المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفل باليوم العالمي للغة الأم / عنكاوا      المدارس السريانية في اقليم كوردستان تحيي اليوم العالمي للغة الأم      مقاتل سويسري من اصل سرياني قاتل "الدولة الإسلامية" يواجه المحاكمة في سويسرا      افرام دعا لحماية اللغة السريانية والمحافظة عليها: ينقرض السريان ولا من يهتم فكيف بلغتهم؟      قداسة البطريرك مار إغناطيوس: حقّ السوريّين في تقرير مستقبلهم      كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا يستقبل سفير الامارات في لبنان      منظمة UPP تقيم ورشة تدريبية ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى/ قره قوش      بالصور.. القداس الالهي بمناسبة صوم نينوى (الباعوثة) في كنيسة ام النور للسريان الارثوذكس/ عنكاوا      البطريرك ساكو يزور المعهد الشرقي للجامعة الغريغورية في روما      المطران كريكور يثمّن تصريحات الرئيس السيسي حول مذابح الأرمن      إنطلاق المؤتمر الدولي الرابع "الدين للفرد والديمقراطية للجميع" في السليمانية      سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها التي سقى منها صديقه ماكسي لوبيز      "داعش" خسر "أرض الخلافة"      طهران تخطط لاستحداث محافظة دينية في العراق      شاهد.. عاصفة ثلجية تضرب مناطق واسعة من الولايات المتحدة الأمريكية      استسلام جماعي لإرهابيي داعش فى آخر معاقل التنظيم بسوريا      مسرور البارزاني: نأمل زيادة المساعدات الأوروبية لتهيئة الارضية الملائمة وعودة النازحين الى ديارهم      مسلحو داعش الأوروبيون بسوريا.. لماذا دخل أردوغان على الخط؟      مدرب ليفربول باقتضاب: لم يكن هذا ما حلمنا به      نبتة الساموراي "تبطئ الشيخوخة".. والسر في الـ"دي إم سي"
| مشاهدات : 2035 | مشاركات: 0 | 2018-08-15 09:40:19 |

واشنطن تهدد العراق بعقوبات شبيهة بالمفروضة على إيران

الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت

 

عشتارتيفي كوم- إيلاف/

 

هددت الولايات المتحدة العراق بعقوبات شبيهة بتلك التي فرضتها على ايران في حال عدم التزامه بها وذلك ردا على اعلان العبادي بمواصلة التجارة مع طهران.

وأرسلت وزارة الخارجية الأميركية تحذيرا شديدا الى الحكومة العراقية إذا ما رفضت الالتزام بالعقوبات الأميركية ضد إيران مؤكدة إن منتهكي نظام العقوبات يمكن أن يخضعوا هم أنفسهم للعقوبات.  وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية هيذر نويرت على تصريحات رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بشأن استمرار التجارة مع إيران قائلة إن منتهكي نظام العقوبات يمكن أن يخضعوا هم أنفسهم للعقوبات.

واشارت نويرت في مؤتمر صحافي بواشنطن الليلة الماضية "تعرفون تحذيراتنا بشأن إيران والتجارة معها، وسنواصل مقاضاة الدول عن أي خرق يقومون به للعقوبات التي نفرضها ضد إيران" بحسب مانقلت عنها وكالة نوفوستي الروسية وتابعتها "إيلاف".

وكان حيدر العبادي قد أعلن الاثنين الماضي أن بغداد تراعي جزئيا عقوبات أميركا ضد إيران وترفض استخدام الدولار في تعاملاتها مع طهران. وخلال مؤتمر صحافي في بغداد فقد أشار العبادي الى أن قرار العراق بشأن العقوبات الأميركية على ايران لا يعني "الالتزام بتلك العقوبات". واوضح إن "قرار العراق هو عدم التعامل مع ايران بعملة الدولار وليس الإلتزام بالعقوبات الأميركية ضدها". وقال أن "العراق سيتخلى عن الدولار في تجارته مع إيران".

واضاف ان العقوبات على ايران غير عادلة وظالمة وقد عانى العراق من العقوبات الدولية في تسعينات القرن الماضي . وشدد بالقول "لم أقل اننا نلتزم بالعقوبات  ولكن قلت نلتزم بعدم التعامل بالدولار".. وبين ان "قرارنا ليس فيه اساءة الى ايران او للعراق والبعض يستغله للاساءة الى العلاقات بين البلدين وحتى بعض الايرانيين انساقوا وراء هذا الموقف". وفيما اذا كان موقفه هذا سيؤثر على توليه رئاسة الحكومة مجددا قال العبادي "ادفع حياتي ومناصبي ثمنا من اجل مصلحة الشعب العراقي". 

وقام البنك المركزي العراقي الخميس الماضي بإخطار البنوك التجارية بحظر المعاملات بالدولار مع مؤسسات الإقراض الإيرانية عملا بالعقوبات الأميركية لكنه لم يوجّه بوقف استخدام اليورو في التعاملات مع إيران، والتي، بحسب قوله تعتمد على متطلبات البنك المركزي للاتحاد الأوروبي والبنوك المراسلة.
وأعادت الولايات المتحدة منذ السادس من الشهر الحالي فرض عقوبات واسعة النطاق على إيران كانت قد علقتها في وقت سابق بعد التوصل لخطة العمل المشتركة الشاملة بشأن البرنامج النووي الإيراني في عام 2015.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب مطلع ايار مايو الماضي انسحاب واشنطن من الاتفاق مع إيران بشأن برنامجها النووي. وقرر لاحقا إعادة العمل بجميع العقوبات المفروضة على طهران بما في ذلك العقوبات الثانوية، أي التي تطال بلدانا أخرى تقوم بالتعامل مع إيران.

ويشتري العراق سنويا سلعا من إيران المجاورة بمبلغ يصل إلى 6.6 مليار دولار فبالإضافة إلى المواد الغذائية، تورد إيران السيارات وقطع الغيار إلى السوق العراقية وكذلك الأجهزة المنزلية. وفي كل عام  يزور العراق من مليونين إلى 3 ملايين مواطن إيراني يشكلون مصدرا هاما للعملة الأجنبية التي تدخل البلاد.

وتصف الولايات المتحدة العراق بأنه أحد الحلفاء الرئيسيين لها في الشرق الأوسط، حيث وفرّت له بعد غزوه عام 2003 بعض الأسلحة ودربت قوات الأمن لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.6696 ثانية