بالصور .. مخطوطات كنيسة قلعة كركوك      الدراسة السريانية تشارك في حضور المؤتمر السنوي الاول للدراسة التركمانية      الاتحاد الاشوري العالمي ينعي وفاة نائب محافظ دهوك السابق كوركيس شليمون      مدير آسايش عنكاوا يزور متحف التراث السرياني      في بخديدا وعنكاوا.. مهرجان الثقافة السريانية الثالث " اكيتو " يختتم جلساته بالبيان الختامي      رسالة مفتوحة من البطريرك ساكو الى الناخبين العراقيين      الرئيس الارمني أرمين سركيسيان يصدر مرسوماً بتعيين سيرج سركيسيان رئيساً لوزراء أرمينيا      الاب الدكتور بهنام بينوكا يستقبل المونسنيور باسكال غولنيش المدير العام لمؤسسة "عمل الشرق" ( اوفر دوريان )      تركيا تنتقد عزم جنيف افتتاح نصب جديد للإبادة الجماعية الأرمنية      رئيسا الاتحاد السرياني والكتائب عرضا الاوضاع وشؤونا إنتخابية      البطريرك الراعي في قطر لوضع حجر أساس أول كنيسة مارونية في الخليج      بريطانيا: ينبغي ايجاد حل ملائم للأوضاع في كركوك      شاهد.. رونالدو ينقذ ريال مدريد بلمسة سحرية!      اقتصاد: مستويات الدين العالمي صار أعلى من فترة الأزمة المالية      كاليفورنيا توافق أخيرا على "طلب ترامب" العسكري      العراق يعتقل شخصين خططا لتفجير طائرة في أستراليا      حكومة كوردستان بمناسبة رأس السنة الأيزيدية: سنفعل كل ما يلزم لتحرير المختطفين الايزيديين      البيشمركة تعلق على تجديد داعش "البيعة للبغدادي" وتستخلص رسالتين و"استغراب"      قطع ألماس تحل لغز كوكب مفقود      ريال مدريد يسعي للاقتراب من وصافة الدورى الإسباني أمام بلباو
| مشاهدات : 1001 | مشاركات: 0 | 2018-03-19 10:10:53 |

فتح دعوى تطويب المطران بولص فرج رحو رئيس أساقفة الموصل بعد مرور عشر سنوات على استشهاده

 

عشتار تيفي كوم - اليتيا/

قبل عشر سنوات، تحديداً في 13 مارس 2018، عُثر على المطران بولص فرج رحو ، رئيس أساقفة الموصل، جثةً هامدة في محيط مدينة الموصل العراقية. ساعة واحدة كانت كافية لتأكيد هوية الجثة، وسرعان ما انتشر خبر اغتيال الزعيم الديني للجماعة الكلدانية.
 
اغتيل لأجل إيمانه
كان المونسنيور رحو قد خُطف قبل أسبوعين من وفاته على أيدي إسلاميين لا تُخفى نواياهم على أحد. ففي 29 فبراير 2008، اعتدت ميليشيا على الأسقف أثناء خروجه من كنيسته. أطلق الإرهابيون النار على سيارته، ما أدى على الفور إلى مقتل سائقه وحارسيه. بعدها، رموا المونسنيور رحو في سيارة اختفت بسرعة البرق.

منذ يوم “الجمعة السوداء” الذي عاشته الجماعة المسيحية في الموصل، لم يعرف أحد أي خبرٍ عن رئيس الأساقفة. وحدهم خاطفوه، الأفراد في تنظيم القاعدة في العراق، تحدثوا للمطالبة بـ “مشاركة المسيحيين الأشوريين في الجهاد” وفدية بقيمة ثلاثة ملايين دولار. رغم التزام البابا بندكتس السادس عشر بمحاولة تحرير المونسنيور رحو، اغتيل زعيم الطائفة الكلدانية ورُميت جثته.
 
ملف لمجمع دعاوى القديسين
اليوم، تسعى الكنيسة العراقية إلى الحصول على اعتراف باستشهاد رئيس أساقفة الموصل للكلدان بالإضافة إلى ضحايا آخرين قُتلوا بسبب الكره للإيمان المسيحي. ومن المفترض أن يتم إرسال ملف إلى مجمع دعاوى القديسين في الفاتيكان، الذي يديره الكاردينال الإيطالي أنجلو أماتو ويُعنى بدعاوى التطويب والتقديس.

أوضح المونسنيور يوسف توما مرقس، رئيس أساقفة كركوك للكلدان: “يجب أن نلتزم لكي تعترف الكنيسة بهذه التضحية لحياة بشرية وبتضحية آخرين”. أضاف أن العديد من المسيحيين ضحوا بحياتهم في سبيل “الدفاع عن إيمانهم”. بالنسبة لهم ولجميع الراغبين في أن يعيشوا في بلادهم الأم، من المهم التذكير بهذا الموت. فهذه “شهادة” فعلية “عن تجذر المسيحيين” في المنطقة، بحسب الأسقف الكلداني.
إشارة إلى أن تضحية المسيحيين في العراق الذين يموتون لأجل إيمانهم هي حدث مأساوي لا يزال مستمراً. ففي 25 فبراير الفائت، اغتيل رب عائلة مسيحي شاب من بغداد أمام منزله على أيدي رجال مسلحين. مع ذلك، يشجع رئيس أساقفة كركوك المؤمنين على “الحفاظ دوماً على حيوية الشجاعة والرجاء” ومقاومة العنف “باسم الإنجيل”.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.7179 ثانية