’توطيد العلاقة بين الكنائس‘ محور لقاء البطريرك الراعي والبابا تواضروس      البطريرك الكردينال ساكو يحتفل بقداس الاحد في بازيليك مار بطرس بروما      المكتب السياسي للمجلس الشعبي يعقد اجتماعه الاعتيادي في اربيل      خلال استقباله بطاركة الكنائس الشرقية الأرثوذكسية الرئيس اللبناني: تاريخ مسيحيي المشرق عيش دائم في الخطر ونحن ما زلنا مستمرين      بالفيديو: “كنا هنا” رسالة للمسيحيين مفادها ان موصل هي ارضكم      خطاب البابا إلى المشاركين في الجمعية العامة لهيئة "رواكو" المعنية بمساعدة الكنائس الشرقية      تدشين المقر البطريركي الجديد للكنيسة السريانية الأرثوذكسية في لبنان      إحتفالية التناول الاول لرعية الكلدان في الاردن – 2018      الدرك الإيطالي بالتعاون مع جمعية عون الكنيسة المتألمة البابوية: حفل موسيقي لصالح أكثر من 200 مليون مسيحي مضطهد      مدير عام الدراسة السريانية يشارك في حضور حفل تخرج طلاب معهد مار آبا الطقسي      العبادي والصدر يُعلنان تحالفًا بين كتلتيهما السياسيتين وغموض بشأن دور العامري      داعش يهدد بقطع رؤوس 6 رهائن ما لم تطلق بغداد سراح جميع "المعتقلات السنيات"      بعد خطأ وهدف.. منقذ ألمانيا يرد بقوة      العراق يبحث مع الطاقة الذرية تصفية مفاعل تموز النووي      ايرباص تهدد بمغادرة بريطانيا في حال حصول بريكست بدون اتفاق      تقميط المولود: هل هو آمن؟ ومتى تتخلصين منه؟      بيل غيتس يتبرع بـ4 ملايين دولار لـ"بعوض مفيد"      المنتخب النيجيري يحصد ثمار تغيير أسلوب لعبه      بدء إجراءات العد والفرز اليدوي للانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان      كاهنان جديدان في البطريركية اللاتينية: عامر جبران وطوني حايين
| مشاهدات : 446 | مشاركات: 0 | 2018-06-06 01:28:18 |

حٌلمْ امرأة عاشقة

بولص الاشوري

 

________________

 

أستيقظتْ فجأة من الحّلمْ

الجميل،

تترنم باغنية نجاة الصغيرة

ايظن باني لعبة بين يديه

لا بٌدّ ان اصنع لي حبيبا

ليطرد وحشتي الكبيرة

رأيته في أمسية شاعرية 

يترنم بكلمات حٌب عسلية

نعم هذا هو حبيبي

ساصيده كما تصيد الحوريات 

البحرية

واجلبه معي الى عشي الجميل

اداعبه كانه لعبة ناطقة 

ساواعده في لقاءات خاصة

ربما ساقطف منه قبلة يتيمة

او لمسة شاعرية

واشرب من كلماته خمرا معتقا

يأخذني بعيدا،

بعيدا،

في طيران حول العالم

نجوب الكرة الرضية وننظر

الى البنايات العالية

ومداخن،وجسور،وسيارات

تطير في الفضاء

نتسابق للوصول الى ،،،

وفي مواعدنا المتكررة

تحت نخلة عراقية

والغسق يضيء اسفل التلول

وانا معه ربما سوف اخذ

كفيه بين كفي

ولكنني اخاف من الرعشة 

الكهربائية

او اضع شفتاي فوق خدوده

واخاف من حرقته النارية

او ساخذه بين احضاني 

لكي يخفف عني النار الازلية

او ربما. او ربما. 

اّهٍ ماذا افعل !

وانا ارغب في احتضانه

واذوب روحي فيه

وانسى كل احلام الحب الوردية

التي لازمتني مرات عديدة

اهٍ.   قولوا لي ماذا افعل! 

وانا الفراشة للنار عاشقة

وأحترق لكي أولد كطير 

العنقاء مرة اخرى 

في الحياة الثانية

________________

٥/٦/٣٠١٨/تورونتو/كندا








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.0163 ثانية