المجلس الشعبي يشارك في مراسيم التوقيع على قرار HR390 الخاص بالإبادة الجماعية في البيت الأبيض      كلارا عوديشو عضو برلمان الإقليم عن قائمة المجلس الشعبي للإتحاد الأوروبي: الوضع الإقتصادي والبطالة من أهم أسباب الهجرة      المجلس الشعبي يشارك في جلسة حوارية حول الحرية الدينية في ديترويت      المطران بشار وردة يحضر مراسيم توقيع قرار HR390 في البيت الأبيض      لقاء البطاركة الثلاثة مع المستشار النمساوي سيباستيان كورز      كنيسة "مار يعقوب" في نينوى من المعالم التي يعاد ترميمها بعد تخريبها بيد الارهابيين      بالفيديو.. اول احتفال للمسيحيين بعيد القديسين مار بهنام وأخته سارة في الدير بعد تحرره من داعش      الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية تنظم احتفالا ً كبيرا ً لمناسبة مرور الذكرى ( 70 ) للإعلان العالمي لحقوق الانسان      أجتماع الطاولة المستديرة حول الحريات الدينية      مجلس رؤساء الكنائس في الاردن يدعو الى تغليب المحبة والمسامحة في الميلاد      بارزاني: الفرصة سانحة مع بغداد وسنفي بوعودنا لشعب كوردستان      كندا تطلق سراح مسؤولة "هواوي" بكفالة.. فما شروط الإفراج؟      الصين تستعد لشن حملة اختراق جديدة على الولايات المتحدة      ثلاثة سدود في دهوك مهددة بالانهيار      هل سيدخل العراق بأزمة طاقة مع قرب انتهاء المدة الممنوحة له من اميركا بعقوباتها على إيران ؟      "مهرجان أهداف" لباريس سان جرمان في بلغراد      كفيفة توقعت 11 سبتمبر تحدد "4 مصائب" في 2019      البابا فرنسيس: لنستعدَّ للميلاد بشجاعة الإيمان      نتائج إجتماع الديمقراطي الكوردستاني مع الإتحاد الوطني      ديمبلي والنوم.. حالة عشق تهدد مستقبله مع برشلونة
| مشاهدات : 415 | مشاركات: 0 | 2018-10-08 02:14:40 |

حكمة الأمل خطوة نحو الإصلاح

سلام محمد العامري

 

 

قيل عن اليأس والأمل " أن لرياح اليأس قوة لا يمكن وصفها.. كما أن لجبال الأمل صلابة لا مثيل لها."

فعلت رياح الفساد فعلتها, لترسيخ عملية تم الترويج بكثافة, كان الهدف منها بقاء الفساد, بدأت تلك العملية الدنيئة منذ أعوام, بدأً من التسقيط السياسي للأطراف الأخرى, المشاركة بالعملية السياسية في العراق الجديد, نزولاً للمواطن الذي لم يَحظَ, بأدنى الخدمات عبر أكثر من عقد.

دعمت المرجعية العليا في النجف الأشرف, بأقطابها من العلماء, عملية ترشيح الحكومة الأولى, وقد أبدت توجيهاتها السديدة, للمسؤولين المتصدين للحكم, إلى أن صَرَّحَت بكلماتٍ مؤلمة, قالها خطيب الجمعة" لقد بُحَّ صوتنا" لتتخذ قراراً مُعبراً بشدة, عن عدم الرِضى والإمتعاض, بإغلاق باب استقبال كل مسؤول حكومي, عسى أن ينهض ضميرهم النائم, إلا أن ذلك لم يجدِ نفعا, أمام مغريات المناصب, والجاه الذي لم يكن يعرف أغلبهم.

عام 2018 هو عام الحسم وكلمة الفصل؛ فقد بلغ السيل الزَبى, وبلغت القلوب الحناجر, ليرعب المواطن العراقي الغيور, عروش الفاسدين وينتفض من الجنوب, وبالرغم من المحاولات الخسيسة, لحرف مسارات التظاهر السلمي, إلا أنَّ الوعي الجماهيري, أسقط حسابات الخونة, وأوصل رسالته كاملة, تحت دَعمٍ مرجعي واضح.

نستطيع أن نُمثل محاولات الفاسدين, بعملية صحوة الموت, حيث هرعوا بالتحالف العشوائي, أملاً في البقاء على قمة السُلطة, إلا أن إصراراً مقابلا, مفعماً بالأمل لتصحيح المسار, قد تم الإمساك به, من قبل المُصلحين, لينطلقوا للإصلاح والإعمار, ليوجه صفعة بوجه الفساد.

تحت إرباك المشهد السياسي, منذ انتهاء عملية الانتخابات البرلمانية, وما شابها من شكوك كبيرة, وتصريحات ومشادات واستهزاء, وإصرار على بقاء الفساد, يتم تنصيب السيد عادل عبد المهدي, كرئيس لمجلس الوزراء, ويُكَلَف بتكوين حقيبته الوزارية.

قال أحد الحكماء: يراودني الأمل بأننا نقاتل, لكي نبتكر نظاماً جديداً, لا لنحافظ على نظام, نعرف جميعاً أنه تداعى وانهار.

 

Ssalam599@yahoo.com

 











اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 2.0715 ثانية