السيد فضل فرج الله رئيس شبكة الإعلام العراقي يزور البطريركية الكلدانية      لبنان- كنيسة الروم الملكيين تطلق برنامجًا مكثفًا لدراسة ونشر وثيقة الاخوة الانسانية من أجل السلام العالمي والتعايش المشترك      زيارة رئيس وزراء اقليم كوردستان مسرور البارزاني الى المجلس الشعبي      السُرياني العالمي خلال تكريم الدكتور جان طعمة، مؤمنين بإننّا نستطيع ان نسترجع تاريخنا الذي سُرق منّا      غبطة البطريرك يونان يحتفل بقداس عيد مار أفرام في دير مار أفرام الرغم – الشبانية      الدراسة السريانية تعقد اجتماعا حول التعايش والسلم المجتمعي      انحسار الوجود وفقدان الهوية: هجرة مسيحيي العراق وسوريا بين مواقف التشجيع والرفض      البطريرك ساكو في قداس بكنيسة انتقال مريم العذراء: ترقية الأب نوئيل فرمان السناطي الى رتبة الخوراسقفية      المجلس الشعبي يلتقي فريق الشرق الأوسط للبنك الدولي في واشنطن      نيافة الحبر الجليل مار نيقوديموس داؤد متي شرف يستقبل وفداً رفيع المستوى قادما من الولايات المتحدة الامريكية      مشكلة أمم أفريقيا      مكتب مسرور بارزاني يصدر توضيحا بخصوص اسماء المرشحين في الحكومة الجديدة      العراق .. حصيلة جديدة لحوادث الحرائق في المحاصيل الزراعية      "داعش" يقترب من الحدود الأمريكية      فؤاد حسين: أكثر من نصف حصة إقليم كوردستان من الموازنة لم ترسل حتى الآن      البرلمان العراقي يوافق على تولي نجاح الشمري منصب وزير الدفاع      هل تريد عودة نيمار؟ نتائج صادمة لاستفتاء جماهير برشلونة      مدينة "أفسس" التركية التي تحتوي على قبر "القديس يوحنا" بين 10 وجهات عالمية لم يكتشفها السيّاح بعد      في كلمته قبل صلاة التبشير الملائكي البابا فرنسيس يذكّر بالاحتفال بعيد جسد المسيح ودمه      رئيس إقليم كوردستان: موضوع النفط مع بغداد لايقتصر على تسليم 250 ألف برميل فقط
| مشاهدات : 705 | مشاركات: 0 | 2018-09-19 02:16:09 |

بداية سيئة في تشكيل الحكومة العراقية

قيصر السناطي

 

 

اساسا كانت الأنتخابات الأخيرة غير نزيهة وقد كان التزوير والتلاعب بالنتائج واضحا ومع ذلك فقد اقرت بالرغم من العزوف الكبير للمواطنين على الأنتخابات، لمعرفتهم الأكيدة  بأنه لا توجد فائدة من الأنتخابات لكون المحاصصة اصبحت واقعا وطريقة فاشلة في ادارة الدولة لذلك كان الفساد حاضرا في جميع الكتل المشاركة في الحكومات المنتخبة ، وكانت الكتل تغطي وتدافع عن الفاسدين المنتمين الى كتلها وبذلك اصبحت جميع الكتل شريكة في الفساد ولهذا السبب سرقت المليارات من اموال العراقيين في وضع النهار دون ان يحاسب اي من الحيتان الكبيرة امام القضاء.

 بالأضافة الى الأهمال الكبير من قبل الحكومات  المتعاقبة في ادارة البلاد وتقديم الخدمات، لذلك وصلت الأمور الى هذا الواقع المزري من الفساد ونقص في الخدمات والبطالة وغياب الأستثمار وتراجع البنية التحتية، مما اثر سلبا على جميع مناحي الحياة، وقد تفاقم الوضع بعد دخول داعش والقتال الضروس مع الأرهاب االذي استمراكثر من ثلاثة سنوات، ومع كل هذه الويلات والمصائب التي القت بظلالها على المجتمع العراقي وتحملها بصبر . وبعد ان طفح الكيل جاءت مظاهرات اهل البصرة والمحافظات الجنوبية عنيفة مما ادى الى حرق مؤسسات الدولة والأحزاب والقنصلية الأيرانية تعبيرا عن رفضهم لهذا الواقع ،وفي بداية انتخاب رئيس مجلس النواب ظهرت اشارات الى بيع مركز رئيس مجلس النواب بمبلغ 30 مليون دولار.

 وفي اول مقابلة للحلبوسي قال انه مع رفع رواتب اعضاء مجلس النواب بحجة لكي لا ينحرفون وياخذوا الرشاوي،ان هذا المنطق غريب فالنائب يأخذ راتبا عاليا مع مخصصات وحماية يريد زيادة راتبه بينما الفقير الذي يموت من العطش والجوع في البصرة وغيرها عليه ان يصبر ولا يتظاهر من اجل ابسط الحقوق، ثم سؤال الى رئيس المجلس النواب هل كان كبار الفاسدين بحاجة الى المال عندما سرقوا المليارات وكانوا في اعلى سلم المسؤولية، من رئيس الوزراء ووزراء في الدولة العراقية، ان زيادة رواتب النواب ليس سوى لكسبهم الى جانبه، فاذا كانت هذه هي بداية السيد الحلبوسي للتشريعات المقبلة اعتقد ان العراق سوف يذهب من سيء الى الأسوء.

 وسوف تستمر الوعود بالأصلاح ولكن لن يحصل اي جديد لصالح الشعب وسوف يغلي الشعب ويثور وهذه المرة سوف لن يقف حتى يسقط جميع الفاسدين الذين سرقوا اموال الشعب وحولوها الى البنوك الأجنبية، وان السرقات والرشاوي اصبحت ثقافة لاغلب السياسيين العراقيين، وكما قال يسوع المسيح له المجد . كل شجرة تعرف من ثمرها فانهم لا يجتنون من الشوك تينا ولا يقطفون من العليق عنبا.

فهل نتوقع من الفاسدين خيرا؟ اذا لم تبدأ الحكومة الجديدة بتقديم الفاسدين للعدالة فذلك يعني ان الحكومة الجديدة فاسدة وسوف يستمر الفساد حتى تندلع ثورة الجياع من جديد عند ذلك نعود الى المربع الأول وتستمر معانات العراقيين الى اجل غير مسمى ، وفي الختام نقول ليكن الله في عون ما تبقى من المخلصين  العراقيي في مواجهة الفاسدين وما اكثرهم اليوم في العراق.

 والله من وراء القصد........ 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7309 ثانية