المجلس الشعبي يشارك في مراسيم التوقيع على قرار HR390 الخاص بالإبادة الجماعية في البيت الأبيض      كلارا عوديشو عضو برلمان الإقليم عن قائمة المجلس الشعبي للإتحاد الأوروبي: الوضع الإقتصادي والبطالة من أهم أسباب الهجرة      المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية حول الحرية الدينية في ديترويت      المطران بشار وردة يحضر مراسيم توقيع قرار HR390 في البيت الأبيض      لقاء البطاركة الثلاثة مع المستشار النمساوي سيباستيان كورز      كنيسة "مار يعقوب" في نينوى من المعالم التي يعاد ترميمها بعد تخريبها بيد الارهابيين      بالفيديو.. اول احتفال للمسيحيين بعيد القديسين مار بهنام وأخته سارة في الدير بعد تحرره من داعش      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تنظم احتفالا ً كبيرا ً لمناسبة مرور الذكرى ( 70 ) للإعلان العالمي لحقوق الانسان      أجتماع الطاولة المستديرة حول الحريات الدينية      مجلس رؤساء الكنائس في الاردن يدعو الى تغليب المحبة والمسامحة في الميلاد      بارزاني: الفرصة سانحة مع بغداد وسنفي بوعودنا لشعب كوردستان      كندا تطلق سراح مسؤولة "هواوي" بكفالة.. فما شروط الإفراج؟      الصين تستعد لشن حملة اختراق جديدة على الولايات المتحدة      ثلاثة سدود في دهوك مهددة بالانهيار      هل سيدخل العراق بأزمة طاقة مع قرب انتهاء المدة الممنوحة له من اميركا بعقوباتها على إيران ؟      "مهرجان أهداف" لباريس سان جرمان في بلغراد      كفيفة توقعت 11 سبتمبر تحدد "4 مصائب" في 2019      البابا فرنسيس: لنستعدَّ للميلاد بشجاعة الإيمان      نتائج إجتماع الديمقراطي الكوردستاني مع الإتحاد الوطني      ديمبلي والنوم.. حالة عشق تهدد مستقبله مع برشلونة
| مشاهدات : 186 | مشاركات: 0 | 2018-09-16 01:59:12 |

شجون الحفاة

حسام التميمي

 

 

   لم يعد العيش في كوخ المرض تعيسا، ولا تصور الحياة ببعد الرؤى محققا، ولا انفعالات اللذائذ بمجريات الترف، ولا ابتسامة الأطفال تعطي الأمل، ولا جنان الفردوس تزيح الهم ولا تعد من الغايات.

   اليوم تحولت المفاهيم إلى أطر مغلقة، وانصاعت النفوس إلى القوي والطمع، وسعت العقول إلى التفرد السلطوي، لأن النجاح أصبح بالانتهاز، والمثابرة بأعتلاء حقوق الآخرين، والافضلية بزخرف المظاهر، والذكاء بحيلة الدهاء، اما المبادئ فرقصت مع ألسن الساسة، وجمال الجهاد قد خنق في كأس السرقة، حتى اواني الكرم اعطيت لمقابل الوفاء!

   حينما حاصرني الموت، وكاد ان يحقق مراده، عرفت ان الحب قد قتل برصاص الطبقية، وتفرق قلبها عن عقلها للازاحات العرفية، وسار الهيام في سماء التوحد، ولم يبق من قلادتها سوى خيطها المحروق.

   إن على ارضي كل شيء مرسوم، واعدت محرقة النفوس وترويض العقل حسب مجريات القبيلة او ما تشتهيه ضمائر الساسة؛ من خطط تتيح لهم الفرص اللا معقولة في كنز الذهب والفضة، وفقر يثبت لهم السلطة، ومن تبعثر يبعد عنهم الثورات، ومن اقصاء واتهام يقتل لهم الخصوم.

   لذا؛ انا غارق في بحور التاريخ، كاره لمعتقدات القتل، وصامت؛ لان اتهام الزنا قد ابيح في منعطفات الاختلاف، والعدالة قننت قواعدها بأحداث الماضي، وإصدار الأحكام من منطلق الأوهام.

   العالم اليوم يسمى سجن العقول، بات سجنا مظلما لا يعلنه احد، ولا يعترف بمبادئه أحد، فقط نحن الحفاة ندرك ماهيته وتصوراته العقلية، وعمقه المدرك لتجاذبات الحضارات، والسياسات الناقمة، وأن كان لا حيز لنا فيه، وأن كان أيضا عالم للحمقى والاثرياء، لكن الاشجار تموت واقفة.











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5176 ثانية