمني في العراق
| مشاهدات : 995 | مشاركات: 0 | 2018-03-01 16:46:57 |

إقليم كوردستان يستورد 500 ألف مولدة سنوياً

 

عشتارتيفي كوم- رووداو/

 

إرتفع الطلب على مولدات الطاقة الكهربائية في إقليم كوردستان نتيجة النقص في الطاقة الكهربائية التي توفرها شبكة الكهرباء الوطنية، ويقول مدير واحدة من شركات استيراد المولدات الكهربائية أن التجار في إقليم كوردستان يستوردون سنوياً حوالي 500 ألف مولدة.

وتوجد حالياً في إقليم كوردستان سبع محطات لتوليد الطاقة الكهربائية، يبلغ مجموع قدرتها الانتاجية اليومية من الطاقة الكهربائية ستة آلاف ميغاواط، لكنها بسبب نقص الوقود اللازم لتشغيلها لا تنتج غير 2600 ميغاواط يومياً، ما أدى إلى نقص في توفير هذه الطاقة بحيث يتم تزويد المواطنين بالتيار الكهربائي تسع ساعات فقط في اليوم الواحد، ما دفع الكثير من المواطنين للجوء إلى شراء المولدات.

  ويقول أردوان محسن مموندي وهو مالك معرض أردوان لبيع مولدات الطاقة الكهربائية في مدينة أربيل: "أدى النقص الذي تعانيه شبكة الكهرباء الوطنية إلى ارتفاع الطلب على المولدات، وأبيع حالياً ما بين 2500 و 3000 مولدة سنوياً".

يستورد مموندي المولدات من دولة الإمارات ومن الصين، ويشتري بعضها من الشركات المحلية، ويقول إن الطلب يرتفع بصورة خاصة في شهر رمضان وفي أواسط فصلي الشتاء والصيف، حيث تزداد الحاجة إلى استخدام الطاقة الكهربائية وترتفع أسعار الطاقة التي يتزود بها المواطنون من المولدات الأهلية.

وكشف مموندي على أن "الطلب الأكبر هو على المولدات ذات قدرة (2-6 كي في)، التي تختلف أسعارها حسب نوعيتها ومواصفاتها، وتتراوح أسعارها عموماً بين (120-650) دولاراً، وقد تبلغ 900 دولار للماركات الجيدة".

ولغرض جذب انتباه المستهلكين، تعرض الشركات سلسلة من الماركات والمواصفات المتنوعة في السوق، بحيث يبلغ مجموع الماركات والأصناف والنوعيات المعروضة المئات.

ويوضح مموندي أن "أغلب المعروض في السوق من إنتاج الصين، حيث أن المعامل الصينية تصنع هذه المولدات حسب طلب التجار والمستوردين وهذا ما أدى إلى ازدياد الأنواع المعروضة في أسواقنا".

وتوجد في إقليم كوردستان عدة شركات متخصصة في استيراد المولدات، ومنها شركات نالت وكالات من شركات في دول أخرى، ومنها شركة تقلا اللبنانية التي لها فرعان في أربيل والسليمانية، التي تستورد آلاف المولدات سنوياً من الصين ولبنان.

ويوضح مدير مبيعات الشركة، آري نصرالدين: "لشركتنا عدد من الماركات الخاصة بها ولديها توكيلات من ماركات عالمية، وتوجد لدينا مولدات بمختلف الأحجام والمواصفات، بدءاً من كي في واحد وصولاً إلى ألفي كي في، لكن الطلب يتركز في أكثره على المولدات الصغيرة (1-6 كي في) التي تتراوح أسعارها ما بين (120-900 دولار)".

وحسب نصرالدين، فإنه "يتم سنوياً استيراد ما يقارب المليون مولدة إلى كوردستان، 60% منها مولدات صغيرة ذات قدرات (1.5-6 كي في).

وعن مبيعات شركتهم، كشف نصرالدين: "تراجعت مبيعات المولدات منذ بدء الأزمة المالية، لكنها لاتزال جيدة، فمثلاً كان عدد المولدات التي بيعت في السنة الماضية حوالي 300 ألف مولدة، لذا أستطيع القول بأن ما يستورد سنوياً إلى إقليم كوردستان يبلغ على أقل تقدير 500 ألف مولدة".

إلى جانب المحطات الكهرومائية، يتم التركيز في إقليم كوردستان على محطات توليد الطاقة التي تعمل باستخدام الوقود، بالرغم من وجود الكثير من مصادر الطاقة المستخدمة عالمياً.

ويبين المستشار في وزارة الكهرباء بإقليم كوردستان، حمة أمين هورامي، "كان يتم توفير أحد عشر مليون لتر من الوقود يومياً لتشغيل محطات التوليد وكانت كلفتها كبيرة جداً، لكننا الآن تحولنا إلى استخدام الغاز الطبيعي، ونستطيع توليد 2600 ميغاواط من الكهرباء يومياً باستخدام حوالي نصف مليون لتر من زيت الغاز و420 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي".

وتفيد إحصائيات وزارة الكهرباء بأن هناك 1.5 مليون مشترك يستخدم الطاقة الكهربائية في إقليم كوردستان، وأن هذا العدد يشهد سنوياً زيادة مائة ألف مشترك.

وأردف هورامي قائلاً: "نحن لا نشجع استخدام المولدات، لأن تكاليفها مرتفعة ولا يمكن أن تغني عن الكهرباء الوطنية إلا في الحالات الطارئة، وفي حال تمكننا من رفع عدد ساعات تزويد المواطنين بالكهرباء الوطنية إلى عشرين ساعة في اليوم فإنهم سيعزفون عن استخدام المولدات الأهلية".








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7444 ثانية