حمله البابا فرنسيس بين يديه وقبّله: بقايا إنجيل أحرقه داعش في العراق يصل إلى روما      مقبرة تؤرخ لمئة عام من الوجود الأرمني في القاهرة      وفد من مجلس عشائر السريان / برطلي يحضر ورشة عمل تشاورية لرسم خارطة طريق للخطة الوطنية القادمة 2019 – 2022 لقرار مجلس الامن الدولي 1325      بالصور.. القداس الاحتفالي بمناسبة عيد القديس مار متى الناسك/ سهل نينوى      منحوتة آشورية عمرها 3000 سنة في دار مزاد كريستيز بنيويورك      عماد ججو: نحن في المراحل الاخيرة من افتتاح اقسام الدراسة السريانية للكلية التربوية المفتوحة في بغداد وكركوك وسهل نينوى      الاتحاد الآشـوري العـالمـي : بيان توضيحي إلى شـعبنـا الآشـوري      معهد التراث الكوردي يزور المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية      شاهد .. مراسيم وضع أكاليل الزهور على اضرحة شهداء قرية صوريا/ زاخو      حزب الاتحاد السرياني العالمي مستقبلًا الاتحاد الآشوري العالمي      اول "خلاف" بين الحلبوسي والعبادي بعد يوم من لقائهما      المالية العراقية تكشف سعر برميل النفط وصادراته في موازنة 2019      بالصّور: انتخاب كلب عمدة لمدينة أميركية      اليوم السابع لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      اليوم الثاني من لقاء كهنة العراق الكلدان      مسؤول بالحزب الديمقراطي: سنعلن مرشحنا لرئاسة الجمهورية إذا لم نتوصل لاتفاق مع الاتحاد الوطني      العراق.. العامري ينسحب من سباق رئاسة الحكومة      إيطاليا والنمسا.. "انتقام تاريخي" بعد 100 عام من الحرب      رئيس الفيفا يعارض إقامة مباريات الدوري الإسباني في الولايات المتحدة      لقاء كهنة العراق الكلدان في عنكاوا
| مشاهدات : 602 | مشاركات: 0 | 2018-05-22 03:19:20 |

هل يبقى العراق آمنا بينما هو جسر بين دمشق وطهران؟

 

عشتارتيفي كوم- أخبار الآن/

 

مع ظهور ديناميكية إقليمية جديدة، أظهرت انتخابات العراق الأخيرة أن مواطنيه لا يريدون الهيمنة الإيرانية على شؤونهم. 

وبعيداً عن كونها مجرد مناقشة فكرية بسيطة، فإن هذا الأمر يدور حول سلامة وسعادة المواطنين العراقيين العاديين.

تستخدم إيران الأراضي العراقية دون أي سيطرة تذكر عليها، كما لو أن العراق ليست دولة ذات سيادة.

لا يعرف العراقيون حتى نوع البضائع الخطرة التي تحملها إيران والتي تمر عبر بلاد الرافدين. 

حرية التنقل التي تتمتع بها إيران عبر الأراضي العراقية تجعل من السهل اختراق حدود العراق ليس فقط من قبل إيران، ولكن أيضاً من قبل آخرين بما في ذلك داعش، فقد يسمح هذا الأمر لداعش بالتسرب مجددا إلى العراق، الأمر الذي يعرقل الكثير من التقدم الذي أحرزه العراقيون ضد التنظيم وقدموا من أجله تضحيات كبيرة. 

عزلة إقليمية يواجهها العراق من خلال استمراره بتسهيل أو غض الطرف عن استخدام إيران للأراضي العراقية لتقديم المساعدة لنظام الأسد. 

بالتأكيد العراق لا يريد ولا يمكنه حتى تحمل أن يكون معزولا مثل قطر، فالعراق يحتاج إلى استثمارات ومساعدة دولية لإعادة بناء ما تم تدميره. إلا أنه في ظل الفوضى التي يشهدها الاقتصاد الإيراني، لا يمكن للعراق الاعتماد على إيران كمصدر لاستثمارات كبيرة وكافية. 

بالنظر إلى المستقبل، فإن العراقيين لا يرون شيئًا سوى تكلفة ضخمة بسبب السماح لإيران باستخدام العراق لمساعدة نظام الأسد. 

بالمساعدة والتحريض على سياسة طهران في سوريا، فإن العراق يحد من علاقاته الإقليمية والدولية. بمجرد أن يحرر العراق نفسه من كونه مكبلاً من قبل إيران، عندها فقط سوف يستطيع أن يتمتع بعلاقات أفضل مع جيرانه الآخرين وبقية العالم العربي. 

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1056 ثانية