المجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يستقبل المهنئين و لليوم الثاني بذكرى تأسيسه      البطريرك ساكو يزور ايمن الموصل وبلدات سهل نينوى      قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا يستقبل غبطة البطريرك مار لويس روفائيل ساكو      النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية العراقية الخاصة بقوائم كوتا المسيحيين حسب مااعلنتها المفوضية العليا للانتخابات بتاريخ 15/5/2018      غبطة البطريرك يونان يزور قداسةَ البطريرك مار اغناطيوس أفرام الثاني      مقابلة اذاعة SBS مع غبطة المطران مار ميلس زيا حول تأسيس كلية نصيبين الآشورية للاهوت في سيدني      نيجيرفان البارزاني: حكومة إقليم كوردستان مستعدة للحوار مع بغداد للحفاظ على أمن واستقرار المسيحيين في سهل نينوى      توضيح من البطريركية الكلدانية عمّا ورد في وسائل التواصل الاجتماعي عن الانتخابات      المجلس الشعبي يستقبل المهنئين بمناسبة الذكرى الـ11 لتأسيسه      البطريرك ساكو يرسم اربعة كهنة في العراق      البابا فرنسيس: ليعطنا الرب النعمة لكي نسير دائمًا على درب الوحدة الحقيقيّة      رونالدو.. غلطة فينغر الكبرى في أرسنال      للمرة الاولى منذ الاستفتاء.. ماكغورك يلتقي بارزاني في اربيل      العراق.. الصدر والعبادي يقتربان من إعلان تحالف صريح      مكتب التحقيقات الأمريكي يلاحق مئات الإرهابيين بالداخل..      الصدر عن الحكومة المقبلة: لن تكون خلطة عطار      عواصف تضرب شمال شرق أمريكا وتعطل النقل وتقطع الكهرباء      أستراليا تعتزم تعديل نظام تأشيرات المهاجرين وسط تحذيرات من إقدامهم على الانتحار      جمهور ليفربول يهدد ريال مدريد      دراسة تجيب: هل قصار القامة أكثر عدوانية؟
| مشاهدات : 389 | مشاركات: 0 | 2018-04-19 12:45:20 |

أمنياتنا الصغيرة. .من يحققها؟

خالد الناهي

 

وظيفة، سكن، شارع معبد، خدمات هذا بالمختصر إجابة اغلب العراقيين ان لم يكن جميعهم عندما يسألون ماذا تريدون من الحكومة القادمة؟

بالرغم من كونها مطالب طبيعية وليست تعجيزية، لبلد فيه خيرات وموارد كما العراق، لكن بالرغم من اقترابنا من تشكيل الحكومة الرابعة، ومرور أكثر من خمسة عشر عاماً على تغيير النظام، الا ان أي من تلك المطالب لم تحقق لغاية الأن .

أذن يوجد أمر ما في العملية الجديدة غير صحيح، ولو نظرنا الى ما حصل بعد عام 2003 نستطيع ان نضعه داخل مثلث يتكون من الديمقراطية، الشعب والحكومة.

هذا المثلث جميع دول العالم تعمل على تطويره، وجعله منسجما مع بعضه، فالديمقراطية تتماشى مع صرامة القانون، والشعب ينسجم ويدعم حكوماته التي يختارها بتمعن وعناية، فيكون حريصا صادقا عندما يختار.

أي خلل في هذا المثلث يكون المنظر مشوه بالمجمل، وبما اننا بلد يعاني لغاية الآن، بالرغم من توفر جميع اركان المثلث، يجب ان يكون هناك خلل في ترتيب أضلاع ذلك المثلث، ومن واجبنا كأفراد شعب ان ننظر ونبحث عن الخلل لنعالجه.

لذلك لنحاول تفكيك تلك الأضلاع ونحاول معرفة الخلل، ان كان في أحدها او في جميع الأضلاع.

الديمقراطية .. نعم موجودة بقوة في العراق، لكن هل هذه الديمقراطية تتلاءم مع الشعب وتنسجم مع متبنيات بناء الدولة؟

الواقع يقول لا فنحن نعيش ديمقراطية مفرطة، أدت في كثير من الأحيان الى استيراد اعراف وتقاليد غريبة جدا، ومع ذلك يجب على المجتمع والحكومة تقبلها وعدم الاعتراض عليها، وهذا بحد ذاته خلل كبير في المثلث يجب ان يعالج.

الشعب .. نحن نختلف عن جميع شعوب العالم بأنا شعب عاطفي، وهذه تعتبر ميزة في العلاقات الإنسانية، أما في عملية بناء الدولة، تؤشر على خلل كبير جدا.  

كون المتسلقين الى السلطة يستغلون هذه العاطفة، فيستدرون عواطف الشعب، ويحصلون على ما يريدون، وما حدث في العراق منذ سقوط النظام لغاية يومنا هذا، السبب الأكبر فيه اللعب على عواطفنا.

الحكومة .. ان تشكيل الحكومات منذ سقوط النظام لغاية الآن بشكل توافقات سياسية ومحاصصات طائفية، جعل جميع الأحزاب ضامنة لبقائها في السلطة، وبالتالي هي لا تخشى من معاقبة الشعب لها، فحتى ان لم تفز حصتها من الكعكة موجودة، ولا يستطيع المساس بها أحد.

الظاهر ان مشكلتنا في جميع اضلاع المثلث، لذلك نحتاج الى جهد كبير وعظيم ان أردنا اصلاح ذلك الخلل، هذا الظاهراما الحقيقة فالأمر ببساطة نحتاج ان نقرر المشاركة بالانتخابات، لكن يجب ان نركن عواطفنا جانباً، وننظر بعين الحريص الحذق، ثم نختار الكتلة التي نجح وزرائها خلال الفترة الماضية، ونستبعد الكتل التي تسببت بقتل ابناؤنا، وهدر أموالنا.

يعني ببساطة نمارس الديمقراطية بشكلها الصحيح من خلال المشاركة في اختيار مجلس النواب، نستبعد السيئين حتى وان كنا نحبهم وتربطنا بهم علاقات خاصة (نترك العاطفة)، ننتج حكومة ناجحة وحكيمة تعمل على تحقيق أحلامنا البسيطة.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.0511 ثانية