"مذابح سيفو" لن ننسى      أحداث مخصصة للذكرى ال104 للإبادة الأرمنية في برشلونة، فالنسيا وتوليدو      المجلس الشعبي ينعى السيد عوديشو يعقوب والد السيدة كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كوردستان      المطران نجيب ميخائيل: الإيمان يبقى وإن سقطت الحجارة.. في الموصل لا يوجد حضور مسيحي بعد أصبحنا نازحين في أرضنا      السرياني العالمي احيا والرامغافار الارمني ذكرى الابادة الارمنية وسّيفو السريانية      الذكرى الـ104 للإبادة الأرمنية انطلاق المسيرة التقليدية للشباب بالمشاعل من يريفان إلى نصب تسيتسرناكابيرد تكريماً لذكرى الضحايا الأبرياء للإبادة الأرمنية      عيد الفصح في العراق... المسيحيون يعودون بعد خروج داعش ولكن كثيرين منهم آثروا البقاء بعيداً      مدير المرصد الآشوري لـ "إيلاف" في الذكرى السادسة لاختطاف مطراني حلب : نحن اليوم امام عملية تغييب حقيقة لصوتين مسيحيين بارزين في الشرق الأوسط      الناجية من الإبادة الأرمنية يبراكسيا كيفوركيان-108 عام-ترغب بزيارة نصب تسيتسريناكابيرد للإشادة بذكرى ضحايا الإبادة اليوم 24 أبريل      الغارديان: إزهاق المئات من الأرواح المسيحية البريئة سيباعد بين السريلانكيين ويبث الفرقة بينهم      بارزاني والنجيفي يتباحثان أوضاع نينوى      العراق يجدد موقفه من اعادة اللاجئين العراقيين      حيدر العبادي في الفلوجة: حراك سياسي جديد في العراق؟      بفارق رقمي مهول.. مبابي في سن العشرين يقهر ميسي ورونالدو      بعد 37 عاما.. السيول تعيد مفقودا في الحرب الإيرانية العراقية      البابا فرنسيس يهدي مسبحة الوردية إلى شباب أبرشية ميلانو لمناسبة عيد شفيعه القديس جرجس      سجين هرب إلى جزر الكناري.. ثم فعل "ما لا يتخيله أحد"      مدرب ليفربول: لا أفكر في برشلونة      بارزاني والحلبوسي يتفقان على منع تعكير العلاقة بين اربيل وبغداد      هزة أرضية تضرب إيران ويشعر بها سكان خانقين
| مشاهدات : 917 | مشاركات: 0 | 2019-01-17 09:33:54 |

المفوض عامر بولص يطالب الحكومة المركزية ووزارة الثقافة والسياحة والآثار بالحفاظ على الإرث الحضاري والديني للمسيحيين في الموصل

كنيسة الطاهرة بالميدان - الموصل

 

عشتارتيفي كوم/

 

طالب عضو مجلس المفوضين الأستاذ عامر بولص زيا اليوم الحكومة المركزية والحكومات المحلية في محافظة نينوى ووزارة الثقافة والسياحة والآثار بالتدخل السريع للحفاظ على الإرث الحضاري والديني للمسيحيين في مدينة الموصل كونها تعتبر إرثا وطنيا للعراقيين بكل طوائفهم واديانهم وليس للمسيحيين فقط .

جاء ذلك نتيجة لقيام منظمة  (UNEMAS) المتخصصة بإزالة الألغام والمخلفات الحربية من تجريف كنيسة الطاهرة الواقعة في منطقة الميدان في الجانب الأيمن من مدينة الموصل وهي احدى أهم الكنائس الأثرية في المدينة والتي يعود تاريخ إنشائها الى اكثر من (800) سنة وبجانبها كنيسة اخرى يعود تاريخ إنشائها الى(200) عام وتضم العديد من القبور المهمة التي تعود لآباء ومطارنة إجلاء.

حيث بين فريق تقصي الحقائق الذي شكله مكتب مفوضيتنا في محافظة نينوى بناءا على توجيهات السيد المفوض عامر بولص زيا لمتابعة الموضوع ميدانيا، انه خلال زيارتهم لموقع للكنيسة ولقائهم بالمسؤولين في المحافظة والاجهزة الأمنية هناك ومسؤول كنائس الموصل أن منظمة (UNEMAS) قامت بإستخدام آليات كبيرة في عملية إزالة المخلفات الحربية مما أدى إلى تهديم أجزاء واسعة من الكنيسة وفتح العديد من القبور فيها ولم يعرف لحد الان ان كانت محتويات القبور قد تمت سرقتها ام لا ، حيث وجه محافظ نينوى بتشكيل لجنة من مدير آثار الموصل ومدير القطاع الأيمن وضابط مركز المنطقة وديوان الوقف المسيحي هناك لحصر الأضرار ورفع دعوة قضائية ضد المنظمة والتي تم ايقافها عن العمل في الكنيسة.

 

مكتب المفوض عامر بولص زيا

المفوضية العليا لحقوق الإنسان

2019/1/16










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.3809 ثانية