كلارا عوديشو تلتقي بالدكتور بشير الحداد للتحادث حول استيلاء امانة بغداد على نادي سومر العائلي      احتفالية رعية السريان الارثوذكس بعيد السعانين / عنكاوا      بالصور .. قداس القيامه المجيدة في كنيسه سلطانة السلام / عنكاوا      قام المسيح ... حقا قام      وفد أمريكي يزور بلدة القوش التأريخية      الرعية الكلدانية في الاردن تحتفل بعيد السعانين      مسيرة الشعانين في برطلة      نيجيرفان بارزاني للمسيحيين في عيد القيامة: شكراً لمشاركتكم في بناء كوردستان اكثر أماناً      رسالة الرئيس بارزاني بمناسبة عيد قيامة السيد المسيح      حزب اتحاد بيث نهرين الوطني يصدر بيانا بمناسبة عيد القيامة المجيد      خمسة أسباب وراء فوز يوفنتوس بالدوري      وكأنهم أرادوا تفجير العاصمة.. العثور على 87 جهاز تفجير بموقف الحافلات الرئيسي بسريلانكا      تلميح أمريكي بإجراءات ضد العراق في حال لم يلتزم بالعقوبات على ايران      نيجيرفان البارزاني: تأخر تشكيل الحكومة أمر طبيعي وحريصون على إعطاء الوقت اللازم للمفاوضات      أهم بنود البيان الختامي لرؤساء برلمانات دول جوار العراق      برشلونة أم ليفربول إلى نهائي أبطال أوروبا؟.. مورينيو يجيب      قتلى وجرحى بتفجيرات استهدفت كنائس وفنادق في سريلانكا      مراسيم الجمعة العظيمة في أبرشية كركوك الكلدانية      بعد تصريحه عن ميسي.. "ماض أسود" يطارد فان دايك أمام برشلونة      بعد أيام من الكارثة.. "معجزة النحل" تتحقق فوق سطح نوتردام
| مشاهدات : 596 | مشاركات: 0 | 2018-09-14 03:42:46 |

بيان لمنظمة حمورابي لحقوق الانسان يتابع بمرارة وحزن ما يجري في محافظة البصرة

 

عشتارتيفي كوم/


- البيان يحث الجهات الحكومية وتنسيقيات المتظاهرين والمعتصمين التحلي بالمسؤولية التي تضع حدا للكارثة الامنية والبيئية في المحافظة.

- استخدام القوة المفرطة والتخريب والتدمير لا يعكس التصرف الواعي والحضاري.

- المطلوب الآن انخراط وطني مدني في مواجهة الكارثة واعتماد حلول على الصعدين الآني والبعيد المدى.


تتابع منظمة حمورابي لحقوق الانسان بالمزيد من الحزن والمرارة ما يجري في محافظة البصرة من مظاهرات واعتصامات مقرونة بأعمال عنف وشغب وحرق وتخريب لمؤسسات ومباني حكومة وحزبية ومن خروج فاضح على القيم الحقوقية والمس بمبادئ الديمقراطية التي من اوضح مظاهرها التظاهر وحرية التعبير. أن ما يجري من تعامل غير مسؤول يكشف عن مدى الخلل والتخبط والضياعات في الوقت والجهود .

أن عمليات القتل واستخدام الرصاص الحي والغازات السامة المسيلة للدموع خلال هذه الايام في البصرة، وكذلك عمليات الاعتقال الكيفي ليست هي الاجراءات التي ينبغي التعامل بها مع مواطنين عزل يعلنون مطالبهم بكل وضوح من خلال التظاهر والاعتصامات. واذا كان البعض يبرر ذلك بالدفاع عن المؤسسات الحزبية والحكومية والحفاظ عليها من الحرق والتخريب والتدمير فأن تلك الاجراءات القاسية واللانسانية ليست الوسائل الصحيحة ولغرض الأمن وحماية المؤسسات المذكورة. وفي الوقت نفسه فأن لجوء بعض المتظاهرين الى مثل تلك العمليات التخريبية يسئ الى حقيقة المطالب المشروعة التي ينادي بها المتظاهرون، ومن شأن ذلك أن يؤدي الى تعميق الأزمة وليس الى حلها ومعالجتها، بل الى امكانية انتشار فرص النهب والسلب، وبالمقابل يعكس ذلك ايضا مدى الفشل الحكومي في الاستجابة للاستحقاقات المطلوبة ديمقراطيا.
كما يعكس حجم الفساد والاهمال والتقصير والتعامل المرفوض مع مطالب مواطنين، وهي مطالب وحقوق ليست وليدة يومها وانما ظلت هذه المحافظة مهمشة وصوت ابنائها غير مسموع منذ بدايات تسعينات القرن الماضي وبشكل اسوأ منذ عام 2003.
أن منظمة حمورابي لحقوق الانسان إذ تتابع ما يجري في محافظة البصرة فانها تهيب بكل الجهات المعنية في الحكومة المحلية والحكومة الاتحادية والتنسيقيات المسؤولة عن التظاهرات والاعتصامات التصرف بالمسؤولية الحقوقية والوطنية من اجل حلول جذرية لأزمة المياه هناك وما تعانيه المحافظة من تلكؤ وافتقاد للمشاريع التي من شأنها أن تحقق التنمية المستدامة وبالدرجة الاولى التنمية البشرية، ويهمنا أن نشير ايضا أننا ومن موقع المسؤولية الحقوقية والاغاثية التي نتواصل بها، فأننا نعرب عن استعدادنا لأية اجراءات اغاثية حسب الامكانية المتاحة بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني ومع اية جهات اخرى مسؤولة من اجل وضع حد للاخفاقات الحاصلة وبهدف اعتماد اجراءات آنية واجراءات بعيدة المدى لحماية المواطنين والتزاما بقيم الدولة المدنية التي تجد في رعاية مواطنيها مدخلا لأية علاقات. 

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4763 ثانية