المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يوقع ميثاق الشرف الانتخابي      فيديو / لبعض مداخلات النائب رائد اسحق في جلسات مجلس النواب      الهيئة الوطنية للاستثمار ... توقف المشاريع الاستثمارية في برطلة      البطريرك ساكو يحضر حفل توقيع كتاب للمونسنيور بيوس قاشا      غبطة البطريرك يونان يستقبل الأمين العام المساعد للأعمال البابوية في مجمع تبشير الشعوب في الفاتيكان      السرياني العالمي استقبل الرمغفار، لتطوير العلاقات لمصلحة القضايا المحقة للشعبين الارمني والسرياني      الاتحـاد الآشـوري العـالمـي فـي ألمـانيـا يحـيي الذكـرى الـ ٥٠ لتـأسـيسـه      النائب رائد اسحق والاب يعقوب سعدي يزوران قائد شرطة نينوى      لقاء حول اطلاق موقع Mesopotamia للحفاظ على التراث المسيحي والايزيدي      قداسة البطريرك أفرام الثاني يوقع على نداء صنع السلام لرؤساء الكنائس إزاء الأوضاع في الشرق الأوسط      تصنيف جديد لأفضل جنسية.. تعرف على مكان العراق فيه      إيران تهدد بـ"إجراءات جذرية" إن تخلى ترامب عن الاتفاق      احتفالا باليوم العالمي للأرض.. نصائح للمحافظة على البيئة      "أفاتار".. 4 أجزاء جديدة في طريقها إلى السينما      ميسي يعادل رقما تاريخيا عمره 68 عاما      نداء من الجالية العراقية للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات لتغيير ساعات انتخابات الخارج      البابا يستقبل مسؤولي وطلاب المعهد الإنجليزي في روما      وصول المبلغ الاميركي المخصص للبيشمركة الى اربيل      هل ينتظر العراق "زلزالاً مدمراً" خلال الفترة القادمة ؟      العراق يستأنف دفع تعويضات غزو صدام حسين للكويت وهذا هو المبلغ
| مشاهدات : 886 | مشاركات: 0 | 2018-04-14 09:36:43 |

نداء من البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي إلى الأسرة الدولية بخصوص سوريا

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

وجّه البطريرك الماروني الكردينال بشارة بطرس الراعي نداء الى الاسرة الدولية جاء فيه: "فيما تقرع دول عظمى طبول حرب جديدة على سوريا، نعرب عن اسفنا لغياب لغة السلام عن افواه المسؤولين الكبار في عالمنا اليوم. وأشد ما يؤسفنا هو خلو قلوبهم من أدنى المشاعر الإنسانية تجاه الملايين من السوريين الأبرياء الذين أُرغموا على الهرب من أرضهم تحت وطأة نيران الحرب وجرائمها ودمارها وارهابها وعنفها. انهم مشتّتون خارج بيوتهم ومحرومون من دفء عائلاتهم".

وتابع: "لقد استضاف منهم لبنان ما يفوق المليون وسبعماية الف نازح اي نحو نصف سكانه، في وقت اقفلت فيه معظم الدول الأوروبية ابوابها بوجههم. نحن نسأل اليوم، هل ان هذه الدول التي تقرع طبول الحرب قد تحمّلت ولو جزءا بسيطا من تبعات هذا النزوح؟ هل تدرك انها فيما تعقد مشكورة مؤتمرات لدعم الاستقرار في لبنان والتخفيف عن كاهله اعباء حروب المنطقة وتداعياتها تعود بقرع طبول الحرب فتهدم ما تبنيه؟".

وقال: "اننا نناشد ضمائر الدول العظمى والأسرة الدولية العمل على انهاء الحرب واحلال سلام عادل وشامل ودائم بالطرق السياسية والدبلوماسية، لا العسكرية، فمن حق شعوب دول الشرق الأوسط أن تعيش بسلام وطمأنينة. ان اشهار الحرب غاية في الضعف، اما بناء السلام فهو قمة البطولة. فيا ايها المسؤولون في الدول العظمى، تذكروا اننا نعرف كلنا كيف تبدأ الحروب، ولكن نجهل كلنا كيف تنتهي. فخافوا الله واصغوا لصوته في ضمائركم، واوقفوا الحرب واحلّوا السلام".

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 0.6804 ثانية