دعوة من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق لغبطة البطريرك ساكو للقاء حواري سيعقد في بغداد      مستشار العبادي لشؤون المصالحة الوطنية يبارك مجلس رؤساء الطوائف المسيحية توجهاته في ترسيخ التعايش السلمي      واشنطن بوست: لماذا تدعم أمريكا مسيحيي العراق والأيزيديين؟      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يلتقي الوزير الاسترالي كرس باوين ويستقبل وفد من الجمعيات الخيرية في امريكا      بمناسبة الذكرى الـ103 لمذابح الإبادة السريانية البطريرك أفرام الثاني: متجذرون في سورية وسندافع عنها لدحر الإرهاب التكفيري      البابا فرنسيس: المهاجرون لا يشكلون تهديدًا، ويجب حماية حقوقهم      البيان الختامي لسينودس أساقفة الكنيسة المارونية في بكركي      المطران ميشال قصارجي: تعيين البطريرك ساكو كردينالاً هو علامة فارقة لمن أراد أن يقضي على الوجود المسيحي في العراق!      ما يحصل في الشّرق إبادة مسيحية ومن يقل خلاف ذلك إمّا جاهل أو مضلِل أو حالم      البطريرك ساكو يستقبل وفداً من جماعة تيزيه Taizé      شاهد .. أنجلينا جولي تتفقد مخيمات اللاجئين السوريين في الموصل وكوردستان العراق      داعش يظهر مجددا عبر "كمين دموي" على طريق بغداد - كركوك      صحيفة: العبادي قد يشكل جبهة سياسية جديدة ردا على تحالف (سائرون - الفتح)      تساقط الكبار يصدم التوقعات في مونديال روسيا      تقنية "ثورية" تتيح رصد الأشخاص خلف الجدران      البطريرك ساكو يختتم الرياضة الروحية السنوية لراهبات بنات مريم      موقع امريكي يحذر من خسارة واشنطن لسوق السلاح العراقي: 7 مليارات دولار في طريقها لروسيا !      حظر زراعة الأرز والذرة بسبب شح المياه في العراق      بطل المونديال بين تنبؤات الذكاء الاصطناعي والقط "أخيل"      الفاتيكان يستعيد خطاب اكتشاف "العالم الجديد" عمره 525 سنة
| مشاهدات : 569 | مشاركات: 0 | 2018-03-11 10:07:38 |

حتى انت يا بروتس ؟

خالد الناهي



عبارة قالها يوليوس قيصر قبل مقتله، لوزيره وثقته الذي خانه واتفق مع العدو عليه. 
بالرغم من كون بروتس قد اعطى مبرراته التي كانت مقنعة للكثيرين في حينها، لكنها تبقى خيانة
كان لهذه الخيانة الأثر الكبير، واصبحت مثلاً يضرب لكل من يخون صديق او حبيب

الخيانة شيء ممقوت، ومؤلم وصاحبها شخص منبوذ من كل فئات المجتمع. 
الغريب في الأمر، في هذا الزمان اصبحت معتادة ومن المسلمات، وهي حتى غير مستهجنة من كثير من فئات المجتمع، وتحت اعذار ومبررات غير مقنعة حتى لقائليها. 
فمثلاً الخونة من السياسين يرددون مقولة ( السياسة عاهرة) ليبرروا خيانتهم لمواثيقهم. 
وغيرها الكثير من الأمثلة، التي اغلبنا يعيشها ويسمع عنها في كل يوم.

الخيانة احد وسائل الوصول للسلطة، ومن لم يخون لن يحضى بالتأييد والمباركة من الحلفاء ودول الجوار، ربما بعضنا يسميها ثورات، واخر يسميها اتفاقات، وثالث يسميها صفقات، لكن في المحصلة النهائية تدرج تحت لائحة الخيانات 
من يخون من ليس مهم، المهم هناك خائن، واخر تعرض لتلك الخيانة.

ان ما يحدث اليوم، وتحت حمى الأنتخابات، هناك بوادر خيانة كبيرة تتعرض لها اهم مؤسستين في الدولة العراقية 
الأولى المؤسسة الدينية، وما تتعرض له من هجمة شرسة في صفحات التواصل الأجتماعي، وبوتيرة متصاعدة
السبب في ذلك، هو خشية بعض الأطراف الحزبية، من قيام بعض المراجع الكبار، بدعم قائمة او شخصية معينة، وبالتالي تتعرض كياناتهم واحزابهم الى هزات كبيرة، كما في الأنتخابات السابقة
فيعتبرون هذا اجراء استباقي لشيء هم يستشعروه في داخلهم
فأن صدق حدسهم، يكونون قد استبقوا الأحداث، وقطعاً صاحب الصوت الأعلى هو المنتصر.

أما الثانية هي مؤسسة الحشد الشعبي، ومحاولة زجها في الصراعات الأنتخابية القائمة، وجعلها طرف في ذلك، بالرغم من تحذير المرجعية من زج الحشد بذلك المعترك

يبدو ان لكرسي الرئاسة صوت يحجب جميع الأصوات الأخرى، وله سحر يجعل العيون لا ترى امامها غيره

نعم اصبح الكثيرين من الساسة ينطبق عليهم قول
وجوه يوم الأنتخابات ناظرة، الى كرسي الرئاسة ناظرة

والسؤال هنا 
هل تنطلي على الشعب هذه التصرفات، ويقعون تحت تأثيرها، كما في المرات السابقة
ام للحكمة كلام اخر هذه المرة؟.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7930 ثانية