مسرور بارزاني يشدد على ضرورة تهيئة الأمن لضمان عودة النازحين      كلارا عوديشو النائب عن قائمة المجلس الشعبي في برلمان كوردستان: قرار رسمي بعدم جواز بيع اراضي المسيحيين لغيرهم في دهوك      لاجئ مسيحي عراقي: "لقد نجونا من الموت بمعجزة ... في المرة القادمة لن ننجو"      غبطة البطريرك يونان يستقبل وفداً من تجمُّع المؤسّسات الخيرية الكاثوليكية للكنائس الشرقية في زيارته إلى مدرسة ملائكة السلام للنازحين العراقيين من أبناء الكنيسة السريانية الكاثوليكية، بيروت      باشينيان بمؤتمر باريس للسلام: الإبادة الأرمنية أول إبادة بالقرن الـ20 وشهدت الإنسانية المحرقة والإبادات بكمبوديا..وإبادة للمسيحيين والأيزيديين والعنف ضد الروهينجا      الدراسة السريانية تزور قسم اللغة السريانية في كلية اللغات لجامعة بغداد      الرابطة السريانية: دون الاقليات المسيحية لن تكون الحكومة حكومة وحدة وطنية!      على مدى ستة ايام من تشرين الاول واصلت منظمة حمورابي لحقوق الانسان توزيع ( 435) منظومة تصفية وتحلية المياه المنزلية للعوائل في مركز قضاء الحمدانية      رؤى متفائلة حول التنوع الديني في العراق      قداسة البطريرك مار إغناطيوس يزور سعادة سفير لبنان لدى الإمارات العربية المتحدة في مقرّ السفارة اللبنانية في دبي      جلسات البرلمان الأخيرة تخلو من فقرة التصويت على استكمال الكابينة الوزارية      امطار وثلوج نهاية الاسبوع الجاري في اقليم كوردستان      ميسي: التنافس في الليغا الآن أشد من أي وقت مضى      تسجيل مصور يظهر لحظة تنفيذ هجوم ملبورن في أستراليا      ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي"      مهاجرو أمريكا الوسطى يعبرون الجبال والوديان للوصول للولايات المتحدة      قتل وحرق وتشريد.. تعرف على مذابح أوريسا الهندية ضد المسيحيين      مصدر حكومي يكشف أسباب نفوق الأسماك: تم بفعل فاعل      العراق يعلن عن مكافآة لكل من يبلغ عن رفات المفقودين الكويتيين      القبض على متهمة بـدسّ إبر في الفراولة في استراليا
| مشاهدات : 912 | مشاركات: 0 | 2018-10-19 02:08:44 |

الكنيسة في العراق تشدد على أهمية بناء علاقات جديدة مع الآخرين

الكاهن تابت مكو

 

عشتارتيفي كوم- أخبار الفاتيكان/

 

أجرى موقع فاتيكان نيوز مقابلة مع الكاهن العراقي تابت مكو، والذي كان أول كاهن يعود إلى سهل نينوى بعد إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية، وكان هذا الرجل قدوة لآلاف النازحين المسيحيين الذين تركوا إقليم كردستان العراق عام 2014، وهم يسعون اليوم إلى إعادة ما تهدم في سهل نينوى كي يتمكنوا من استعادة حياتهم الطبيعية.

تابت مكّو هو من كهنة منطقة كرمليس العراقية وقد شارك يوم الثلاثاء في ندوة نظمتها وكالة آسيا نيوز الكاثوليكية للأنباء من أجل تسليط الضوء على أوضاع الجماعات المسيحية في المنطقة وشارك في اللقاء أربعة كهنة ومرسلين تحدثوا عن النشاط الذي يقومون به في العراق وبلدان أخرى، لاسيما لصالح الأجيال الشابة. قال الكاهن العراقي إنه خلال الفترة التي نزح فيها المسيحيون عن سهل نينيوى ووجدوا ملاذا آمنا في كردستان، وبالتحديد في مدينة إربيل، كان يدير مركزا لاستضافة النازحين، ووفر المأوى لمائة وخمس وأربعين عائلة.  وأضاف أن الأسر التي استفادت من المساعدات هي أكثر بكثير من هذا العدد، موضحا أن المساعدات لم تقتصر فقط على الأمور المادية لاسيما الطعام واللباس، لأن الكنيسة المحلية وفرت التعليم للأطفال وخصت العائلات بالنشاطات الرعوية كي لا يفقد هؤلاء النازحون الأمل بالمستقبل.

وفي معرض حديثه لموقعنا الإلكتروني عما فعله بعد عودته إلى بلدته كرمليس قال الكاهن العراقي إنه أقدم على غرس صليب على إحدى التلال وتابع قائلا إنه بعد الهزيمة التي ألحقت بتنظيم الدولة الإسلامية لم يعد جميع النازحين المسيحيين إلى سهل نينوى، مشيرا إلى أن العودة كانت وما تزال صعبة لأن مقاتلي داعش أقدموا على تدمير المنطقة ونهب البيوت، فساد الموت والدمار في كل مكان. وأكد أن نسبة المسيحيين الذين عادوا لغاية اليوم تُقدر بخمسة وأربعين بالمائة، لافتا إلى أنه بفضل عون الله والكنيسة بدأت عمليات إعادة الإعمار، واليوم استعاد المسيحيون الأمل في العيش مجددا على أرض أجدادهم.

ولم تخل كلمة الكاهن العراقي من الإشارة إلى أهمية تعزيز الثقة بين مختلف مكونات المجتمع الذي يتألف من المسيحيين والمسلمين والأكراد والأشوريين والكلدان والشبك، وأكد أن الكنيسة المحلية تبذل ما في وسعها من أجل إرساء أسس الثقة بين أبناء المجتمع الواحد. وسطر أيضا أهمية العمل مع الشباب مع أن المهمة ليست سهلة خصوصا لأن المسيحيين هم أقلية في المنطقة مع كل ما يترتب على هذا الأمر من مشاكل. واعتبر أنه من الأهمية بمكان أن تُقام مبادرات مشتركة بين المسيحيين والمسلمين، وبناء الجسور بين الطرفين وتشجيع الشبان المسيحيين على الالتزام في المجتمع بشكل فاعل.

وأضاف الكاهن تابت مكّو أن جزءا من المشاكل التي يعاني منها شبان اليوم مرتبط بما حصل في العام 2014، شأن التهديد بالقتل وفقدان الأراضي وتوقّف المشاريع الدراسية وانقطاع فرص العمل، وما شابه ذلك. ومن هذا المنطلق شدد الكاهن العراقي على ضرورة فتح صفحة جديدة وبناء علاقات جديدة مع الآخرين، ولفت إلى أنه يقوم حاليا بمساعدة الشبك في كرمليس على إعادة بناء منازلهم، في وقت فتحت فيه المدارس ودور الحضانة أبوابها لأطفال هؤلاء، وختم مكو حديثه لموقع فاتيكان نيوز قائلا إنه يعمل أيضا في مدينة الموصل بالتعاون مع الشباب كي يوجّه رسالة إلى المسيحيين مفادها أنه يتعين على المجتمع العراقي أن يعود كما كان في السابق.  

 








شارك برأيك
  



اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.9760 ثانية