منظمة حمورابي لحقوق الانسان تستقبل وفد من منظمة IVY اليابانية المدنية الحقوقية      عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية يزور الدراسة التركمانية      كمال يلدو: عن احوال بلدة تللسقف ومستقبل شبابها مع الناشط المدني ايمن نجيب عكو      الكردينال ساكو يطالب المسؤولين العراقيين بعدم الاستحواذ على وظائف المسيحيين      السيدان لويس مرقوس ايوب ولؤي كمال اوراها يشاركان في ورشة بشأن تطبيقات قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325      وفد من جمعية حدياب للكفاءات يزور رئيس الجامعة الكاثوليكية في أربيل      غبطة البطريرك يونان يستقبل اللجنة المنظّمة للقاء العالمي الأول لشبيبة الكنيسة السريانية الكاثوليكية      المديرية العامة للدراسة السريانية تشارك في ندوة حول "مضار التدخين "      باحثون: المسيحييون المضطهدون ليسوا "ضحايا سلبيين"      المهرجان السينمائي الدولي في الدار البيضاء يستضيف كامل زومايا الناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات      جوجل تطلق تحديث لتطبيق Family Link للأطفال والمراهقين      اليوم العاشر لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      البابا فرنسيس يوجّه رسالة بمناسبة زيارته الرسوليّة إلى ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا      تأجيل موعد بدء العام الدراسي الجديد بإقليم كوردستان إلى ما بعد الانتخابات      "7 ضحايا" بينهم أطفال بإطلاق نار جديد في الولايات المتحدة      وفاة قائد عسكري عراقي.. "العالم مدين له" بهزيمة داعش      اليوم التاسع لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      نيجيرفان البارزاني يستقبل سفير نيوزيلندا في العراق      العراق ثاني أكثر دول العالم "اكتئاباً"      المسح الديموغرافي لإقليم كوردستان: دخل الأربيليين أعلى من دخل أهالي السليمانية
| مشاهدات : 837 | مشاركات: 0 | 2018-08-15 01:42:30 |

غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد انتقال العذراء بالنفس والجسد إلى السماء في دير الشرفة

 

عشتار تيفي كوم - بطريركية السريان الكاثوليك/

في تمام الساعة السادسة والنصف من مساء يوم الثلاثاء ١٤ آب ٢٠١٨، احتفل غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بالقداس الإلهي بمناسبة عيد انتقال السيّدة العذراء مريم والدة الإله بالنفس والجسد إلى السماء، وذلك على مذبح كنيسة دير سيّدة النجاة - الشرفة البطريركي، درعون - حريصا، لبنان.

    شارك في القداس أصحاب السيادة الأحبار الأجلاء: مار ربولا أنطوان بيلوني، ومار باسيليوس جرجس القس موسى الزائر الرسولي في أستراليا ونيوزيلندا، ومار برنابا يوسف حبش مطران أبرشية سيّدة النجاة في الولايات المتّحدة الأميركية، والآباء الخوارنة والكهنة، والشمامسة الإكليريكيون، والرهبان والراهبات، وجمع من المؤمنين.

    في موعظته بعد الإنجيل المقدس، تحدّث غبطة أبينا البطريرك عن الصفات السامية التي تتحلّى بها أمّنا مريم العذراء، منوّهاً إلى "إيمان الكنيسة منذ أيّام الرسل بعقيدة انتقالها بالنفس والجسد إلى السماء، وهي نعمة فريدة أعطاها إيّاها الله لأنها ولدت بالجسد كلمة الله يسوع المسيح، ومن هو أعزّ وأغلى على الإنسان من والدته، لذلك لا يمكن ليسوع أن يترك جسد أمّه مريم يبلى في التراب، بل أرادها أن تكون معه في السماء".

    وأكّد غبطته أنّ "هذه العقيدة هي فخر وتعزية وفرح للمؤمنين، فمريم أمّنا السماوية انتقلت إلى السماء بالنفس والجسد وهي تشفع فينا على الدوام لدى ابنها يسوع المسيح"، متوجّهاً إلى المؤمنين بالقول: "اذهبوا إلى مريم، افتحوا قلوبكم، والتمسوا منها النِّعَم والبركات".

    وتطرّق غبطته إلى "المحن والمعاناة التي نعيشها على هذه الأرض الفانية، وبخاصة محنة التهجير والإقتلاع لإخوتنا وأخواتنا في العراق وفي سوريا الذين هُجِّروا من أرضهم ويتألّمون في جسدهم ونفسهم، وهم ينشدون اليوم الفرج والخلاص حتّى في بلاد بعيدة، وليس لهم إلا هذه الأمّ السماوية التي تعرف كيف تعطينا الرجاء ولا تجعلنا نقع باليأس".

    وختم غبطته موعظته ضارعاً إلى الله، "بشفاعة والدته مريم العذراء، وهي شفيعة هذا الدير المبارك، أن يحمينا جميعاً ويملأ قلوبنا بالرجاء والعزاء، ويجعلنا نتطلّع نحو السماء موطننا الحقيقي".

    وفي نهاية القداس، خرج غبطته بموكب حبري إلى الساحة الخارجية للدير، حيث أقام تشمشت (خدمة) مريم العذراء، وبارك الثمار والفواكه التي جرى توزيعها على المؤمنين.

    وبعد البركة الختامية، تقدّم المؤمنون من غبطته ونالوا بركته الأبوية.

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1831 ثانية