وفد مجلس عشائر السريان في برطلي يزور قناة عشتار الفضائية      غبطة البطريرك يونان يستقبل صاحب النيافة مار ثيوفيلوس جورج صليبا مطران جبل لبنان وطرابلس للسريان الأرثوذكس      19 شباط ذكرى ميلاد الشاعر الأرمني هوفهانيس تومانيان      نتعلّم معاً لنِعلّم السلام: ورشة تدريبية حول تعليم السلام لمدراء المدارس في برطلة      برطلة.. ممثلو المسيحيين في ادارة البلدة يدعون النازحين للعودة الى مناطقهم      بالصور.. صلاة اليوم الاول من صوم نينوى في كنيسة مارت شموني للسريان الارثوذكس/ برطلة      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني: جئنا إلى ميونيخ لحشد الدعم للمسيحيين الذين أصبحوا ضحايا للإرهاب      باختتام مؤتمر ميونيخ: ندوة عن الأمن في الشرق، وقداس البطريرك ساكو للرعية في منطقة ميونيخ      زيارة المطران مار ميخائيل نجيب راعي ايبارشية الموصل الى تلكيف      السعودية توافق على تصوير فيلم وثائقي حول الآثار والكنائس المسيحية الموجودة فيها      السفارة الامريكية في بغداد تعلن استعداد القوات الامريكية للانسحاب اذا طلبت الحكومة العراقية ذلك      مركز الحمدانية لمنع النزاع يقيم احتفالية جماهيرية لتتويج فريق نادي قره قوش الرياضي لحصوله على المركز الأول في بطولة الدوري الممتاز      موجة جديدة من تدنيس الكنائس … ماذا يحصل في فرنسا؟      عضو منتخب أرمينيا لألعاب القوى ليفون أغاسيان يحرز بطولة البلقان بإسطنبول في قفز الخطوة ال3 متفوقاً على ممثلي أذربيجان وتركيا      الذكرى السبعين ليوم الشهيد الشيوعي في سيدني      مهنة الصحافة تهددها الروبوتات.. كيف؟      الديمقراطي الكوردستاني وحركة التغيير يوقعان على الاتفاق السياسي المبرم بينهما      تفاصيل "محاولة انقلاب" في البيت الأبيض.. كيف نجا ترامب؟      عشرات الدواعش من الاتراك والاوروبيين يستسلمون في سوريا      زيدان يضع شروطه لتدريب تشلسي.. 260 مليون دولار ولاعب
| مشاهدات : 969 | مشاركات: 0 | 2018-09-18 01:51:29 |

لقاء كهنة العراق الكلدان في عنكاوا

 

عشتارتيفي كوم- اعلام البطريركية/

 

اجتمع كهنة العراق الكلدان مساء يوم الاثنين 17 ايلول 2018 في المجمع البطريركي في عنكاوا – اربيل بحضور السادة الاساقفة مار شليمون وردوني، مار بشار وردة، مار ميخا مقدسي، مار ربان القس ومار باسيليوس يلدو.

بدأ اللقاء بصلاة افتتاحية في كابيلا المعهد الكهنوتي ثم انتقل الجميع الى قاعة الاجتماعات حيث قرأ سيادة المطران وردوني، كلمة غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو (نص الكلمة ادناه)، حيث لم يشارك غبطته بسبب انشغالاته الكثيرة في بغداد والتحضير لسينودس الاساقفة في روما.

بعد كلمة البطريرك شرح لهم خطته الراعوية المعاصرة مع طرح بعض نقاط للمناقشة من خلال تقسيم الكهنة الى اربع مجاميع للتداول في هذه النقاط وابداء الاراء والمقترحات.

وفي المساء اجتمع الجميع من جديد في كابيلا المعهد الكهنوتي لصلاة الرمش ومن ثم كان عشاء الاخوة.

رسالة  البطريرك ساكو الى لقاء كهنة العراق الكلدان في عنكاوا

17-19 أيلول 2018

الاخوة الأساقفة الاجلاء، الآباء الكهنة الافاضل،

تحية بالرب يسوع، ولتزدد نعمه لكم.

اُرحب بكم فرداً فرداً ، وأشكركم  على مشاركتكم  في  هذا اللقاء،  راجياً أن يتحمل كلٌّ منا مسؤولياته كاملةً ليأتي لقاؤنا بطروحات جادة ومفيدة تلائم واقعنا وظروفنا الحالية، ويُعبر  بقوة عن  الجماعية  والقيادة  المطلوبة في هذا الزمن.

أود ان أؤكد على أهمية هذا اللقاء والنقاش والتشاور حول محاور مطروحة عن رسالتنا وعملنا الراعوي الشامل كأساقفة وكهنة في هذا الزمن الصعب والمختلف تماما عما كان في السابق. اليوم لا يمكن أن نكتفي بتطبيق الطقوس والصلوات بشكل آلي ومن دون اعداد، كذلك لا يجوز تلقين الناس مبادئ الايمان بعيداً عن  التقليد الرسولي وشهادة الحياة. فالإنجيل مشروع حياة، ورسالة رجاء. لذا علينا كمكرسين أن نهتم جدياً باستمرارية تقديم تعليم الكنيسة بقراءة جديدة تتلاءم مع واقعنا وثقافة  هذا الجيل، آخذين بنظر الاعتبار التحول الثقافي والاقتصادي والاجتماعي والنفسي وأن نرافق مؤمنينا في ظروفهم القاسية، مرافقة روحية ونفسية، وأن نُعبِّر عن قربنا منهم ومحبتنا وخدمتنا لهم.

يتوجب على الكنيسة (ونحن المؤتَمنين على إيصال رسالتها) أن نبحث عن أسلوب جديد للتعليم، كالاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي – social media.

كذلك ينبغي أن تكون طقوسها مُعبِّرة ومفهومة ومُعَدّة لتغدو مناسبات نعمة وينبوع حياة للمؤمنين. هي التي حافظت على ايماننا بالرغم من الاضطهادات.

على الكنيسة اليوم أن تكون  أكثر وعياً بدورها الشامل. عليها أن تنظر وتسمع وتُحلّل وتتفاعل وتجيب على تساؤلات المؤمنين وتقوم بنشطات متنوعة من أجل خدمتهم وتثقيفهم. والكنيسة التي لا تبحث وتقترح وتتجدد، كنيسة محكومة بالعجز.

على الكنيسة، ونحن من خلالها، أن تهتم بشؤون الناس كالعدالة الاجتماعية، والمساواة والسلام. والكنيسة التي لا تتابع الشؤون الراهنة، هي كنيسة جامدة، خارج الزمن. على الكنيسة المحلية (في بقعتها الجغرافية) أن تنتبه الى واقع الناس: همومهم ومخاوفهم وتطلعاتهم وتواجهها بإرادة صلبة وبمواقف مدروسة وأذكر ما أوصى به بولس الرسول في الرسالة الى غلاطية: “بِشَرطٍ واحِدٍ وهو أَن نَتذَكَّرَ الفُقَراء، وهذا ما اجتَهَدتُ أَن أَقومَ بِه” (غلاطية 2/10).   شكراً.



















اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.8210 ثانية