وفاة والد سيادة المطران مار بشار رئيس اساقفة ابرشية اربيل الكلدانية      موضوع مثلث الرحمات المطران مار بولس فرج رحو      قداس بمناسبة الذكرى الخمسين للرسامة الكهنوتية لكاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا آرام الأول كشيشيان      في بيان مشترك بين الطاشناق والرابطة السريانية أي تمثيل منتقص لا يؤدي الى حكومة وحدة وطنية      اكتشاف قرص فريد من نوعه في تركيا يعود تاريخه إلى 3200 عام وقد يكون من بلاد آشور      العيادة الخيرية في أبرشية كركوك الكلدانية تنظم محاضرة للتوعية بمرض سرطان الثدي      وفد من مجلس عشائر السريان يزور المخيم الكشفي الثاني عشر لكشافة مار كوركيس في سرسنك / بادرش      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يحتفل بالقدّاس الإلهي في كاتدرائية مار جرجس البطريركية - دمشق      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس للإرسالية السريانية الكاثوليكية في مدينة ستراسبورغ، فرنسا      المكتب السياسي للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يعقد اجتماعا      بافل طالباني: على الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني الجلوس معاً لحل جميع المشاكل      برشلونة ينهي الجدال بشأن عودة نيمار إلى صفوفه      العراق.. عملاق نفطي عالمي عاجز عن انارة مدنه      أزمة فى كندا بسبب نفاد مخدر الحشيش من الأسواق      ترامب: الولايات المتحدة سوف تبني ترسانة نووية      "الكلاسيكو" من دون ميسي.. رقم يكشف الحقيقة الغريبة      العلم يحل معضلة "المخ والطعام".. ويبشر بدواء مذهل      نيجيرفان البارزاني: الكوردستانيون صوتوا لبناء كوردستان قوي      صحيفة: واشنطن ترهن دعمها لعبد المهدي بمواقفه من “الفصائل” واخراج الأميركان      استراليا: لا يوجد تحول بسياستنا الرافضة لطلب اللجوء عبر التهريب
| مشاهدات : 128 | مشاركات: 0 | 2018-09-16 01:59:12 |

شجون الحفاة

حسام التميمي

 

 

   لم يعد العيش في كوخ المرض تعيسا، ولا تصور الحياة ببعد الرؤى محققا، ولا انفعالات اللذائذ بمجريات الترف، ولا ابتسامة الأطفال تعطي الأمل، ولا جنان الفردوس تزيح الهم ولا تعد من الغايات.

   اليوم تحولت المفاهيم إلى أطر مغلقة، وانصاعت النفوس إلى القوي والطمع، وسعت العقول إلى التفرد السلطوي، لأن النجاح أصبح بالانتهاز، والمثابرة بأعتلاء حقوق الآخرين، والافضلية بزخرف المظاهر، والذكاء بحيلة الدهاء، اما المبادئ فرقصت مع ألسن الساسة، وجمال الجهاد قد خنق في كأس السرقة، حتى اواني الكرم اعطيت لمقابل الوفاء!

   حينما حاصرني الموت، وكاد ان يحقق مراده، عرفت ان الحب قد قتل برصاص الطبقية، وتفرق قلبها عن عقلها للازاحات العرفية، وسار الهيام في سماء التوحد، ولم يبق من قلادتها سوى خيطها المحروق.

   إن على ارضي كل شيء مرسوم، واعدت محرقة النفوس وترويض العقل حسب مجريات القبيلة او ما تشتهيه ضمائر الساسة؛ من خطط تتيح لهم الفرص اللا معقولة في كنز الذهب والفضة، وفقر يثبت لهم السلطة، ومن تبعثر يبعد عنهم الثورات، ومن اقصاء واتهام يقتل لهم الخصوم.

   لذا؛ انا غارق في بحور التاريخ، كاره لمعتقدات القتل، وصامت؛ لان اتهام الزنا قد ابيح في منعطفات الاختلاف، والعدالة قننت قواعدها بأحداث الماضي، وإصدار الأحكام من منطلق الأوهام.

   العالم اليوم يسمى سجن العقول، بات سجنا مظلما لا يعلنه احد، ولا يعترف بمبادئه أحد، فقط نحن الحفاة ندرك ماهيته وتصوراته العقلية، وعمقه المدرك لتجاذبات الحضارات، والسياسات الناقمة، وأن كان لا حيز لنا فيه، وأن كان أيضا عالم للحمقى والاثرياء، لكن الاشجار تموت واقفة.








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1202 ثانية