مسعود البارزاني ونيجيرفان البارزاني يعزيان قداسة البطريرك مار كيوركيس الثالث صليوا بوفاة شقيقته      تحالف باشينيان يكتسح الانتخابات الأرمنية      المسيحيون يطالبون باعتماد يوم ميلاد المسيح عطلة رسمية في العراق      النائب كلارا عوديشو عضو برلمان الإقليم عن قائمة المجلس الشعبي تشارك في الذكرى السبعين للأعلان العالمي لحقوق الانسان      بيان البطريرك ساكو بمناسبة مرور سنة على دحر داعش      بطريرك القدس وسائر أعمال فلسطين والأردن يحذر من انخفاض الوجود المسيحي في الشرق      قائممقام قضاء الحمدانية يزور مجلس أعيان قره قوش/ بغديدا      قداسة البطريرك افرام الثاني يستقبل القائمة بأعمال الأمين العام لمجلس كنائس الشرق الأوسط في دمشق      الاتحاد السرياني زحلة يفتتح مغارة الميلاد بحضور منسقي أحزاب المدينة / لبنان      اجتماع استثنائي للهيئة الادارية لمجلس عشائر السريان / برطلي      شاهد.. هربا من التفرقة الدينية .. أول أكاديمية كرة قدم مصرية لرعاية الموهوبين من المسيحيين      نادية مراد تتسلم جائزة نوبل للسلام      الصحة تحذر من تناول النباتات والأعشاب البرية      تجاوزت قطر .. أستراليا تصبح أكبر مصدّر للغاز الطبيعي المسال في العالم      كندا.. مواجهات بين معارضي الاتفاق الأممي للهجرة ومؤيديه      واشنطن تهنئ بيوم النصر وتؤكد دعمها للحكومة العراقية في تحقيق الامن والاستقرار      كارثة اقتصادية تصيب فرنسا بعد التظاهرات      موزة في اليوم.. دراسة تكشف ما تفعله في الجسم      "الكونميبول" يشكر ريال مدريد بعد نهائي الليبرتادوريس      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس أحد ميلاد يوحنّا المعمدان في كنيسة القديسة مريم العذراء في الوكالة البطريركية السريانية في روما
| مشاهدات : 535 | مشاركات: 0 | 2018-08-08 03:34:32 |

موقف قل نظيره

يلدا خوشابا يلدا

 

 

بمناسبة الذكرى الخامسة والثمانون لإقتراف أبشع جريمة بحق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري عام 1933، ليس من المفروض علينا جميعا وخاصة مؤسساتنا السياسية، أن تقتصر فقط لإصدار البيانات والإستنتكارات، ووقفات الإستذكار...

نعم ليس المطلوب فقط ذلك...

ذلك مهم، وذلك واجب، ولكن الى متى يكون ذلك، وماذا استفدنا منه؟؟؟

لا بد لنا من الإنتقال الى مرحلة اخرى نعزز فيه تأبيننا لهذا اليوم، ونعطيه البعد القومي لكل طوائف شعبنا المذهبية، نعم لنجعله حجة علينا لتوحيد الأمة... فالدماء التي سالت أو التي كانت ستسيل، دماء واحدة ولشعب واحد، شاء من شاء وأبى من أبى...

يستحضرني في هذه الأيام وفي هذه الذكرى بالذات ما سمعته من معمر القوشي في أحد البرامج التلفزيونية (لا يحضرني أسمه) عايش فترة مذبحة سميل وهروب الآلاف من شعبنا الى القوش، المدينة المسيحية والقومية، الذي قال...

اجتمع وجهاء قصبة ألقوش يتقدمهم رجال الدين، واتفقوا على ايواء اللاجئين من أبناء جلدتهم والدفاع عنهم بكل السبل....

نعم وكان ذلك، فهم الرجال الرجال، القوش كانت وستبقى المدافعة والمناضلة

بعد المجزرة في سميل ومعرفة الحكومة الجائرة المقترفة لها، بلجوء الكثير من الناجين من المذبحة الى قصبة ألقوش، اتصل المسؤولون في الموصل من عسكريين وجهات ادارية وقد يكون منهم أيضا عسكريين انكليز، أتصلوا بوجهاء القوش وهددوهم بالهجوم على القصبة اذا لم يسلموا اللاجئين. أو حصارها....

فكان الجواب النهائي وبدون أي تردد...

( لدينا الغذاء والسلاح الكافي لمدة سبع سنوات)

 جواب كان كالمطرقة على رؤوس الجلادين....

هؤلاء هم الألقوشيين ... هؤلاء هم الأبطال

موقف يجب ذكره وتوريثه للأجيال القادمة لعدم نسيانه

وكلمات يجب تسطيرها بحروف من ذهب

وتجسد الموقف نفسه مرة أخرى عندما هجم داعش على سهل نينوى الشمالي..

رجال ألقوش لم يغادروها، اعتصموا بجبالها وأديرتها ليلا ونهارا...

تحية لألقوش الحبيبة ...

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4798 ثانية