موقف الخارجية الأمريكية من قبول الاجئين العراقيين المسيحيين      القضاء العراقي يعيد كتاباً أثرياً مقدساً إلى متحف كنيسة مارتوما للسريان الكاثوليك      البطريرك ساكو يحتفل بالقداس في كنيسة الصعود حي الأمين      غبطة البطريرك يونان يقيم لقاءً يبارك فيه اللجان التي عملت على تنظيم وتنفيذ اللقاء العالمي الأول للشبيبة السريانية الكاثوليكية      باسكال وردا رئيسة منظمة حمورابي تلبي دعوة المسؤولين في GIZ (المنظمة الالمانية للتطوير ) عن ورشة تدريبية بشان موضوع اللامركزية وتوزيع السلطات      السيد محمد الحلبوسي رئيس مجلس النواب العراقي الجديد يزور مقر البطريركية الكلدانية      هؤلاء هم القدوة في الزمن الصعب      قداسة البطريرك افرام الثاني يفتتح المؤتمر الأول لرجال الأعمال السريان في العالم - ألمانيا      مجهولون يعتدون على ناشط مسيحي في قامشلو      الفاتيكان يعلن التوصل لاتفاق تاريخي أولي مع الصين لتعيين أساقفة      من هو فؤاد حسين مرشح الحزب الديمقراطي الكوردستاني للرئاسة العراقية؟      ضربة أميركية بالحرب التجارية.. وبكين ترد بخطوة "انتقامية"      بعد مصر.. سيمنس تبحث تطوير "كهرباء العراق"      الحشد الشعبي يتهم الدنمارك بقصف أحد معسكراته غربي الانبار      مأساة إنسانية عمرها 49 يوما بالمحيط.. ونهاية أقرب للمعجزات      رونالدو يعلن "فعليا" خسارة جائزة أفضل لاعب في العالم      البابا فرنسيس يلتقي الكهنة والمكرّسين والإكليريكيين في ليتوانيا      نيجيرفان البارزاني يجتمع مع كبار المسؤولين الحكوميين وقياديي الأحزاب والقوى العراقية ببغداد      مجلة أمريكية تتحدث عن إمكانية عقد مفاوضات مع تنظيمي القاعدة وداعش      "الوحش" كويكب بحجم لندن 3 مرات يهدد الأرض
| مشاهدات : 1153 | مشاركات: 0 | 2018-03-19 10:10:53 |

فتح دعوى تطويب المطران بولص فرج رحو رئيس أساقفة الموصل بعد مرور عشر سنوات على استشهاده

 

عشتار تيفي كوم - اليتيا/

قبل عشر سنوات، تحديداً في 13 مارس 2018، عُثر على المطران بولص فرج رحو ، رئيس أساقفة الموصل، جثةً هامدة في محيط مدينة الموصل العراقية. ساعة واحدة كانت كافية لتأكيد هوية الجثة، وسرعان ما انتشر خبر اغتيال الزعيم الديني للجماعة الكلدانية.
 
اغتيل لأجل إيمانه
كان المونسنيور رحو قد خُطف قبل أسبوعين من وفاته على أيدي إسلاميين لا تُخفى نواياهم على أحد. ففي 29 فبراير 2008، اعتدت ميليشيا على الأسقف أثناء خروجه من كنيسته. أطلق الإرهابيون النار على سيارته، ما أدى على الفور إلى مقتل سائقه وحارسيه. بعدها، رموا المونسنيور رحو في سيارة اختفت بسرعة البرق.

منذ يوم “الجمعة السوداء” الذي عاشته الجماعة المسيحية في الموصل، لم يعرف أحد أي خبرٍ عن رئيس الأساقفة. وحدهم خاطفوه، الأفراد في تنظيم القاعدة في العراق، تحدثوا للمطالبة بـ “مشاركة المسيحيين الأشوريين في الجهاد” وفدية بقيمة ثلاثة ملايين دولار. رغم التزام البابا بندكتس السادس عشر بمحاولة تحرير المونسنيور رحو، اغتيل زعيم الطائفة الكلدانية ورُميت جثته.
 
ملف لمجمع دعاوى القديسين
اليوم، تسعى الكنيسة العراقية إلى الحصول على اعتراف باستشهاد رئيس أساقفة الموصل للكلدان بالإضافة إلى ضحايا آخرين قُتلوا بسبب الكره للإيمان المسيحي. ومن المفترض أن يتم إرسال ملف إلى مجمع دعاوى القديسين في الفاتيكان، الذي يديره الكاردينال الإيطالي أنجلو أماتو ويُعنى بدعاوى التطويب والتقديس.

أوضح المونسنيور يوسف توما مرقس، رئيس أساقفة كركوك للكلدان: “يجب أن نلتزم لكي تعترف الكنيسة بهذه التضحية لحياة بشرية وبتضحية آخرين”. أضاف أن العديد من المسيحيين ضحوا بحياتهم في سبيل “الدفاع عن إيمانهم”. بالنسبة لهم ولجميع الراغبين في أن يعيشوا في بلادهم الأم، من المهم التذكير بهذا الموت. فهذه “شهادة” فعلية “عن تجذر المسيحيين” في المنطقة، بحسب الأسقف الكلداني.
إشارة إلى أن تضحية المسيحيين في العراق الذين يموتون لأجل إيمانهم هي حدث مأساوي لا يزال مستمراً. ففي 25 فبراير الفائت، اغتيل رب عائلة مسيحي شاب من بغداد أمام منزله على أيدي رجال مسلحين. مع ذلك، يشجع رئيس أساقفة كركوك المؤمنين على “الحفاظ دوماً على حيوية الشجاعة والرجاء” ومقاومة العنف “باسم الإنجيل”.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2764 ثانية