المجلس الشعبي يشارك في مراسيم التوقيع على قرار HR390 الخاص بالإبادة الجماعية في البيت الأبيض      المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية حول الحرية الدينية في ديترويت      المطران بشار وردة يحضر مراسيم توقيع قرار HR390 في البيت الأبيض      لقاء البطاركة الثلاثة مع المستشار النمساوي سيباستيان كورز      كنيسة "مار يعقوب" في نينوى من المعالم التي يعاد ترميمها بعد تخريبها بيد الارهابيين      بالفيديو.. اول احتفال للمسيحيين بعيد القديسين مار بهنام وأخته سارة في الدير بعد تحرره من داعش      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تنظم احتفالا ً كبيرا ً لمناسبة مرور الذكرى ( 70 ) للإعلان العالمي لحقوق الانسان      أجتماع الطاولة المستديرة حول الحريات الدينية      مجلس رؤساء الكنائس في الاردن يدعو الى تغليب المحبة والمسامحة في الميلاد      المفوض عامر بولص يحضر الإجتماع الدوري لمخيم مريم العذراء للنازحين المسيحيين      ثلاثة سدود في دهوك مهددة بالانهيار      هل سيدخل العراق بأزمة طاقة مع قرب انتهاء المدة الممنوحة له من اميركا بعقوباتها على إيران ؟      "مهرجان أهداف" لباريس سان جرمان في بلغراد      كفيفة توقعت 11 سبتمبر تحدد "4 مصائب" في 2019      البابا فرنسيس: لنستعدَّ للميلاد بشجاعة الإيمان      نتائج إجتماع الديمقراطي الكوردستاني مع الإتحاد الوطني      ديمبلي والنوم.. حالة عشق تهدد مستقبله مع برشلونة      كوردستان تزف خبرا لموظفيها      الأنواء الجوية تحذر من سيول في كوردستان يومي الأربعاء والخميس      امنية بغداد: افتتاح الخضراء سيخضع إلى تقييم لمدة اسبوع قبل البت به
| مشاهدات : 606 | مشاركات: 0 | 2018-04-15 09:49:47 |

الضربة العسكرية اعادت هيبة الولايات المتحدة وعاقبت المحور المعادي

قيصر السناطي

 

 

بعد سبع سنوات من الحرب الدائرة في سوريا والتي ادت الى مقتل اكثر من نصف مليون انسان واضعاف هذا العدد بين مفقود وجريح ومعوق واكثر من 12 مليون مهجر ومدن مدمرة وخسائر بمئات المليارات ، وكل ذلك لأجل ان يبقى بشار الأسد رئيسا لسوريا. لقد تمادى الأسد في قتل شعبه بتشجيع من ايران وروسيا وحزب الله وكل هذا حدث ويحدث هو بسبب المصالح الخاصة لكل طرف من ذلك المحور، لقد استخدم الأسد كل الحيل الممكنة للبقاء في السلطة ، لقد  دفع الأسد داعش وغيرها من المجموعات المتطرفة بأتجاه حدود العراق مما تسبب في استيلاء داعش على ثلاثة محافظات عراقية وذلك لأجل الهاء المجتمع الدولي ولتغطية جرائم بشار الأسد وخلط الأوراق بين المعارضة السلمية التي ارادت شيء من الحرية اسوة بباقي الدول العربية التي شملها الربيع العربي وبين التنظيمات الأرهابية التي جاءت عن طريق تركيا ودفعها الأسد وسهل لها الطريق لدخول العراق ،

 مما تسبب في كارثة على الشعب العراقي والسوري، ولم يكتفي بأستخدام كافة الأسلحة الثقيلة ضد شعبه بل استخدم اكثر من مرة السلاح الكيمياوي من اجل اجهاض الثورة السورية، ولم يستطيع المجتمع الدولي معاقبة النظام السوري بسبب الأسناد الذي قدمته روسيا باستخدامها حق النقض الفيتو اكثر من 12 مرة في مجلس الأمن بالأضافة الى الأسناد العسكري والمالي من قبل هذا المحور( روسيا- ايران- حزب الله-سوريا) لقد كان الخط الأحمر الذي حدده الرئيس اوباما والذي اجتازه الأسد عندما استخدم الكيمياوي لأول مرة في سوريا ولم يعاقب من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والمجتمع الدولي مما شجع نظام بشار الى استخدام السلاح الكيماوي ضد شعبه اكثر من مرة، واليوم الرئيس ترامب يعاقب الأسد ومن يسانده بالضربة العسكرية للمرة الثانية لكي يضع حدا لهذا الدكتاتور الذي دمر بلاده وشعبه وسهل دخول التنظيمات الأرهابية الى العراق وسوريا.

 ولكي تكون هذه الضربة التي زادت على مئة صاروخ اشارة واضحة الى كل الذين يشككون بقدرة الولايات المتحدة الأمريكية على ضرب اية اهداف متى شاءت في كل مكان وزمان، لقد اعادت هذه الضربة هيبة الولايات المتحدة والحلف الأطلسي وهو انذار الى كل الدول التي تراهن على الأسد لأنه هوالحصان الخاسر لا محالة، وسوف يسجل التأريخ للرئيس ترامب والشعب الأمريكي هذا الموقف الشجاع، وسوف يذكر بالخزي والعار موقف نظام الأسد ومن يقف معه . ولتكن هذه الضربة رسالة الى كل الذين يستغلون صبر الولايات المتحدة الأمريكية. ان المجتمع الدولي مطالب بالضغط على المحور المساند لبشارالأسد لكي يتخلى عن الحكم في  سوريا. لأن القاتل لا يصلح ان يكون رئيسا  ويحكم شعبه في اي حال من الأحوال.

 والله من وراء القصد











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2804 ثانية