نيجيرفان بارزاني: المسيحيون جزء لا يتجزأ من مجتمعنا      اجراء قرعة لتحديد ارقام الكيانات المشاركة في انتخابات برلمان كوردستان بدورته الخامسة للعام 2018      انتهاء اعمال المرحلة الاولى من مشروع مركز الرحمة الالهية الرعوي في سيكانيان - كركوك      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تعقد ورشة تدريبية في الموصل لتعزيز الحريات الدينية وتحقيق الاستقرار المجتمعي والسلم الاهلي      ممثلة إتحاد النساء الآشوري تشارك في الجلسة النقاشية حول استراتيجية التطرف العنيف في نينوى      المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية في ممثلية حكومة إقليم كوردستان في واشنطن      غبطة البطريرك يونان يقدّم التعازي للبطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي بوفاة شقيقته، ويترأس رتبة الجنّاز بطلب من البطريرك الراعي      وفد من قناة عشتار الفضائية يشارك في مراسيم أحياء الذكرى السنوية ال 229 لاستقلال الجمهورية الفرنسية / اربيل      بيان مرصد سورا لحقوق الانسان عن احداث برطلة      الكاردينال ساكو رئيسًا مفوضًا في سينودس الأساقفة حول الشباب      غبطة البطريرك يونان يقوم بالخلط الأول للمواد الأساسية المكوّنة للميرون، ويبدأ بطبخها، تمهيداً للإحتفال بطقس تقديس الميرون      الحليب كامل الدسم طريقك إلى حياة طويلة (دراسة)      لقطة المونديال.. هل سرق بوتن ميدالية ذهبية؟      ألمانيا ـ طلبات قياسية بشأن لم شمل أسر اللاجئين من ذوي الحماية الثانوية      ترامب: علاقتنا بروسيا تغيرت      اعتقالات واسعة تطال محتجين في البصرة      علاوي يدعو لتشكيل حكومة انقاذ في العراق      رووداو تكشف مشروع الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني للتفاوض مع بغداد      قوات البيشمركة تنفذ عملية عسكرية ضد بقايا داعش غرب اربيل      قتلى جدد وعشرات المصابين في توسع احتجاجات العراق
| مشاهدات : 462 | مشاركات: 0 | 2018-04-19 12:45:20 |

أمنياتنا الصغيرة. .من يحققها؟

خالد الناهي

 

وظيفة، سكن، شارع معبد، خدمات هذا بالمختصر إجابة اغلب العراقيين ان لم يكن جميعهم عندما يسألون ماذا تريدون من الحكومة القادمة؟

بالرغم من كونها مطالب طبيعية وليست تعجيزية، لبلد فيه خيرات وموارد كما العراق، لكن بالرغم من اقترابنا من تشكيل الحكومة الرابعة، ومرور أكثر من خمسة عشر عاماً على تغيير النظام، الا ان أي من تلك المطالب لم تحقق لغاية الأن .

أذن يوجد أمر ما في العملية الجديدة غير صحيح، ولو نظرنا الى ما حصل بعد عام 2003 نستطيع ان نضعه داخل مثلث يتكون من الديمقراطية، الشعب والحكومة.

هذا المثلث جميع دول العالم تعمل على تطويره، وجعله منسجما مع بعضه، فالديمقراطية تتماشى مع صرامة القانون، والشعب ينسجم ويدعم حكوماته التي يختارها بتمعن وعناية، فيكون حريصا صادقا عندما يختار.

أي خلل في هذا المثلث يكون المنظر مشوه بالمجمل، وبما اننا بلد يعاني لغاية الآن، بالرغم من توفر جميع اركان المثلث، يجب ان يكون هناك خلل في ترتيب أضلاع ذلك المثلث، ومن واجبنا كأفراد شعب ان ننظر ونبحث عن الخلل لنعالجه.

لذلك لنحاول تفكيك تلك الأضلاع ونحاول معرفة الخلل، ان كان في أحدها او في جميع الأضلاع.

الديمقراطية .. نعم موجودة بقوة في العراق، لكن هل هذه الديمقراطية تتلاءم مع الشعب وتنسجم مع متبنيات بناء الدولة؟

الواقع يقول لا فنحن نعيش ديمقراطية مفرطة، أدت في كثير من الأحيان الى استيراد اعراف وتقاليد غريبة جدا، ومع ذلك يجب على المجتمع والحكومة تقبلها وعدم الاعتراض عليها، وهذا بحد ذاته خلل كبير في المثلث يجب ان يعالج.

الشعب .. نحن نختلف عن جميع شعوب العالم بأنا شعب عاطفي، وهذه تعتبر ميزة في العلاقات الإنسانية، أما في عملية بناء الدولة، تؤشر على خلل كبير جدا.  

كون المتسلقين الى السلطة يستغلون هذه العاطفة، فيستدرون عواطف الشعب، ويحصلون على ما يريدون، وما حدث في العراق منذ سقوط النظام لغاية يومنا هذا، السبب الأكبر فيه اللعب على عواطفنا.

الحكومة .. ان تشكيل الحكومات منذ سقوط النظام لغاية الآن بشكل توافقات سياسية ومحاصصات طائفية، جعل جميع الأحزاب ضامنة لبقائها في السلطة، وبالتالي هي لا تخشى من معاقبة الشعب لها، فحتى ان لم تفز حصتها من الكعكة موجودة، ولا يستطيع المساس بها أحد.

الظاهر ان مشكلتنا في جميع اضلاع المثلث، لذلك نحتاج الى جهد كبير وعظيم ان أردنا اصلاح ذلك الخلل، هذا الظاهراما الحقيقة فالأمر ببساطة نحتاج ان نقرر المشاركة بالانتخابات، لكن يجب ان نركن عواطفنا جانباً، وننظر بعين الحريص الحذق، ثم نختار الكتلة التي نجح وزرائها خلال الفترة الماضية، ونستبعد الكتل التي تسببت بقتل ابناؤنا، وهدر أموالنا.

يعني ببساطة نمارس الديمقراطية بشكلها الصحيح من خلال المشاركة في اختيار مجلس النواب، نستبعد السيئين حتى وان كنا نحبهم وتربطنا بهم علاقات خاصة (نترك العاطفة)، ننتج حكومة ناجحة وحكيمة تعمل على تحقيق أحلامنا البسيطة.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.0166 ثانية