مسرور بارزاني يشدد على ضرورة تهيئة الأمن لضمان عودة النازحين      كلارا عوديشو النائب عن قائمة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان: قرار رسمي بعدم جواز بيع اراضي المسيحيين لغيرهم في دهوك      لاجئ مسيحي عراقي: "لقد نجونا من الموت بمعجزة ... في المرة القادمة لن ننجو"      غبطة البطريرك يونان يستقبل وفداً من تجمُّع المؤسّسات الخيرية الكاثوليكية للكنائس الشرقية في زيارته إلى مدرسة ملائكة السلام للنازحين العراقيين من أبناء الكنيسة السريانية الكاثوليكية، بيروت      باشينيان بمؤتمر باريس للسلام: الإبادة الأرمنية أول إبادة بالقرن الـ20 وشهدت الإنسانية المحرقة والإبادات بكمبوديا..وإبادة للمسيحيين والأيزيديين والعنف ضد الروهينجا      الدراسة السريانية تزور قسم اللغة السريانية في كلية اللغات لجامعة بغداد      الرابطة السريانية: دون الاقليات المسيحية لن تكون الحكومة حكومة وحدة وطنية!      على مدى ستة ايام من تشرين الاول واصلت منظمة حمورابي لحقوق الانسان توزيع ( 435) منظومة تصفية وتحلية المياه المنزلية للعوائل في مركز قضاء الحمدانية      رؤى متفائلة حول التنوع الديني في العراق      قداسة البطريرك مار إغناطيوس يزور سعادة سفير لبنان لدى الإمارات العربية المتحدة في مقرّ السفارة اللبنانية في دبي      جلسات البرلمان الأخيرة تخلو من فقرة التصويت على استكمال الكابينة الوزارية      امطار وثلوج نهاية الاسبوع الجاري في اقليم كوردستان      ميسي: التنافس في الليغا الآن أشد من أي وقت مضى      تسجيل مصور يظهر لحظة تنفيذ هجوم ملبورن في أستراليا      ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي"      مهاجرو أمريكا الوسطى يعبرون الجبال والوديان للوصول للولايات المتحدة      قتل وحرق وتشريد.. تعرف على مذابح أوريسا الهندية ضد المسيحيين      مصدر حكومي يكشف أسباب نفوق الأسماك: تم بفعل فاعل      العراق يعلن عن مكافآة لكل من يبلغ عن رفات المفقودين الكويتيين      القبض على متهمة بـدسّ إبر في الفراولة في استراليا
| مشاهدات : 450 | مشاركات: 0 | 2018-10-15 02:40:16 |

مرفق قرار اعدام المجرم قاتل المطران رحو هل سيدفع الى ظهور نادية مراد مسيحية ؟؟

أ. د. غازي ابراهيم رحو

 

 

كنا في مقال سابق  قد اشرنا الى ضحالة قرار المحكمة الجنائية المشكلة لمحاكمة المجرمين القتلة اللذين شاركوا باختطاف وقتل شيخ شهداء كنيسة العراق المثلث الرحمات المطران فرج رحو واليوم ننشر اصل قرار الحكم  الذي اتمنى على قادة الكنيسة العراقية اللذين يتحملون المسؤلية الاولى بان تبذل جهودها ومتابعتها ليس للدفاع عن المطران الشهيد المطران فرج رحوفقط  بل للدفاع عن المكون المسيحي بشكل عام من خلال البحث عن اسباب ومسببات التهجير الذي اعقب استشهاد المطران ودراسة الواقع هذا لكي يتم تثبيته تاريخيا لما جرى لهذا المكون و لكي يحصل هذا المكون على حقوقه بالارض والاصالة لان ما جرى لهذا المكون وما يجري له الان ايضا يحتاج الى وقفة شجاعة لا يغلفها التردد والخوف حيث من خلال القرار المرفق نجد وبشكل واضح ان الكنيسة العراقية وقادتها لم يكن لهم اي دور في هذه القضية وان كل ما تمخض عن القرار اعتمد على  المدعي بالحق الشخصي (كاتب الرسالة) كما يظهر بمتن القرار؟؟  ولم يكن للكنيسة التي كانت تتفاوض ولم تسمح لعائلة الشهيد بالاشتراك بالمفاوضات اي دور بمتابعة ومحاكمة المجرم او المجرمين القتلة الذين شكلوا عصابة ارهابية لترويع وتهجير وقتل ابناء شعبنا في الموصل والتي بسسببهم هاجر اصحاب الارض الحقيقيون من مدينتهم وبدات الهجرة  والنزيف المستمر بسبب تلك التهديدات ..وكان الدور الوحيد في هذه القضية هو للوقف المسيحي ولشخص رئيس الهيئة مشكورا ....

ثم الم يحن الوقت لكي يتم الاعلان عن حقيقة هل فعلا المجرمين طلبوا فقد مبلغ 250 الف دولارا لاطلاق سراح المطران ؟؟؟؟؟؟وان كان كلام المجرم هذا صحيح لماذا لم تقل الكنيسة ومن فاوض المجرمين انهم طلبوا فقط هذا المبلغ ؟؟وهل تم التضحية بالمطران فرج رحو بسبب هذه الفدية ؟؟ ..كنت اتمنى ان يشارك من كان يفاوض المجرمين القتلة بابداء شهادته للمحكمة وان يوضح مجريات التفاوض بشكل دقيق ؟؟وان يتقدم بالشكوى ؟؟ايضا ؟؟؟لكي تظهر الحقائق اكثر واكثر؟؟؟لهذا ارى انه في المستقبل القريب سيتم وضع العديد من الاستفهامات في هذه القضية  ؟؟؟؟؟ثم الم يحن الوقت ايضا ان تطلب الكنائس بالعراق حقوقها الشخصية والاجتماعية بقتل واستشهاد احد اركانها الاساسيين ؟؟؟لان الحكم على مجرم واحد قام بتلك الجريمة لا يعطي صورة كاملة عن الجريمة حيث يقول  قرار المحكمة كما موضح في ادناه:-

 

اولا – رقم الدعوة 4319/ج1/2018 بتاريخ 23/9/2008 ان المتهم (المجرم)  قام بتاريخ 13/3/2008  وبالاتفاق  والاشتراك مع المتهمين من العصابة المشكلة بتخطيط وتنفيذ خطف المجني عليه الشهيد المطران فرج رحو لغرض مساومة ذويه ؟؟؟؟علما ان المساومة  كانت مع من مثل الكنيسة وليس مع عائلته ؟؟؟؟وبالافادة التي قدمتها شخصيا  والشكوى التي تقدمت بها ذكرت ذلك بوضوح  ومن ثم يقول القرارا انه تم قتل الشهيد المطران فرج رحو ورمي جثمانه بعد التمثيل بها ؟؟؟؟؟ في احدى المناطق النائية في الموصل  علما ان تاريخ  اختطاف المطران الشهيد كان بتاريخ 29/2/2008 وليس 13/3/2009  الذي هو يوم العثور على جثمانه ؟؟؟ ثم يقول القرار ان اقوال المدعي بالحق الشخصي(المتكلم) تحققت بالرغم من انكار المجرم  وافادته بان الاعتراف اخذ منه بشكل قسري اثناء التحقيق ؟؟والذي جعل المحكمة تحيله الى لجنة طبية واثبتت اللجنة الطبية عدم تعرضه  للتعذيب والحصول على اعترافه من خلال التعذيب  ولهذا اصدرت المحكمة قرارها باعدام المجرم ؟؟؟؟؟

 

ثانيا – ان موضوع استشهاد المطران  فرج رحو ليس قضية عائلية لعائلة  ال رحو مطلقا بل هي قضية راي عام  قضية شعب متكامل صاحب الارض الحقيقي وهذا الشعب هجر وعذب وقتل رجال دينه وفجرت كنائسه وهدد بالموت والثبور وعضائم الامور  ..لهذا اننا يجب ان نطالب جميعا بان تكون هنالك وقفة وهذه الوقفة ليس للدفاع عن استشهاد المطران فرج رحو واستشهاد الاب رغيد والاب يوسف والشمامسة والاخرين بل الوقفة للدفاع عن المكون ويجب ان يكون هنالك لجنة عليا كما ارى في الكنيسة لغرض وضع النقاط على الحروف وعدم الخضوع والخوف فرداء المؤمنين هي للشهادة والدفاع عن الايمان ..لهذا يتطلب اليوم من القوى والمؤسسات والروابط والجمعيات والتجمعات ومراكز ومنظمات المجتمع المدني المسيحية ان يكون لها وقفة لكي نثبت للعالم ان هدر دماء ابنائنا ورجال ديننا وتهجير شعبنا لن يمر دون عقاب ولكي يسجل التاريخ  ان مكونا مسيحيا صاحب الارض حدث له ماسي في ظل عدم اهتمام  القوى السياسية المسيطرة على ارض العراق ؟؟؟ان قرار الحكم هذا ليس هو المطلوب انسانيا ودينيا ومجتمعيا.

ولو عدنا الى ما قامت به البطلة نادية مراد واوصلت صوتها الى العالم الذي بدا يعرف معاناه الايزيدية في العراق وما قامت به من نشر قضيتها في العالم اجمع يحتاج منا جميعا ان نوصل اصواتنا ومعاناتنا للعالم ايضا فنحن نمتلك العقول ونمتلك الغيرة ونمتلك الشجاعة لنوصل اصواتنا  فهل سيكون هنالك موقف نستطيع به ايصال قضيتنا للعالم كما اوصلتها نادية ؟؟؟ ام سيبقى البعض يجاهر بقضية مسيحيي العراق من اجل جمع التبرعات والاموال ويزور هذه الدولة وتلك بحجة حاجة مكوننا للدعم المادي  وينسى قضية شعب تم تهجيره وقتل رجاله المؤمنين ؟؟؟؟؟

متى سيخرج منا نادية مسيحية ومراد مسيحي لينشر قضيتنا الاساسية  قضية شعبنا ؟؟؟وهل ستبقى الاصوات خافتة  لا حول لها سوى البكاء على الاطلال؟؟؟؟؟  اننا نحتاج الى ان تعلوا اصواتنا في المطالبة بحقوق شهدائنا المؤمنين وحقوق شعبنا المظلوم وحقوق ابنائنا الشهداء ؟؟؟اننا نحتاج الى صوت للحق في نشر وتعميم قضيتنا بدا من الشهيد رغيد والمطران فرج والاب يوسف والشمامسة الشهداء وصولا الى تهجير شعبنا؟؟؟مطالبين وفي مقدمتنا الكنيسة التي نذرت نفسها للرب بان تتابع وتعمل وتجاهر بطلب حقوق شعبنا وتطالب بتعميق التحقيقات للوصول الى الجناة المشاركين والممولين والمخططين لهذه القضية ؟؟فهل ستفعل كنيستنا ذلك وهل سوف تتحرك المنظمات والجمعيات المسيحية ؟؟؟ام سيبقى الصمت هو المنتصر ويبقى شعبنا يعاني ؟؟ ؟؟؟ولنا لقاء قريبا لاعلان بعض الحقائق ؟؟











شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5048 ثانية