"مذابح سيفو" لن ننسى      أحداث مخصصة للذكرى ال104 للإبادة الأرمنية في برشلونة، فالنسيا وتوليدو      المجلس الشعبي ينعى السيد عوديشو يعقوب والد السيدة كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كوردستان      المطران نجيب ميخائيل: الإيمان يبقى وإن سقطت الحجارة.. في الموصل لا يوجد حضور مسيحي بعد أصبحنا نازحين في أرضنا      السرياني العالمي احيا والرامغافار الارمني ذكرى الابادة الارمنية وسّيفو السريانية      الذكرى الـ104 للإبادة الأرمنية انطلاق المسيرة التقليدية للشباب بالمشاعل من يريفان إلى نصب تسيتسرناكابيرد تكريماً لذكرى الضحايا الأبرياء للإبادة الأرمنية      عيد الفصح في العراق... المسيحيون يعودون بعد خروج داعش ولكن كثيرين منهم آثروا البقاء بعيداً      مدير المرصد الآشوري لـ "إيلاف" في الذكرى السادسة لاختطاف مطراني حلب : نحن اليوم امام عملية تغييب حقيقة لصوتين مسيحيين بارزين في الشرق الأوسط      الناجية من الإبادة الأرمنية يبراكسيا كيفوركيان-108 عام-ترغب بزيارة نصب تسيتسريناكابيرد للإشادة بذكرى ضحايا الإبادة اليوم 24 أبريل      الغارديان: إزهاق المئات من الأرواح المسيحية البريئة سيباعد بين السريلانكيين ويبث الفرقة بينهم      بارزاني والنجيفي يتباحثان أوضاع نينوى      العراق يجدد موقفه من اعادة اللاجئين العراقيين      حيدر العبادي في الفلوجة: حراك سياسي جديد في العراق؟      بفارق رقمي مهول.. مبابي في سن العشرين يقهر ميسي ورونالدو      بعد 37 عاما.. السيول تعيد مفقودا في الحرب الإيرانية العراقية      البابا فرنسيس يهدي مسبحة الوردية إلى شباب أبرشية ميلانو لمناسبة عيد شفيعه القديس جرجس      سجين هرب إلى جزر الكناري.. ثم فعل "ما لا يتخيله أحد"      مدرب ليفربول: لا أفكر في برشلونة      بارزاني والحلبوسي يتفقان على منع تعكير العلاقة بين اربيل وبغداد      هزة أرضية تضرب إيران ويشعر بها سكان خانقين
| مشاهدات : 1819 | مشاركات: 0 | 2018-03-20 09:57:29 |

عيد نوروز وتقاليد وعادات الشعوب

قيصر السناطي

 

 

النَّوْرُوزُ أو النَّيْرُوزُ هو عيد رأس السنة الفارسية ويصادف يوم الاعتدال الربيعي أي في الحادي والعشرين من آذار/مارس في التقويم الميلادي.

يعتبر نوروز أكبر الأعياد عند القومية الفارسية ويُحتفل به في إيران والدول المجاورة كأفغانستان وتركيا ويحتفل به الأكراد خاصة في شمال العراق. تعود جذور النوروز جزئيا إلى التقاليد الدينية المجوسية لكن الاحتفال بهذا العيد بقي حتى بعد الفتوحات الإسلامية لبلاد فارس ومستمر إلى يومنا هذا.

«نو» تعني جديد بالفارسية و «روز» تعني يوم، فتأتي نوروز بمعنى اليوم الجديد 

يقال أن الملك الفارسي جمشيد،  كان يدعى جم، كان يسيرفي طريقه نحو اذربيجان، وحينما وصل إلى أذربيجان أمر بنصب عرش، وحين جلس عليه أشرقت الشمس وسطع نورها على تاج وعرش الملك فابتهج الناس، وقالوا: هذا يوم جديد. ولأنّ الشعاع يقال له في البهلويّة: (شيد) أضيفت الكلمة إلى اسم الملك فأصبح جمشيد، وقيل بأن هذا هو أصل الاحتفال بهذا اليوم.

 اما في العراق يحتفل الأكراد  بعيد الـ"نوروز" في 21 مارس/آذار من كل عام، وتعتبره الحكومة العراقية عطلة رسمية، وتبقى  لنوروز خصوصيته عند الأكراد، حيث تعطل مؤسسات إقليم كردستان لمدة ثلاثة أيام

أن نوروز هو "الحد الفاصل بين الشتاء والربيع هو يوم مميز تحتفل به بعض الشعوب التي تتفق على تسميته "نوروز"،    

أَنَّ العَائِلَاتُ الكُرْدِيَّةَ تَرْتَدِي فِي هَذِهِ المُنَاسَبَةِ الَّزي التَّقْلِيدِيُّ المُزَرْكَشُ بِالأَلْوَانِ الفَاتِحَةِ, كَمَا أَنْ مَظَاهِرُ الاِسْتِعْدَادِ لِاِحْتِفَالَاتٍ "نوروز" تَشْمُلَ تَنْظِيفٌ وَتَرْتِيبُ المَنَازِلِ أَوْ تَغْيِيرُ أَثَاثِهَا قَبْلَ بِضْعَةِ أَيَّامٍ مِنْ حُلُولُ المُنَاسَبَةِ "الَّتِي تُعْتَبَرُ الأَهَمَّ بِالنِّسْبَةِ لِلشَّعْبِ الكُرْدِيِّ.

 ويرى بعض المؤرخين بأن خصوصية "عيد نوروز" بالنسبة للأكراد ترتبط بالأسطورة التاريخية التي تتحدث عن ثورة قادها كردي يدعى كاوا الحداد ضد ملك جائر متسلط " أنهت حكمه، فأطلق الثائرون اسم يوم الانتصار "نوروز" -ويعني "يوما جديدا"- على ذلك اليوم

وكانت النار توقد قديما على أسطح المنازل في إشارة إلى حتمية انتصار النور على الظلام، وهي دليل على فرحة التحرر وانتزاع الحرية كما يعتقد

ان الدبكات الكردية من أهم مظاهر الاحتفال بالمناسبة، حيث ينظم مهرجان غنائي شعبي تتخلله مقاطع شعرية تتحدث عن الثورات ضد الطغاة وتستمر حتى ساعات متأخرة من الليل.

ان  سكان مدن إقليم كردستان العراق وبقية المناطق الكردية في كل من تركيا وإيران وسوريا يخرجون إلى الطبيعة، كما يحتفل المقيمون من غير الكرد في المناطق الكردية بالمناسبة.

وذكر أن " نوروز حاضر بشكل كبير في الأدبيات الكردية التي عبرت في حقب زمنية معينة عن الشعور القومي، ويظهر ذلك في العديد من القصائد التي تحاكي قصة نوروز وعلاقتها بالشعب الكردي.

ومن طقوس نوروز لدى الكورد هي ارتداء الزي الكوردي التقليدي من رجال ونساء كبار وصغار والاحتفال به والخروج من البيوت إلى الطبيعة وتحضير الاطعمة التقليدية .,ولدى الفرس من الاعمال المحببة  في نوروز والتي تعتبر من الطقوس الجميلة هي وضع سُفرة أو مائدة تتضمن 7 اشياء تبدأ بحرف السين.

وحسب  تقديرات اليونسكو، فأن عدد المحتلفين بعيد نوروز يقارب من 300 مليون شخص في جميع أنحاء العالم  .

وفي جلسة في شباط 2010 م، قررت اليونسكو إدراج عيد النوروز في القائمة النموذجية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية، كما اعترفت بيوم 21 آذار بوصفه «يوم نوروز الدولي.»

 ان تقاليد الشعوب قد تختلف او تتشابه وخاصة في المناطق القريبة لأنها تتأثر بها بشكل او بأخرعن طريق تداخل الثقافات من حيث اللغة والزي والعادات وألأحتفالات والفولكور وفي المناسبات الدينية والوطنية.

وفي الختام نهنيء  الشعب الكوردي والعراقي  بهذه المناسبة وكذلك جميع الشعوب التي تحتفل بهذه المناسبة وكل عام والجميع بالف خير.

ولمعرفة المزيد عن عيد نوروز يرجى الضغط على التالي والذي يلقي الضوء على احتفالات الشعب الكوردي بعيد نوروز :

https://www.youtube.com/watch?v=r7AxwtWSKF4 

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9603 ثانية