باحثون: المسيحييون المضطهدون ليسوا "ضحايا سلبيين"      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يستقبل رئيس جمعية الكتاب المقدّس في سوريا      البطريرك ساكو يبعث رسالة الى رئيس واعضاء مجلس النواب العراقي الجديد      منظمة حمورابي لحقوق الانسان تصدر تقريرها نصف السنوي الاول لعام 2018 بشأن اوضاع حقوق الانسان في العراق      جامعة سان دييغو في كاليفورنيا تستضيف حفلا لجمع التبرعات للمسيحيين العراقيين      حمله البابا فرنسيس بين يديه وقبّله: بقايا إنجيل أحرقه داعش في العراق يصل إلى روما      مقبرة تؤرخ لمئة عام من الوجود الأرمني في القاهرة      وفد من مجلس عشائر السريان / برطلي يحضر ورشة عمل تشاورية لرسم خارطة طريق للخطة الوطنية القادمة 2019 – 2022 لقرار مجلس الامن الدولي 1325      بالصور.. القداس الاحتفالي بمناسبة عيد القديس مار متى الناسك/ سهل نينوى      منحوتة آشورية عمرها 3000 سنة في دار مزاد كريستيز بنيويورك      العراق ثاني أكثر دول العالم "اكتئاباً"      المسح الديموغرافي لإقليم كوردستان: دخل الأربيليين أعلى من دخل أهالي السليمانية      مقتل شخصين بإطلاق نار في دار للمسنين في الولايات المتحدة      البابا فرنسيس يستقبل المشاركين في مؤتمر حول كراهية الأجانب والعنصرية في إطار الهجرة العالمية الحالية      اليوم الثامن لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      مسرور بارزاني: يجب ألا يتم تهميش أي من مكونات العراق      شرطي يبسط وحيداً سلطة القانون بمنطقة صحراوية شاسعة في أستراليا      الولايات المتحدة الأمريكية تعلن عن استراتيجية للدفاع البيولوجي      اول "خلاف" بين الحلبوسي والعبادي بعد يوم من لقائهما      المالية العراقية تكشف سعر برميل النفط وصادراته في موازنة 2019
| مشاهدات : 944 | مشاركات: 0 | 2018-06-17 01:24:28 |

البابا فرنسيس: المهاجرون لا يشكلون تهديدًا، ويجب حماية حقوقهم

 

عشتار تيفي كوم - ابونا/

"إن موضوع الهجرة ليس مجرد شيء بتعلق برقم، إنما بأشخاص، فكل واحد منهم لديه تاريخ، وثقافة، ومشاعر، وتطلعات خاصة به... إن هؤلاء الأشخاص هم إخواننا وأخواتنا. إنهم بحاجة إلى "حماية مستمرة" بغض النظر عن وضعهم كمهاجرين".

يعود البابا فرنسيس للحديث حول قضية المهاجرين في رسالة كتبها لندوة نظمها الكرسي الرسولي والمكسيك حول الهجرة على المستوى العالمي. ويؤكد فرنسيس على أنه للإقرار بوضع الهجرة الحالية والاستجابة لها، فإن الأمر يحتاج إلى مساعدة المجتمع الدولي بأكمله لأن "أبعادها التي تتجاوز الحدود تفوق قدرات العديد من الدول ومواردها". ويدافع الحبر الأعظم بصورة عامة عن "التغيير الذي يطرأ على العقلية: يجب أن ننطلق من اعتبار الآخرين تهديدًا لراحتنا إلى تقديرهم كأشخاص يملكون الخبرة الحياتية والقيم التي تمكنهم من المساهمه بشكل كبير في إثراء مجتمعنا".

"عندما ينخرط المجتمع الدولي بهذا الوقت في عمليتين تهدفان إلى اعتماد اتفاقين عالميين، أحدهما يتعلق باللاجئين والآخر بالهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية"، فإن البابا الأرجنتيني يكتب في رسالته التي قرأها وزير خارجية الكرسي الرسولي المونسنيور بول ريتشارد غالاغر لدى افتتاح الحوار القائم في بيت البابا بيوس الرابع في حدائق الفاتيكان: "أنني أشجعكم في عملكم وجهودكم الرامية إلى إبراز ضرورة تحمل المسؤولية لدى الإدارة العالمية المشتركة للهجرة الدولية في قيم العداله والتضامن، والتعاطف".

ويواصل خورخي ماريو برغوليو حديثه قائلاً: "لتحقيق هذه الغاية، نحن بحاجة إلى تغيير في العقلية. يجب أن ننطلق من اعتبار الآخرين تهديدًا لراحتنا إلى تقديرهم كأشخاص يملكون الخبرة الحياتية والقيم التي تمكنهم من المساهمة بشكل كبير في إثراء مجتمعنا". وليتحقق ذلك، يجب أن يكون نهجنا الأساسي "لقاء الآخرين، والترحيب بهم، ومعرفتهم، والإقرار بوجودهم". هذا ما قاله البابا نقلا عن عظته بمناسبة القداس الذي تم الإحتفال فيه باليوم العالمي للمهاجرين واللاجئين في الرابع عشر من كانون الثاني.

من أجل الإقرار بوضع الهجرة الحالية والاستجابة لها، "هناك حاجة إلى مساعدة من طرف المجتمع الدولي بأكمله كون أبعادها تتجاوز الحدود وتفوق قدرات العديد من الدول ومواردها". ويؤكد البابا أن "هذا التعاون الدولي مهم في كل مرحلة من مراحل الهجرة ابتداء من مغادرة البلد الأصلي حتى الوصول إلى بلد المقصد، فضلاً عن سهيل إعادة الدخول والعبور. في كل من هذه البلدان، يكون المهاجرون في وضع هش ويشعرون بالوحدة والعزله. إن الإعتراف بهذه الحقيقه مهم للغاية إذا أردنا تقديم استجابة واضحة وتتسم بالكرامة لهذا التحدي الإنساني".

ويتابع فرنسيس: "أخيرًا، أود أن أشير إلى أن قضية الهجرة ليست مجرد قضية تقع ضمن قضايا أخرى، إنما هي لأشخاص لكل منهم تاريخه، وثقافته، ومشاعره، وتطلعاته... إن موضوع الهجرة ليس مجرد شيء بتعلق برقم، إنما بأشخاص، وكل واحد منهم لديه تاريخ، وثقافة، ومشاعر، وتطلعات خاصة به... هؤلاء الأشخاص هم إخواننا وأخواتنا. إنهم بحاجة إلى 'حماية مستمرة' بغض النظر عن وضعهم كمهاجرين". يجب حماية حقوقهم الأساسية وكرامتهم والدفاع عنها. كما يجب إبداء القلق نحو الأطفال المهاجرين وأسرهم بوجه خاص أولئك الذين يقعون ضحايا لعصابات الاتجار بالبشر، إضافة إلى المشردين بسبب الصراعات والكوارث الطبيعية والاضطهاد. يأمل جميعهم أن تكون لدينا الشجاعة لهدم جدار "التواطؤ المريح والصامت" الذي يفاقم من عجزهم. إنهم ينتظرون منا أن نظهر نحوهم العطف والتفاني".

وتم عقد الندوة من طرف الأمانة العامة للعلاقات مع الدول، مع وزارة الخارجية والسفارة المكسيكية لدى الكرسي الرسولي، بالتعاون مع الأكاديمية البابوية للعلوم وقسم المهاجرين واللاجئين في الدائره الإدارية للكوريا الخاصة بالخدمة المتكاملة بالتنمية البشرية المتكاملة في الذكرى الخامسة والعشرين لإعادة إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الولايات المكسيكية المتحدة والكرسي الرسولي. يقول البابا: "إنها بالتالي فرصة لتعزيز أواصر التعاون والتفاهم بيننا وتجديدها من أجل الاستمرار في العمل المشترك نيابة عن المحتاجين والمهمشين في مجتمعنا. أشجعكم على مواصلة جهودكم للرد على نداء إخواننا وأخواتنا الذين يطلبون منا الاعتراف بهم على هذا النحو من أجل منحهم فرصة العيش بكرامة وسلام. ومن خلال القيام بذلك، فإننا تساهم في تطوير الشعوب".








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2478 ثانية