دعوة من مجلس رؤساء الطوائف المسيحية في العراق لغبطة البطريرك ساكو للقاء حواري سيعقد في بغداد      مستشار العبادي لشؤون المصالحة الوطنية يبارك مجلس رؤساء الطوائف المسيحية توجهاته في ترسيخ التعايش السلمي      واشنطن بوست: لماذا تدعم أمريكا مسيحيي العراق والأيزيديين؟      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يلتقي الوزير الاسترالي كرس باوين ويستقبل وفد من الجمعيات الخيرية في امريكا      بمناسبة الذكرى الـ103 لمذابح الإبادة السريانية البطريرك أفرام الثاني: متجذرون في سورية وسندافع عنها لدحر الإرهاب التكفيري      البابا فرنسيس: المهاجرون لا يشكلون تهديدًا، ويجب حماية حقوقهم      البيان الختامي لسينودس أساقفة الكنيسة المارونية في بكركي      المطران ميشال قصارجي: تعيين البطريرك ساكو كردينالاً هو علامة فارقة لمن أراد أن يقضي على الوجود المسيحي في العراق!      ما يحصل في الشّرق إبادة مسيحية ومن يقل خلاف ذلك إمّا جاهل أو مضلِل أو حالم      البطريرك ساكو يستقبل وفداً من جماعة تيزيه Taizé      شاهد .. أنجلينا جولي تتفقد مخيمات اللاجئين السوريين في الموصل وكوردستان العراق      داعش يظهر مجددا عبر "كمين دموي" على طريق بغداد - كركوك      صحيفة: العبادي قد يشكل جبهة سياسية جديدة ردا على تحالف (سائرون - الفتح)      تساقط الكبار يصدم التوقعات في مونديال روسيا      تقنية "ثورية" تتيح رصد الأشخاص خلف الجدران      البطريرك ساكو يختتم الرياضة الروحية السنوية لراهبات بنات مريم      موقع امريكي يحذر من خسارة واشنطن لسوق السلاح العراقي: 7 مليارات دولار في طريقها لروسيا !      حظر زراعة الأرز والذرة بسبب شح المياه في العراق      بطل المونديال بين تنبؤات الذكاء الاصطناعي والقط "أخيل"      الفاتيكان يستعيد خطاب اكتشاف "العالم الجديد" عمره 525 سنة
| مشاهدات : 619 | مشاركات: 0 | 2018-03-11 11:18:14 |

الديمقراطي الكوردستاني: الوعي والتعامل بحذر وانسجام مسؤولية جميع الأطراف السياسية

 

عشتار تيفي كوم - رووداو/

أعلن المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، في بيان له، أن "كوردستان تمر بمرحلة حساسة ومصيرية"، وطالب الأطراف الكوردستانية "بتوحيد الصف في مواجهة المخاطر".

جاء ذلك في بيان أصدره المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الأحد، بمناسبة الذكرى 48 لاتفاقية الحادي عشر من آذار 1970. حيث أشار البيان إلى الأهمية التاريخية لهذه الاتفاقية التي أبرمت بين الحكومة العراقية آنذاك والحزب الديمقراطي الكوردستاني بقيادة الزعيم الكوردي الراحل مصطفى البارزاني.

وجاء في البيان أن اتفاقية 11 آذار كانت "أهم مكاسب ثورة أيلول، وفتحت باباً جديداً للأمان والشعور بالاطمئنان لكافة طبقات وشرائح المجتمع في جميع أنحاء العراق، وكانت حدثاً تاريخياً مهّد لمستقبل مشرق للعراق والمنطقة".

وتطرق بيان المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني إلى أن "إقليم كوردستان يمر اليوم بمرحلة مصيرية وحساسة وهامة، فإضافة إلى المشاكل الداخلية، هناك حصار وتهديدات ومخاطر من الأعداء والمناوئين لشعبنا، ومحاولات لشق الصف الكوردستاني، لإفشال تجربتنا".

وأوضح بيان المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني أن "سياسات التجويع، التفرد بالحكم، احتكار السلطة والموارد، الاحتلال وتغيير الواقع الديمغرافي لأغراض وأهداف سياسية، حزبية، مذهبية وقومية في إطار الحكومة الاتحادية زادت الوضع تعقيداً"، مبيّناً أن "الوعي والتعامل بحذر وبتناغم هو مسؤولية جميع الأطراف والأحزاب السياسية".

وجاء في البيان أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني يؤكد التزامه وإصراره على نهجه الهادف إلى "حل المشاكل واجتياز هذه المرحلة عن طريق الحوار والمباحثات القائمة على الأسس الديمقراطية".

وعن موقف الحزب الديمقراطي الكوردستاني من التعامل مع الحكومة العراقية، أعلن بيان المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني أن الحزب "يصر على تطبيق جميع بنود الدستور وتحقيق كافة حقوق واستحقاقات شعب كوردستان في إقليم كوردستان، التي أقرها الدستور ورسخها، ونحن ننظر إلى الدستور كحزمة واحدة من ناحية التطبيق".

وأكد البيان على الحاجة إلى "العمل والسعي المستمرين على الصعيدين السياسي والدبلوماسي لتعزيز وحماية الكيان السياسي الشرعي القائم في إقليم كوردستان".








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.9354 ثانية