بالصور.. اليوم الثالث للمهرجان السنوي الاول لشبية لقاء ابناء السلام للسريان الارثوذكس /عنكاوا - 21/10/2018      منظمة حمورابي لحقوق الانسان وبدعم من منظمة التضامن المسيحي الدولية CSI توزع منظومات لتصفية وتحلية المياه المنزلية لعوائل بلدة كرمليس      قداسة البطريرك افرام الثاني يحتفل بالقدّاس الإلهي في كاتدرائية مار جرجس البطريركية - دمشق      غبطة البطريرك يونان يلتقي رئيس أساقفة أبرشية بوزانسون اللاتينية، فرنسا      الفائزون بعضوية برلمان اقليم كوردستان من ابناء شعبنا الكلداني السرياني الاشوري والارمني      بالصور.. اليوم الثاني للمهرجان السنوي الاول لشبية لقاء ابناء السلام للسريان الارثوذكس / عنكاوا - 20/10/2018      منظمـة دوليّة تـوفِّر مسـاعدات لتمكـين المسيحيين العودة إلى مناطقهم فـي سهل نينوى      الأمينة العامة لمجلس كنائس الشرق الأوسط: اخترنا أن نناضل ضد اللامبالاة التي تقتل الشرق وإنسانه      المهرجان السنوي الاول لشبيبة لقاء ابناء السلام للسريان الارثوذكس/ عنكاوا 19/10/2018      العاصمة الأرمنية يريفان تحتفل بيومها الكبير - مرور 2800 عام على تأسيسها      البابا فرنسيس: الدرب هي مع الشباب      مسرور بارزاني: شعب كوردستان أسمع صوته وكافأ الديمقراطي الكوردستاني      صحيفة: عبد المهدي لم يتمكن بعد من حسم معظم الوزارات لا سيما السيادية منها      ترامب يعلن عزم بلاده الانسحاب من الاتفاق النووي مع روسيا      "الفانونس المرقط".. جيش مدمر يغزو ولايتين أميركيتين      ريال مدريد.. تصريح "الموت" يعيد الأمل بعد ثالث هزيمة      عقم الرجال.. جراحة جديدة تبشر بـ"تحقيق الحلم"      بطريركيتا صربيا وانطاكية: الكنائس الأرثوذكسية المستقلة مهددة بفعل قرارات أحادية      ماكرون يؤكد لنيجيرفان البارزاني على ضرورة مشاركة الأطراف الكوردستانية في تشكيل الحكومة العراقية      "نيتفلكس" يدفع المتفرجين للإغماء والغثيان والرعب
| مشاهدات : 802 | مشاركات: 0 | 2018-09-18 01:51:29 |

لقاء كهنة العراق الكلدان في عنكاوا

 

عشتارتيفي كوم- اعلام البطريركية/

 

اجتمع كهنة العراق الكلدان مساء يوم الاثنين 17 ايلول 2018 في المجمع البطريركي في عنكاوا – اربيل بحضور السادة الاساقفة مار شليمون وردوني، مار بشار وردة، مار ميخا مقدسي، مار ربان القس ومار باسيليوس يلدو.

بدأ اللقاء بصلاة افتتاحية في كابيلا المعهد الكهنوتي ثم انتقل الجميع الى قاعة الاجتماعات حيث قرأ سيادة المطران وردوني، كلمة غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو (نص الكلمة ادناه)، حيث لم يشارك غبطته بسبب انشغالاته الكثيرة في بغداد والتحضير لسينودس الاساقفة في روما.

بعد كلمة البطريرك شرح لهم خطته الراعوية المعاصرة مع طرح بعض نقاط للمناقشة من خلال تقسيم الكهنة الى اربع مجاميع للتداول في هذه النقاط وابداء الاراء والمقترحات.

وفي المساء اجتمع الجميع من جديد في كابيلا المعهد الكهنوتي لصلاة الرمش ومن ثم كان عشاء الاخوة.

رسالة  البطريرك ساكو الى لقاء كهنة العراق الكلدان في عنكاوا

17-19 أيلول 2018

الاخوة الأساقفة الاجلاء، الآباء الكهنة الافاضل،

تحية بالرب يسوع، ولتزدد نعمه لكم.

اُرحب بكم فرداً فرداً ، وأشكركم  على مشاركتكم  في  هذا اللقاء،  راجياً أن يتحمل كلٌّ منا مسؤولياته كاملةً ليأتي لقاؤنا بطروحات جادة ومفيدة تلائم واقعنا وظروفنا الحالية، ويُعبر  بقوة عن  الجماعية  والقيادة  المطلوبة في هذا الزمن.

أود ان أؤكد على أهمية هذا اللقاء والنقاش والتشاور حول محاور مطروحة عن رسالتنا وعملنا الراعوي الشامل كأساقفة وكهنة في هذا الزمن الصعب والمختلف تماما عما كان في السابق. اليوم لا يمكن أن نكتفي بتطبيق الطقوس والصلوات بشكل آلي ومن دون اعداد، كذلك لا يجوز تلقين الناس مبادئ الايمان بعيداً عن  التقليد الرسولي وشهادة الحياة. فالإنجيل مشروع حياة، ورسالة رجاء. لذا علينا كمكرسين أن نهتم جدياً باستمرارية تقديم تعليم الكنيسة بقراءة جديدة تتلاءم مع واقعنا وثقافة  هذا الجيل، آخذين بنظر الاعتبار التحول الثقافي والاقتصادي والاجتماعي والنفسي وأن نرافق مؤمنينا في ظروفهم القاسية، مرافقة روحية ونفسية، وأن نُعبِّر عن قربنا منهم ومحبتنا وخدمتنا لهم.

يتوجب على الكنيسة (ونحن المؤتَمنين على إيصال رسالتها) أن نبحث عن أسلوب جديد للتعليم، كالاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي – social media.

كذلك ينبغي أن تكون طقوسها مُعبِّرة ومفهومة ومُعَدّة لتغدو مناسبات نعمة وينبوع حياة للمؤمنين. هي التي حافظت على ايماننا بالرغم من الاضطهادات.

على الكنيسة اليوم أن تكون  أكثر وعياً بدورها الشامل. عليها أن تنظر وتسمع وتُحلّل وتتفاعل وتجيب على تساؤلات المؤمنين وتقوم بنشطات متنوعة من أجل خدمتهم وتثقيفهم. والكنيسة التي لا تبحث وتقترح وتتجدد، كنيسة محكومة بالعجز.

على الكنيسة، ونحن من خلالها، أن تهتم بشؤون الناس كالعدالة الاجتماعية، والمساواة والسلام. والكنيسة التي لا تتابع الشؤون الراهنة، هي كنيسة جامدة، خارج الزمن. على الكنيسة المحلية (في بقعتها الجغرافية) أن تنتبه الى واقع الناس: همومهم ومخاوفهم وتطلعاتهم وتواجهها بإرادة صلبة وبمواقف مدروسة وأذكر ما أوصى به بولس الرسول في الرسالة الى غلاطية: “بِشَرطٍ واحِدٍ وهو أَن نَتذَكَّرَ الفُقَراء، وهذا ما اجتَهَدتُ أَن أَقومَ بِه” (غلاطية 2/10).   شكراً.

















شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1738 ثانية