وفد مجلس عشائر السريان في برطلي يزور قناة عشتار الفضائية      غبطة البطريرك يونان يستقبل صاحب النيافة مار ثيوفيلوس جورج صليبا مطران جبل لبنان وطرابلس للسريان الأرثوذكس      19 شباط ذكرى ميلاد الشاعر الأرمني هوفهانيس تومانيان      نتعلّم معاً لنِعلّم السلام: ورشة تدريبية حول تعليم السلام لمدراء المدارس في برطلة      برطلة.. ممثلو المسيحيين في ادارة البلدة يدعون النازحين للعودة الى مناطقهم      بالصور.. صلاة اليوم الاول من صوم نينوى في كنيسة مارت شموني للسريان الارثوذكس/ برطلة      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني: جئنا إلى ميونيخ لحشد الدعم للمسيحيين الذين أصبحوا ضحايا للإرهاب      باختتام مؤتمر ميونيخ: ندوة عن الأمن في الشرق، وقداس البطريرك ساكو للرعية في منطقة ميونيخ      زيارة المطران مار ميخائيل نجيب راعي ايبارشية الموصل الى تلكيف      السعودية توافق على تصوير فيلم وثائقي حول الآثار والكنائس المسيحية الموجودة فيها      مركز الحمدانية لمنع النزاع يقيم احتفالية جماهيرية لتتويج فريق نادي قره قوش الرياضي لحصوله على المركز الأول في بطولة الدوري الممتاز      موجة جديدة من تدنيس الكنائس … ماذا يحصل في فرنسا؟      عضو منتخب أرمينيا لألعاب القوى ليفون أغاسيان يحرز بطولة البلقان بإسطنبول في قفز الخطوة ال3 متفوقاً على ممثلي أذربيجان وتركيا      الذكرى السبعين ليوم الشهيد الشيوعي في سيدني      مهنة الصحافة تهددها الروبوتات.. كيف؟      الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير يوقعان على الاتفاق السياسي المبرم بينهما      تفاصيل "محاولة انقلاب" في البيت الأبيض.. كيف نجا ترامب؟      عشرات الدواعش من الاتراك والاوروبيين يستسلمون في سوريا      زيدان يضع شروطه لتدريب تشلسي.. 260 مليون دولار ولاعب      البابا فرنسيس: التطويبات تحثنا على فتح أعيننا لنرى الواقع بنظرة الله والتأمل في إيماننا
| مشاهدات : 610 | مشاركات: 0 | 2018-08-08 03:34:32 |

موقف قل نظيره

يلدا خوشابا يلدا

 

 

بمناسبة الذكرى الخامسة والثمانون لإقتراف أبشع جريمة بحق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري عام 1933، ليس من المفروض علينا جميعا وخاصة مؤسساتنا السياسية، أن تقتصر فقط لإصدار البيانات والإستنتكارات، ووقفات الإستذكار...

نعم ليس المطلوب فقط ذلك...

ذلك مهم، وذلك واجب، ولكن الى متى يكون ذلك، وماذا استفدنا منه؟؟؟

لا بد لنا من الإنتقال الى مرحلة اخرى نعزز فيه تأبيننا لهذا اليوم، ونعطيه البعد القومي لكل طوائف شعبنا المذهبية، نعم لنجعله حجة علينا لتوحيد الأمة... فالدماء التي سالت أو التي كانت ستسيل، دماء واحدة ولشعب واحد، شاء من شاء وأبى من أبى...

يستحضرني في هذه الأيام وفي هذه الذكرى بالذات ما سمعته من معمر القوشي في أحد البرامج التلفزيونية (لا يحضرني أسمه) عايش فترة مذبحة سميل وهروب الآلاف من شعبنا الى القوش، المدينة المسيحية والقومية، الذي قال...

اجتمع وجهاء قصبة ألقوش يتقدمهم رجال الدين، واتفقوا على ايواء اللاجئين من أبناء جلدتهم والدفاع عنهم بكل السبل....

نعم وكان ذلك، فهم الرجال الرجال، القوش كانت وستبقى المدافعة والمناضلة

بعد المجزرة في سميل ومعرفة الحكومة الجائرة المقترفة لها، بلجوء الكثير من الناجين من المذبحة الى قصبة ألقوش، اتصل المسؤولون في الموصل من عسكريين وجهات ادارية وقد يكون منهم أيضا عسكريين انكليز، أتصلوا بوجهاء القوش وهددوهم بالهجوم على القصبة اذا لم يسلموا اللاجئين. أو حصارها....

فكان الجواب النهائي وبدون أي تردد...

( لدينا الغذاء والسلاح الكافي لمدة سبع سنوات)

 جواب كان كالمطرقة على رؤوس الجلادين....

هؤلاء هم الألقوشيين ... هؤلاء هم الأبطال

موقف يجب ذكره وتوريثه للأجيال القادمة لعدم نسيانه

وكلمات يجب تسطيرها بحروف من ذهب

وتجسد الموقف نفسه مرة أخرى عندما هجم داعش على سهل نينوى الشمالي..

رجال ألقوش لم يغادروها، اعتصموا بجبالها وأديرتها ليلا ونهارا...

تحية لألقوش الحبيبة ...

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7386 ثانية