"مذابح سيفو" لن ننسى      أحداث مخصصة للذكرى ال104 للإبادة الأرمنية في برشلونة، فالنسيا وتوليدو      المجلس الشعبي ينعى السيد عوديشو يعقوب والد السيدة كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كوردستان      المطران نجيب ميخائيل: الإيمان يبقى وإن سقطت الحجارة.. في الموصل لا يوجد حضور مسيحي بعد أصبحنا نازحين في أرضنا      السرياني العالمي احيا والرامغافار الارمني ذكرى الابادة الارمنية وسّيفو السريانية      الذكرى الـ104 للإبادة الأرمنية انطلاق المسيرة التقليدية للشباب بالمشاعل من يريفان إلى نصب تسيتسرناكابيرد تكريماً لذكرى الضحايا الأبرياء للإبادة الأرمنية      عيد الفصح في العراق... المسيحيون يعودون بعد خروج داعش ولكن كثيرين منهم آثروا البقاء بعيداً      مدير المرصد الآشوري لـ "إيلاف" في الذكرى السادسة لاختطاف مطراني حلب : نحن اليوم امام عملية تغييب حقيقة لصوتين مسيحيين بارزين في الشرق الأوسط      الناجية من الإبادة الأرمنية يبراكسيا كيفوركيان-108 عام-ترغب بزيارة نصب تسيتسريناكابيرد للإشادة بذكرى ضحايا الإبادة اليوم 24 أبريل      الغارديان: إزهاق المئات من الأرواح المسيحية البريئة سيباعد بين السريلانكيين ويبث الفرقة بينهم      بارزاني والنجيفي يتباحثان أوضاع نينوى      العراق يجدد موقفه من اعادة اللاجئين العراقيين      حيدر العبادي في الفلوجة: حراك سياسي جديد في العراق؟      بفارق رقمي مهول.. مبابي في سن العشرين يقهر ميسي ورونالدو      بعد 37 عاما.. السيول تعيد مفقودا في الحرب الإيرانية العراقية      البابا فرنسيس يهدي مسبحة الوردية إلى شباب أبرشية ميلانو لمناسبة عيد شفيعه القديس جرجس      سجين هرب إلى جزر الكناري.. ثم فعل "ما لا يتخيله أحد"      مدرب ليفربول: لا أفكر في برشلونة      بارزاني والحلبوسي يتفقان على منع تعكير العلاقة بين اربيل وبغداد      هزة أرضية تضرب إيران ويشعر بها سكان خانقين
| مشاهدات : 845 | مشاركات: 0 | 2019-01-14 10:37:44 |

"مراسلات استخبارية".. مخطط لاستهداف ثلاث محافظات في العراق

 

عشتار تيفي كوم - كوردستان24/

كشف مصدر عراقي وُصف برفيع المستوى، عن خطة لتنظيم داعش تتمحور في إيجاد منفذ آمن بين سوريا والعراق.

كشفت ذلك "مراسلات أمنية" بين جهازي المخابرات العامة والاستخبارات العسكرية العراقية حسبما ذكرت صحيفة عكاظ السعودية على موقعها الالكتروني.

ونقلت الصحيفة السعودية عن المصدر العراقي قوله "وفقا لما جاء في هذه المراسلات، فإن المعلومات التي تم الحصول عليها من قيادات في داعش جرى اعتقالها أخيرا، تؤكد وجود خطة شاملة يتم بموجبها نقل الصراع الدائر في الأراضي السورية إلى عمق الأراضي العراقية".

وتؤكد المراسلات الأمنية، وفق تعبير الصحيفة، أن "المناطق المستهدفة بنقل الصراع إليها هي: محافظتا صلاح الدين والأنبار، إضافة إلى نينوى".

ويقول المصدر العراقي إن المراسلات بيّنت أن "العديد من عناصر داعش تمكنوا فعلا من الدخول إلى العراق وهم من المواطنين العراقيين الذين كانوا يقاتلون في سوريا".

وأفادت المراسلات بأن دخولهم إلى العراق "كان سهلاً" لأنهم دخلوا ضمن مجموعات النازحين العائدين.

وتحدثت المراسلات عن أن قطع الطريق على داعش لفتح منفذ إستراتيجي يتطلب إجراءات أمنية وعسكرية في مقدمتها تغيير القيادات العسكرية في المناطق المستهدفة، واستخدام طائرات الاستطلاع، وزيادة فرق مكافحة الإرهاب وتعزيز الحدود بقوات اضافية من الجيش والحشد.

وحذرت المراسلات من "عمليات متوقعة" لداعش خصوصاً داخل المناطق المحررة.

وأضافت الصحيفة، نقلاً عن المراسلات الاستخبارية، أن "المعضلة أنه لا معلومات عن تفاصيل هذه العمليات الأمر الذي يتطلب زيادة الإجراءات الأمنية في هذه المناطق".

وأعلن العراق في اواخر 2017 النصر على داعش بعد حرب مدمرة استمرت ثلاث سنوات غير أن التنظيم لا يزال قادرا على شن هجمات وتفجيرات واغتيالات في الكثير من المدن.

وسبق أن حذر مسؤولون عراقيون من "الخلايا النائمة" التابعة لتنظيم داعش والتي لا تزال تنشط في الكثير من المناطق المحررة.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.5350 ثانية