المديرية العامة للثقافة والفنون السريانية تحتفل باليوم العالمي للغة الأم / عنكاوا      المدارس السريانية في اقليم كوردستان تحيي اليوم العالمي للغة الأم      مقاتل سويسري من اصل سرياني قاتل "الدولة الإسلامية" يواجه المحاكمة في سويسرا      افرام دعا لحماية اللغة السريانية والمحافظة عليها: ينقرض السريان ولا من يهتم فكيف بلغتهم؟      قداسة البطريرك مار إغناطيوس: حقّ السوريّين في تقرير مستقبلهم      كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا يستقبل سفير الامارات في لبنان      منظمة UPP تقيم ورشة تدريبية ضمن مشروع مدّ الجسور بين مجتمعات نينوى/ قره قوش      بالصور.. القداس الالهي بمناسبة صوم نينوى (الباعوثة) في كنيسة ام النور للسريان الارثوذكس/ عنكاوا      البطريرك ساكو يزور المعهد الشرقي للجامعة الغريغورية في روما      المطران كريكور يثمّن تصريحات الرئيس السيسي حول مذابح الأرمن      إنطلاق المؤتمر الدولي الرابع "الدين للفرد والديمقراطية للجميع" في السليمانية      سرقها من زوجها فسرقوها منه.. إيكاردي يشرب من الكأس ذاتها التي سقى منها صديقه ماكسي لوبيز      "داعش" خسر "أرض الخلافة"      طهران تخطط لاستحداث محافظة دينية في العراق      شاهد.. عاصفة ثلجية تضرب مناطق واسعة من الولايات المتحدة الأمريكية      استسلام جماعي لإرهابيي داعش فى آخر معاقل التنظيم بسوريا      مسرور البارزاني: نأمل زيادة المساعدات الأوروبية لتهيئة الارضية الملائمة وعودة النازحين الى ديارهم      مسلحو داعش الأوروبيون بسوريا.. لماذا دخل أردوغان على الخط؟      مدرب ليفربول باقتضاب: لم يكن هذا ما حلمنا به      نبتة الساموراي "تبطئ الشيخوخة".. والسر في الـ"دي إم سي"
| مشاهدات : 547 | مشاركات: 0 | 2019-01-07 10:06:47 |

أضرحة خلف بالونات مفركشة

كريم إينا

 

 

تغيبُ سماوات الشمس

بحجم حبّة الخردل

لا حياة لنا بين الرصاص

أمهاتٌ بين جفلة أبواب الأزمنة

بياض الماضي يحوّل أضرحتي

إلى شظايا متناثرة

ثمّ يعبّئها في بطين الذاكرة

مرّت لحظات تعاسة

تنفضُ أوراق الخريف في سوران ستي

وهي تبحثُ عن علامات الجوع المنسي

لا زالت الأقنعة لا تموت

ربّما حين يزفرُ رقادها الأخير

تنبعُ من مهدها شموع الآهات

وهي تغزلُ خيوط مقامات القانون العراقي

تهبُ لي من نغماتها ترنّحي المستمر

قفز الليلُ على عكازته الصدئة

ليخبرنا بآخر نبأ تاه في العتمة

حين أستنجدُ مخيلتي

لا أديرُ وجهي نحو جنازات المارة

تتلو لي نشيداً عن أرومة الحب

تدثّرني فراشات الفجر

وهي تحلّقُ في بؤبؤ نظرتي الأولى

حتى آخر دمعة تعزلُ النسيان

من جرّاء طبخة العاصفة

تباطأت خطواتي نحو دمية المقصلة

لن تمنعُ هروبي بإختباءات الكواليس

ذالك الزجاجُ يشبهني عندما يستنشقُ الأدخنة

تتهاوى أحلامي بقية أيام النهار

بحثتُ عن سواحل قواميصي المبعثرة

وهي تستغربُ من بالونات الهواء المفركشة

بدأتُ أحركُ صورتي نحو قبعة الغياب

أراها تخرجُ من بريد طابعي الغير المختوم

هكذا أركبُ في قطار مشهدي التمثيلي

وأنهارُ بفاجعة كما ينهارُ سقف ملامحي الغريبة

أتهاوى بعين ساحر من بعيد

كي يمنحني الوصول إلى مدينة آين*

كأنّ الخلاص كان أو لم يكن

حين أتذكرُ مرآة والدي الوحيدة

أطوي جناح لوني المتبخر

ليفوح عبير زهرتي في السماء السابعة

يحدثني الليل عن صراخ عطوري المسكينة

وهي تزهو من غرابة الصيف القادم

لا شيء يقطرُ الوقت غير قسوة الأيام

لتأتي رؤى حكايتي الضائعة

نحو حدائق الكلام الهاربة

التي ما زالت ترقصُ من أنين وحدتها

في جو عالم الخيال السفلي...

.......................................................

* مجموعة شعرية للشاعر الراحل سركون بولص










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7040 ثانية