منظمة حمورابي لحقوق الانسان تستقبل وفد من منظمة IVY اليابانية المدنية الحقوقية      عماد سالم ججو المدير العام للدراسة السريانية يزور الدراسة التركمانية      كمال يلدو: عن احوال بلدة تللسقف ومستقبل شبابها مع الناشط المدني ايمن نجيب عكو      الكردينال ساكو يطالب المسؤولين العراقيين بعدم الاستحواذ على وظائف المسيحيين      السيدان لويس مرقوس ايوب ولؤي كمال اوراها يشاركان في ورشة بشأن تطبيقات قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325      وفد من جمعية حدياب للكفاءات يزور رئيس الجامعة الكاثوليكية في أربيل      غبطة البطريرك يونان يستقبل اللجنة المنظّمة للقاء العالمي الأول لشبيبة الكنيسة السريانية الكاثوليكية      المديرية العامة للدراسة السريانية تشارك في ندوة حول "مضار التدخين "      باحثون: المسيحييون المضطهدون ليسوا "ضحايا سلبيين"      المهرجان السينمائي الدولي في الدار البيضاء يستضيف كامل زومايا الناشط في مجال حقوق الانسان والاقليات      رئيس البرلمان العراقي يصل إلى أربيل      جوجل تطلق تحديث لتطبيق Family Link للأطفال والمراهقين      اليوم العاشر لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      البابا فرنسيس يوجّه رسالة بمناسبة زيارته الرسوليّة إلى ليتوانيا ولاتفيا وإستونيا      تأجيل موعد بدء العام الدراسي الجديد بإقليم كوردستان إلى ما بعد الانتخابات      "7 ضحايا" بينهم أطفال بإطلاق نار جديد في الولايات المتحدة      وفاة قائد عسكري عراقي.. "العالم مدين له" بهزيمة داعش      اليوم التاسع لبطولة عشائر السريان الخامسة بكرة القدم السباعي في برطلي 2018 بعد العودة      نيجيرفان البارزاني يستقبل سفير نيوزيلندا في العراق      العراق ثاني أكثر دول العالم "اكتئاباً"
| مشاهدات : 361 | مشاركات: 0 | 2018-09-11 04:22:19 |

تبات عميل تصبح وطني!

خالد الناهي

 

خالد الناهي

اليوم نريد ان نتحدث عن الشعب لا السياسيين، فالسياسي العراقي الفاشل، سوق شعار لنفسه وهو " السياسة عاهرة" وقبل به، من اجل مصالح ومنافع له ولحزبه، وليبرر أي عمل لا أخلاقي يقوم به من اجل تحقيق المصلحة، وحتى العاهرة اخذت تفتخر بعملها، وتغضب كثيرا عندما تسمع هذا الشعار.

لا نستغرب أن اجتمع الذيل مع العميل، والمحور الإيراني مع الأمريكي، فهذا شأنهم وجميعنا يعرف، انهم يتخاصمون في الفضائيات، ويسهرون معا في اخر الليل.

ما حدث في البرلمان يوم أمس، هو تمثيلية تكررت كثيرا، ومنذ السقوط لغاية الأن تعاد على الشعب، فالشعب يعرف أنهم يمثلون عليه، لكن الغريب انه لا يسأم من التفاعل معها وتصديقها، فيجعل منهم ابطال أسطوريين لا يقهرون.

ربما فلم " بخيت وعديلة" الذي مثله عادل امام مع شيرين، يتطابق كثيرا، مع حالة اغلب سياسينا، فهم يتصارعون بالنهار، ويصل بهم الحال ان يضرب أحدهم الاخر، لكن في النهاية، ينامون في فراش واحد، تجمعهم المصلحة" المادة"

المشكلة ان الكتل السياسية، دائما ما تضع جمهورها وانصارها في حرج، فتراهم يسقطون بجهة معينة، ويجعلون من يتفق معها قد حجز مقعده في جهنم، او على أقل تقدير قد تحالف مع الشيطان، لكنهم يستيقظون صباحا وأذا بهذا الشيطان والخائن أصبح ولي حميم.

سرعان ما تتغير المعادلة فيصبح العدو صديق، والصديق عدو، فتهجم زومبيات الأحزاب وانصارها لتفترس العدو الجديد، وترفع الخصم القديم الى عنان الثرية، وما زالت لعبة الكر والفر منذ عام 2003 ولغاية يومنا هذا، ولا زال الشعب كلا يدافع من اجل اشخاص معدودين، كل همهم جيوبهم، التي لا تكفيها حتى أموال قارون، في حين هو يعاني الامرين.

حتما هناك سياسيين مخلصين همهم البلد والمواطن، لكن في ضل هذا الزحام والضجيج بين الكتل السياسية وجمهورها، لا يمكن سماع صوتها الخافت.

نتائج الانتخابات تشير الى ان الشعب لازال يتبع هوى قلبه، بالإضافة الى اصداره للأحكام على أساس ما يسمع، لا على أساس ما يرى، وهذا يدعوا الى القلق من القادم، ومن مخرجات العملية السياسية برمتها.

لذلك ان أردنا الإصلاح فعلا، يجب ان ننظر الى مصلحتنا، من خلال مصلحة البلد، فنحكم من خلال ما نراه على الأرض لا ما نسمعه، عندها يمكننا القول باننا مشينا خطوة بالاتجاه الصحيح.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4994 ثانية