فؤاد حسين وزير المالية: سندعم ديوان الوقف المسيحي في موازنة عام 2019      غبطة المطران مار ميلس زيا، يستقبل ممثلي جمعية السلام والعتبة العباسية في سيدني      المسيحية الاخيرة: ماض أليم ومستقبل مجهول ... وثائقي يرصد مصير مسيحيي تركيا والعراق      البطريرك ساكو يزور مدينة تورينو الايطالية      مسرور بارزاني يشدد على ضرورة تهيئة الأمن لضمان عودة النازحين      كلارا عوديشو النائب عن قائمة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان: قرار رسمي بعدم جواز بيع اراضي المسيحيين لغيرهم في دهوك      لاجئ مسيحي عراقي: "لقد نجونا من الموت بمعجزة ... في المرة القادمة لن ننجو"      غبطة البطريرك يونان يستقبل وفداً من تجمُّع المؤسّسات الخيرية الكاثوليكية للكنائس الشرقية في زيارته إلى مدرسة ملائكة السلام للنازحين العراقيين من أبناء الكنيسة السريانية الكاثوليكية، بيروت      باشينيان بمؤتمر باريس للسلام: الإبادة الأرمنية أول إبادة بالقرن الـ20 وشهدت الإنسانية المحرقة والإبادات بكمبوديا..وإبادة للمسيحيين والأيزيديين والعنف ضد الروهينجا      الدراسة السريانية تزور قسم اللغة السريانية في كلية اللغات لجامعة بغداد      نشاط اليوم الثالث من مهرجان مار عوديشو الثالث بغداد      جلسات البرلمان الأخيرة تخلو من فقرة التصويت على استكمال الكابينة الوزارية      امطار وثلوج نهاية الاسبوع الجاري في اقليم كوردستان      ميسي: التنافس في الليغا الآن أشد من أي وقت مضى      تسجيل مصور يظهر لحظة تنفيذ هجوم ملبورن في أستراليا      ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي"      مهاجرو أمريكا الوسطى يعبرون الجبال والوديان للوصول للولايات المتحدة      قتل وحرق وتشريد.. تعرف على مذابح أوريسا الهندية ضد المسيحيين      مصدر حكومي يكشف أسباب نفوق الأسماك: تم بفعل فاعل      العراق يعلن عن مكافآة لكل من يبلغ عن رفات المفقودين الكويتيين
| مشاهدات : 439 | مشاركات: 0 | 2018-09-13 03:04:54 |

صليبك سورا يحمي نفوسنا

رعد دكالي

 

صليبك خلصنا,,,صليبك يخلصنا,,,,صليبك سورا يحمي نفوسنا
(صليوَخ برقَن,,,صليوخ بارقلَن,,صليوخ هاوي شورا لنوشاثن)

بهذه الكلمات نستقبل عيد الصليب المقدس والذي يصادف يوم الرابع عشر من شهر ايلول من كل عام.عيد مبارك لجميع المسيحيين ونتضرع الى الله ان ينجينا من كل مكروه بجاه هذا الصليب المقدس.......

كيف عثر على الصليب ؟؟

قصة قصيرة سمعناها من افواه ابائنا في الكنيسة وقرأناها في العديد من الكتب تحكي كيفية العثور على الصليب وهذا ملخصها,,

بعدما صلب يسوع دفن صليبه مع صليبي(اللصين) الذين اعدما معه في موضع قريب من مكان الصلب(الجلجلة) في اورشليم,وبعد مدة طويلة اقبلت الملكة هيلانة وبحثت عن صليب المسيح خاصة بعد الحادثة التي جرت مع ابنهاالملك قسطنطين  الذي  كان طوال حياته وثنيا لا يؤمن بالله,اذ اظهرت له في احدى حروبه رؤيا في السماء:علامة الصليب مكتوب تحتها هذه الكلمات(بهذه العلامة تنتصر),

وانتصر فعلا في تلك الحرب وكان ذلك في سنة 313 م,,وخرجت الملكة بعد ذلك الى الموضع الذي صلب فيه يسوع في الجلجلة فعثرت عن طريق رجل مسن على ثلاثة صلبان ولما ارادوا التاكد من صليب المسيح اي واحد يكون من هؤلاء الثلاثة,كانت جنازة ميت تسير من هناك فأوقفوها ووضعوا الصليب الاول فلم يحدث شيئ وهكذا الصليب الثاني,,ثم وضعوا الصليب الثالث فأحيا وقام الميت,,,ففرحوا الجميع بالمعجزة وعرفوا انه صليب المسيح فأخذته الملكة هيلانة ولفته بالحرير واحتفظت به في الكنيسة ثم نقل جزء منه الى روما.....

وهناك من يقول ان الملكة هيلانة لم تعثر على الصليب بنفسها,وانما عسكر الامير هم الذين وجدوا الصليب بعد ان امرهم بالذهاب الى اورشليم والبحث عنه وبعد ان وجدوه اذ لايوجد طريقة لأبلاغ الامير فقاموا باشعال نار في مكان عال وكان هذا اشارة للجميع بانه وجد الصليب,,ولهذاالسبب يشعل اليوم النار في احتفالاتنا في هذا العيد..

وأعتقد ان الاختلاف في القصص لا يهمنا بقدر مايهمنا صليب الفادي,المهم في الحالتين عثر على الصليب وهذا الذي نريده وجدوا صليب المخلص ,,الصليب الذي نور العالم بنوره والذي لا نستطيع العيش بدون هذا الصليب المقدس,,اننا اليوم لا نفتخر بشي سوى بهذا الصليب الذي اصبح علامة الغلبة والافتخار.

ليس الصليب لنا مجرد اشارة فقط بل معنى اعمق من هذا بكثير فهو يحمل شخصية المسيح الذي صلب عليه ويستمد قوته منه ولهذا فنحن (نكرز بالمسيح مصلوبا 1كو2/3)

لاتخجل ايها المؤمن من علامة الصليب فهو ينبوع الشجاعة والبركات وفيه نحيا,ألبسه وافتخر به كتاج,

كيف نحتفل بعيد الصليب؟؟

في الكنائس وكما هو معلوم تقيم الصلوات والقداديس,,ثم يخرج الجميع بزياح كبير مرتلين التراتيل الخاصة بالمناسبة ثم يتوجهون الى مكان عال وهناك يشعلون النار مع اطلالة اول نجمة في السماء وتعم الفرحة في قلوب المؤمنين وتدق اجراس الكنائس وتضئ الشموع وتعلى اصوات التسابيح,,صليبك خلصنا ,,صليبك يخلصنا وصليبك سورا يحمي نفوسنا...هذا بلا شك يجري في بلداتنا وقرانا المسيحية واما في البيوت وكما تعلمون يصنع صليب من الخشب ويزين بالنشرات الضوئية ويوضع على السطوح وتضئ تلك البلدة بنور الصليب..

نحن اليوم نقول بقلب واحد,,,ياصليب المسيح نجنا واحفظنا واحفظ بلدنا العراق..

  +++++ كل آوا دلا طائن صليوح واث بثري لكخاشخ طالي+++++

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.2968 ثانية