صلوات في جميع كنائس بغداد الكلدانية من اجل ضحايا الموصل      اتحاد النساء الاشوري ضمن "وقفة حداد وترحم " على ارواح شهداء فاجعة العبارة في الموصل      نيافة الأسقف مار عبديشوع أوراهام يمثل كنيسة المشرق الآشورية في العلاقات الكنسية في هولندا      غبطة البطريرك يونان يتفقّد مشروع كنيسة ومركز مار أفرام البطريركي في ضهر صفرا، محافظة طرطوس، سوريا      رئيس السرياني العالمي التقى اساقفة زحلة      بيان منظمة حمورابي لحقوق الانسان بشأن كارثة العبارة في الموصل      أساقفة الموصل يعزون أهاليهم بفاجعة غرق العبارة في نهر دجلة      سكرتير الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية يزور قناة عشتار الفضائية      فيديو.. العشرات من المسيحيين في قضاء الحمدانية وبلدة كرمليس يصلون من اجل اخوانهم ضحايا العبارة في الموصل      البطريرك ساكو يحضر مجلس عزاء ضحايا العبارة في الموصل      إعصاران يضربان شمالي أستراليا      انواء الاقليم: عودة الثلوج والامطار الى كوردستان      زيدان وزجته فيرونيك يحتفلان بمناسبة هامة في حياتهما!      بعد سقوطه بالعراق وسوريا.. وثائق تكشف خطة داعش الجديدة      اللقاء المسكوني العالمي للشبيبة 2019: الغلبة ’للقيامة‘ وصنع السلام!      مصدر: عبد المهدي يقيل محافظ نينوى نوفل العاكوب      إعلان النصر النهائي.. سقوط آخر معاقل داعش بسوريا      أستراليا تقر تغييرات قانونية تقضي بخفض أعداد المهاجرين      المكسرات.. مفعول سحري على الوظائف الإدراكية      ميسي ورونالدو.. عودة دولية "مخيبة"
| مشاهدات : 560 | مشاركات: 0 | 2018-08-14 01:59:49 |

كُشك أبو زينب أول ضحايا إرهاب أمانة بغداد!

حيدر حسين سويري

 

   بعد أن كَتَبتُ سلسلة مقالات تحت عنوان" لعبور القناة حكاية وألف حكاية " ناقشت فيها عدة إقتراحات لتطوير بعض شوراع بغداد الرئيسية، وكذلك إستحداث أُخرى، وتابعتُ ما قامت بهِ أجهزة أمانة بغداد من إجراءات، كان الكثير منها يستحق الشكر والثناء، لكن.. وآهٍ من كلمةِ لكن!

   مثلما نثني على جهود الخيرين، سواءً في أمانة بغداد أو غيرها من الدوائر الخدمية، فطبيعة عملنا تحتم علينا رصد الفاسدين وعملهم، وفضحهم أمام الرأي العام أولاً، وأمام جهاتهم الرقابية ثانياً وهو الأهم في الموضوع، فلو وجد هؤلاء مَنْ يحاسبهم على فعلهم ما فعلوه.

   قامت أمانة بغداد/ بلدية الغدير بتطوير شارع البلديات الرئيسي، الرابط بين نهاية مدينة المشتل وتقاطع البنزينخانة(شارع الدخل/مدينة الصدر)، من إصلاح منظومة المجاري، وتحديث الرصيف، وإكساء جديد لقسم كبير من الشارع، وتطوير وزراعة الجزرة الوسطية وسقايتها، وفتح شوارع فرعية جديدة وإكسائها، وهو عملٌ رائع، نشكرهم عليهِ، لكنَّهم حينما وصلوا إلى عملهم في رفع التجاوزات عن الشارع والرصيف، لم يستجب لهم أحداً، منها الدوائر التابعة لوزارة الكهرباء، التي إستولت على الرصيف ونزلت إلى الشارع، لذلك قرروا إزالتها بالقوة، فخرجت آلياتهم، لكن المفاجئة كانت أن الآليات لم تهدم سوى كشك أو زينب!

   الكشك الخشبي ذو الأبعاد(1.5مx 1.5م) الذي يبيع فيهِ هذا الرجل الكبير في السن، قناني الماء وعلب السجائر، يقتات من وارداتهما هو وعياله؛ تركت الأليات الأخطبوطات الكبيرة التي إمتدت أذرعتها على كُل أطراف الرصيف، حتى نزلت إلى الشارع! وأتجهوا صوب هذا الكُشك الذي وَجَدَ لهُ مكاناً بسيطاً تحت شجرةٍ لم تطالها أذرع تلك الأخطوبوطات، التي لا تَبتعد عنهُ سوى بضعة أمتار، منها ثلاث محلات كبيرة، إستولت على الرصيف كاملاً، وبجانبها أحدى دوائر الكهرباء التي لم يكفها الرصيف فنزلت لتستولي على الشارع، يجاورهم سَكَلةً لبيع المواد الإنشائية، قد ركنت ألياتها في ركن الشارع، المعروف بأسم تقاطع الكهرباء؛ أفهكذا تورد الأبل يا أمانة بغداد/ بلدية الغدير؟! أليس القانون يسري على الجميع؟!

   أقترح على أمانة بغداد، دعم هذه الأكشاك وتطويرها، لا سيما كونها لا تؤثر على حركة المارة(السيارات والراجلة) لأن عرض الرصيف كبير جداً، يبلغ في بعض الأحيان(15م) وأكثر، كذلك تسجيل هذه الأكشاك ومنح أصحابها إجازة عمل وفق الضوابط المعمول بها، مقابل رسوم تفرضها الأمانة على أصحابها، كما في أكشاك شارع الخلفاء، التي ما زال بعضاً منها مقابل دائرة الإسالة وجامع الخلاني شاهداً إلى الآن.

بقي شئ...

لا نتمنى على أمانة بغداد أو غيرها من الدوائر الخدمية، أن يُسئ لها نفرٌ ضال، مرتشي فاسد؛ لذا أُطالبهم بإعادة إعمار كُشك أبو زينب المسكين. 

.................................................................................................

حيدر حسين سويري

كاتب وأديب وإعلامي

عضو المركز العراقي لحرية الإعلام

البريد الألكتروني:Asd222hedr@gmail.com

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6911 ثانية