وفاة والد سيادة المطران مار بشار رئيس اساقفة ابرشية اربيل الكلدانية      موضوع مثلث الرحمات المطران مار بولس فرج رحو      قداس بمناسبة الذكرى الخمسين للرسامة الكهنوتية لكاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا آرام الأول كشيشيان      في بيان مشترك بين الطاشناق والرابطة السريانية أي تمثيل منتقص لا يؤدي الى حكومة وحدة وطنية      اكتشاف قرص فريد من نوعه في تركيا يعود تاريخه إلى 3200 عام وقد يكون من بلاد آشور      العيادة الخيرية في أبرشية كركوك الكلدانية تنظم محاضرة للتوعية بمرض سرطان الثدي      وفد من مجلس عشائر السريان يزور المخيم الكشفي الثاني عشر لكشافة مار كوركيس في سرسنك / بادرش      قداسة البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني يحتفل بالقدّاس الإلهي في كاتدرائية مار جرجس البطريركية - دمشق      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس للإرسالية السريانية الكاثوليكية في مدينة ستراسبورغ، فرنسا      المكتب السياسي للمجلس الشعبي الكلداني السرياني الاشوري يعقد اجتماعا      بافل طالباني: على الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني الجلوس معاً لحل جميع المشاكل      برشلونة ينهي الجدال بشأن عودة نيمار إلى صفوفه      العراق.. عملاق نفطي عالمي عاجز عن انارة مدنه      أزمة فى كندا بسبب نفاد مخدر الحشيش من الأسواق      ترامب: الولايات المتحدة سوف تبني ترسانة نووية      "الكلاسيكو" من دون ميسي.. رقم يكشف الحقيقة الغريبة      العلم يحل معضلة "المخ والطعام".. ويبشر بدواء مذهل      نيجيرفان البارزاني: الكوردستانيون صوتوا لبناء كوردستان قوي      صحيفة: واشنطن ترهن دعمها لعبد المهدي بمواقفه من “الفصائل” واخراج الأميركان      استراليا: لا يوجد تحول بسياستنا الرافضة لطلب اللجوء عبر التهريب
| مشاهدات : 434 | مشاركات: 0 | 2018-09-24 01:49:09 |

ضاع الخيط والعصفور؟

خالد الناهي

 

 

خمسة عشر عام من حكم الدعوة للبلاد، كانت كافيه لجعل الشعب، مصاب بمتلازمة او فوبيا الخيانة وعدم الثقة بالجميع، فأي شخص يتصدى لقيادة البلد، محكوم عليه بالفشل والفساد مسبقا، حتى وان كان هذا الشخص يتمتع بكل المواصفات التي تؤهله، لقيادة البلد بنجاح.
يعتقد البعض ان تولي شخص مستقل الحكومة، مع الاتيان بكابينة وزارية من التكنوقراط، هو الحل لخروج العراق من أزمته، وواهم من يعتقد ذلك، فالشعب لن يرضى، ولا يريد ان يرضى.
الحكومات المتعاقبة فشلت بإدارة البلاد بجميع مفاصله، لكن فشلها الأكبر، يتمثل ببناء جيل يحب وطنه، ويثق به، فالحاكم بالرغم من فساده، دائما ما يصرخ بأن هناك خونه يريدون أسقاطه، وهناك متآمرين، هدفهم اسقاطه وبيع العراق، اما الأطراف الأخرى، فغالبيتها وضعت لها فضائيات وجيوش الكترونية، تهاجم الحكومة، وتركز على إظهار الجانب السلبي، واخفاء الإيجابي.
معارك ومصالح سياسية راح ضحيتها جيل كامل، افقدوه هويته ووطنية، لم يعد يميز بين الأشياء، فراح يفسر أي عمل تقوم به الدولة، انه باب للفساد والسرقة، واي شخص يتصدى هو سارق، حتى وان ثبتت براءته.
برامج تبث على قنوات اليوتيوب، هدفها النيل من الدولة، قنوات فضائية، تبث دون قيد او شرط ما يحلوا لها من تقارير، اغلبها تحاول اظهار العراق ذلك البلد الذي لا يصلح للعيش، برامج ساخرة لا تنتقد انما تسقط بهيبة الدولة، ولا أحد يحاسب.
جميع دول العالم يوجد فيها فساد، وفيها مشاريع وهمية، لكن الفرق بين العراق وتلك الدول، ان فساد العراق بالعلن مع التضخيم، وفساد باقي الدول بالسر مع التعتيم.
هذا لا يهدف لتبرير الفساد، او منع المطالبة بمحاسبتهم، لا بل يجب ذلك والمضي بالقصاص منهم بالقانون، ومن ثم اعلام الشعب بذلك" أي نقول فلان فاسد، وقد حكم عليه، وفق المادة كذا" بذلك يدرك الشعب بان هناك حكومة تحاسب الفاسدين.
سوء الظن أفقدنا بوصلتنا، واضعنا بذلك الخيط والعصفور، نحتاج لإعادة ارتباط الشعب بالوطن، ولا يحدث ذلك الا من خلال التسويق الإعلامي، وإشاعة النضج المجتمعي، بالخصوص لهذا الجيل، الذي لم يحظى باي عناية، سواء على مستوى التعليم الأكاديمي، او الارتباط الاسري.
ترك هذا الجيل مرتعا للقيم والأعراف المستوردة، سيجعل منه لقمة سائغة لكل من هب ودب، فلا نجاح دون العناية بالشباب، واعادتهم الى حاضنة الوطن  .

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.1101 ثانية