شاهد.. عائلات مسيحية تعود إلى تللسقف، والاستقرار وتحسن الخدمات "ضامنان" لبقائهم فيها      كنيسة هولندية تقيم قداسا متواصلا منذ 6 أسابيع لحماية عائلة أرمنية من الترحيل      البابا فرنسيس يستقبل الفنانين المشاركين في الحفل الموسيقي بمناسبة عيد الميلاد والذي يدعم مشروعين في أوغندا والعراق      البطاركة الثلاثة يوجهون الشكر الى الكنيسة النمساوية      المجلس الأعلى للكنيسة الكلدانية في ​لبنان​ طالب عون بتوزير أحد أبناء الأقليات: هذا أدنى حقوقها      مجموعة من طلاب مدارس ايبارشية اربيل الكلدانية يلتقون بالبابا فرنسيس      غبطة البطريرك يونان يحتفل بالقداس لطلاب إكليريكية سيّدة النجاة بمناسبة قرب حلول عيد الميلاد – الشرفة      مهرجان السلام بين مكونات الشعب العراقي في برطلي      عدد كبير من النازحين المسيحيين يفضلون البقاء في إقليم كوردستان على العودة إلى مناطقهم      خدمة ماء الحياة ولقاء الميلاد في كاتدرائية قلب يسوع الاقدس / كركوك      بارزاني والحلبوسي يتباحثان استكمال الحكومة وانهاء ملف ادارة الدولة بالوكالة      مسرور البارزاني والحلبوسي يبحثان حصة الكورد في الموازنة العامة      نادية مراد تخصص قيمة جائزة نوبل لبناء مستشفى لضحايا الاعتداء الجنسي      وفاة طفلة محتجزة في الولايات المتحدة يذكر بمأساة الأطفال المهاجرين      العراق يعيد 400 نازح من تركيا      مارسيلو يشرح حال ريال مدريد بدون رونالدو      البابا تواضروس: الكنيسة تعلم المسيحيين أن الله محب لكل البشر      شاهد.. شجرة عملاقة ومشهد الميلاد "من الرمال" تزين الفاتيكان في عيد الميلاد      رياضة روحية لكهنة الكنيسة الكلدانية في الدول الاسكندنافية بمناسبة اعياد الميلاد المجيدة      شاهد.. أجواء الميلاد من داخل أكبر مغارة "دمشقية" لولادة السيد المسيح
| مشاهدات : 985 | مشاركات: 0 | 2018-11-17 02:39:49 |

منظمة شلومو للتوثيق في لاهاي تؤكد بأن ما تعرض له شعبنا إبادة جماعية وان قانون 4 ارهاب لاينصف المسيحيين والايزيديين

 

عشتار تيفي كوم/

لاهاي / هولندا

في 14 تشرين الثاني 2018 وبدعوة من سفارة المملكة المتحدة/ بريطانيا في مملكة هولندا وبالاشتراك مع السفارة العراقية شاركت منظمة شلومو للتوثيق في الجلسة الحوارية التي عقدت بشأن الاحاطة بأعمال فريق الأمم المتحدة من اجل مساءلة تنظيم داعش في العراق ، بداية رحب كل من السفير البريطاني السيد بيتر ويلسن والسفير العراقي هشام العلوي بكلمة ترحيبية بالحضور وتمنياتهم للسيد كريم خان وفريقه بالنجاح في مهمته الانسانية لانصاف الضحايا ،من ثم ابتدأت الجلسة الحوارية الصباحية الاولى شارك فيها كل من السيد السيد فائق زيدان رئيس مجلس القضاء الاعلى والسيدة ينينن هينيس الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق ورئيس بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) والسيد مسعود كاريمبور رئيس فرع منع الإرهاب للأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة(UNODC) ومن ثم تحدث السيد كريم خان المستشار الخاص للأمم المتحدة ورئيس فريق التحقيق للمساءلة عن جرائم داعش (UNITAD) واختتمت الجلسة الصباحية السيدة أهيلا سورناراجا ممثلة المملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة سابقا بخصوص قرار مجلس الأمن رقم 2379 .

وتناولت الجلسة الثانية دور المجتمع الدولي في تحقيق المساءلة عن جرائم داعش / الدولة الإسلامية وتحدث في الجلسة كل من السيد علي يونس المستشار الإقليمي للامم المتحدة لمنع الارهاب والجريمة المنظمة والجريمة والسيد توماس لينش المستشار السياسي الأقدم لفريق التحقيق لجرائم داعش والسيدة كاثرين بومبيرغر المدير العام اللجنة الدولية للأشخاص المفقودين (ICMP)
والقاضي كونيل ميتاراوس المتخصص في  محاكم كوسوفو.

وفي الجلسة المسائية حول  دور الضحايا والمجتمع المدني في مجال  جمع الأدلة ، التعاون مع UNITAD ، التوعية ، التوقعات تحدث كل من الامير انور اسماعيل معاوية وكامل زوزو مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق والسيدة  نيرما جيلاسيك ، نائبة مدير للجنة العدالة والمساءلة الدولية  (CIJA)
والسيد ريتشارد بيرهاوس ، كبير مستشاري الأزمات والبيئة في منظمة العفو الدولية وادارة الجلسة المستشار القانوني السيد فيليب ديكسون من السفارة البريطانية في لاهاي .

في الجانب القضائي العراقي اشار السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى العراقي في كلمته الى موجة التحديات الارهابية التي تعرض لها العراق بعد عام 2003 التي حاولت المساس بأمن البلاد، والذي تكبد بسببها الشعب العراقي اعدادا كبيرة من الضحايا بدءً من تنظيم القاعدة حتى احتلال تنظيم داعش الارهابي لمدينة الموصل التي تحولت فيها المدينة الى مرتع لتجمع الارهابيين من مختلف الجنسيات هم وعوائلهم، منوهاً الى طبيعة الجرائم البشعة التي قام بها تنظيم داعش. واضاف زيدان أن القضاء العراقي حرص ان تكون محاكمات المتهمين وفق قانون 4 ارهاب ضمن الضمانات الدستورية التي تراعي فيها مبادئ حقوق الانسان، من ضمنها ما يتعلق بحق الدفاع والمعاملة العادلة في الاجراءات القضائية، فضلاً عن اعتماد مبدأ (لاعقوبة الا بنص).

من جانب آخر قال السيد كريم خان رئيس الفريق بأن الفريق الدولي التقى مع كبار المسؤولين من السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية في الدولة على المستويات الاتحادية والإقليمية والمحلية في بغداد وأربيل ودهوك. وأكد تواصله المباشر مع الناجين ومنظمات المجتمع المدني ومع أفرادٍ من المجتمعات المسيحية والشيعية والسنية والتركمانية الشيعية والكاكائية والأيزيدية.

وأشار في حديثه بضرورة مشاركة مختلف أجزاء الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الأوسع حيويةً في هذا الصدد واضاف أن مهمتي على حد قوله تتمثل في هدفٍ رئيسيٍّ واحدٍ وهو ضمان إجراء تحقيقات موثقة وشاملة تستوفي المعايير الدولية، لكي يمكننا تحديد هوية عناصر داعش الذين هم الأكثر مسؤولية عن الجرائم. والغاية من ذلك هي ضمان خضوع هؤلاء العناصر لعمليات المساءلة العادلة المبنية على الأدلة.

وأكد ان فريق عمله سيعمل على حماية الناجين والا تلحق بهم الاذى وخاصة الذين ادلوا بشهادتهم ويقولوا الحقيقة بشجاعة واكد انهم حقا ابطال وبدون مشاركتهم في الايفادات ستكون المساءلة منقوصة ، وقال ان الفريق الدولي سيعمل في ظل الاحترام الكامل لسيادة العراق وولايته القضائية على الجرائم المرتكبة على اراضيه وسيتم تعيين قضاة تحقيق عراقيين وخبراء جنائيين آخرين للعمل في الفريق الى جانب خبراء دوليين وسيقوم السيد خان بتعزيز المساءلة عن الأفعال التي قد ترقى إلى الجرائم الوحشية التي ارتكبها داعش، والعمل مع الناجين بما يتماشى والقوانين الوطنية ذات الصلة لضمان الإقرار الكامل بمصلحتهم في تحقيق المساءلة.

وفي الجلسة المسائية تحدث كامل زومايا زوزو مسؤول العلاقات الخارجية لمنظمة شلومو للتوثيق ، بداية قام بتعريف عن المنظمة ودورها في رصد وتوثيق ما تعرض له المسيحيين في العراق من الكلدان السريان الآشوريين والأرمن ، وان شلومو تؤمن ان ما تعرض له المسيحيين منذ 2003 هي سلسلة من عمليات ممنهجة لإبادتهم ، وتطرق زومايا خلال الحديث إن عن ما تعرض له العراق من إرهاب بشكل عام هذا صحيح وواضح لنا جميعا ، ولكن ما اصاب الاقليات وخاصة الايزيديين والمسيحيين كانت ضمن سلسلة ممنهجة في التدمير القصدي لهويتهم الثقافية والدينية ، وأشار زومايا لزيارته الاخيره لمدينة الموصل وما شاهده في كنيسة الأرمن في كسر وتشويه الصلبان حتى الصغيرة منها في باحة الكنيسة تعد برهانا قاطعا لما يحمله داعش الارهابي من هدف لقلع جذور الاقليات المختلف معه في الدين واللغة لتدمير ثقافتهم وخصوصيتهم ، وأكد زومايا ان قانون 4 ارهاب بالرغم انه يقاضي ويعاقب افراد داعش الارهابي ولكنه لا ينصف المسيحيين والايزيديين الذين تعرضوا الى إبادة جماعية،  وان قانون 4 ارهاب لا يتحدث عن الجرائم الدولية ومنها الابادة الجماعية ، ومن جانب آخر أكد ان الاوضاع في العراق بالنسبة لمستقبل الاقليات قبل داعش وبعد هزيمته لم يتغير شيئا على العكس تماما ، فقد ازداد نزيف الهجرة بعد الدمار الذي لحق في سنجار وسهل نينوى والموصل  ، وعن الدعم للمناطق المنكوبة قال زومايا بأن المنظمات الدولية تدعم الاهالي في عمليات الترميم ولكن غياب تام للحكومة العراقية  وانعدام اي دعم منها للعائدين ، وهذه  تعد رسالة سلبية لابناء الاقليات في المنطقة ، كما طالب زومايا الحكومة العراقية والسيد كريم خان وبعثة اليونامي لمتابعة القانون المقترح المقدم من قبل اليونامي قانون إنشاء المحكمة الجنائية العراقية المختصة بالجرائم الأكثر جسامة لمجلس الوزراء والذي لم يصادق عليه لحد الان ، ومن جانب آخر تحدث السيد ريتشارد بيرهاوس ، كبير مستشاري الأزمات والبيئة في منظمة العفو الدولية وأكد هناك الكثير من الملاحظات على محاكمة المتهمين بجرائم داعش بسبب غياب التشريعات والنصوص التي تجرم المتهم بالجرائم الجدولية كجرائم الحرب وضد الانسانية والإبادة الجماعية .

الجدير بالذكر وعند فتح باب النقاش مع المحاضرين كانت أكثر الاسئلة تتلخص في كيف يمكن المحاكمة بدون نص قانوني بخصوص الجرائم الدولية في اشارة لخلو قانون 4 ارهاب بما تعرض له المسيحيين والايزديين الى جريمة الإبادة الجماعية ...















اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2018
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5076 ثانية