النائبة ريحان حنا تطالب الحكومة التركية الاعتراف بمجزرة الدولة العثمانية بحق المسيحيين      وفود دولية تبحث في إعادة المسيحيين الى الموصل      رتبة غسل اقدام التلاميذ"لاول مرة في كنيسة العذراء مريم" في دهوك      البطريرك ساكو في عيد مار كوركيس: في عيد قاهر تنين الشر، نحن بحاجة الى تمثيل فعال للمسيحيين      "مذابح سيفو" لن ننسى      البطريرك الراعي يستقبل وزيرة الداخلية ريا الحسن - بكركي      كلمة ترامب بمناسبة الذكرى الـ 104 للإبادة الجماعية الأرمنية      أحداث مخصصة للذكرى ال104 للإبادة الأرمنية في برشلونة، فالنسيا وتوليدو      المجلس الشعبي ينعى السيد عوديشو يعقوب والد السيدة كلارا عوديشو رئيسة كتلة المجلس الشعبي في برلمان اقليم كوردستان      المطران نجيب ميخائيل: الإيمان يبقى وإن سقطت الحجارة.. في الموصل لا يوجد حضور مسيحي بعد أصبحنا نازحين في أرضنا      العراق يستضيف بطولة عربية مهمة في 2025      بينها طعن صبي وقنص فتاة.. قائد أميركي متهم بجرائم حرب في العراق      ظريف: على الولايات المتحدة التفاوض مع الحرس الثوري إذا رغبت في الدخول إلى هرمز      المجلس العسكري بالسودان يصدر قرارا هاما بشأن المسيحيين في كل البلاد      بارزاني والنجيفي يتباحثان أوضاع نينوى      العراق يجدد موقفه من اعادة اللاجئين العراقيين      حيدر العبادي في الفلوجة: حراك سياسي جديد في العراق؟      بفارق رقمي مهول.. مبابي في سن العشرين يقهر ميسي ورونالدو      بعد 37 عاما.. السيول تعيد مفقودا في الحرب الإيرانية العراقية      البابا فرنسيس يهدي مسبحة الوردية إلى شباب أبرشية ميلانو لمناسبة عيد شفيعه القديس جرجس
| مشاهدات : 1003 | مشاركات: 0 | 2019-02-09 10:26:48 |

رئيس الوزراء اليوناني يقوم بزيارة تاريخية إلى آيا صوفيا في اسطنبول

 

عشتار تيفي كوم - أ ف ب/ 

زار رئيس الوزراء اليوناني الكسيس تسيبراس الأربعاء متحف آيا صوفيا، المعلم البارز المثير للجدل في اسطنبول، ومعهداً دينياً مغلقاً في مؤشر على انفراج في العلاقات المتوترة بين البلدين.

وأثارت آيا صوفيا التي كانت كنيسة تم مسجدا قبل تحويلها إلى متحف، مرات عدة التوترات بين المسيحيين والمسلمين بسبب الطقوس الإسلامية التي كانت تقام فيها ومن بينها تلاوة القرآن وصلاة الجماعة. ومع تحويلها إلى متحف علماني، بات بإمكان أتباع جميع الأديان زيارة هذا الموقع الذي يعتبر من أهم معالم التراث الإنساني والاستمتاع بجمال أسلوبه المعماري. إلا أن دعوات صدرت من أجل استخدام هذا المتحف مجددا كمسجد أثارت غضب المسيحيين وصعدت التوتر بين تركيا واليونان، العدوين التاريخيين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وتأتي زيارة تسيبراس لآيا صوفيا في اليوم الثاني من أول زيارة يقوم بها تسيبراس إلى تركيا منذ أربع سنوات. وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين في استقبال تسيبراس في المتحف. وصرح تسيبراس لفرانس برس "يمكنك هنا أن تشعر بثقل التاريخ". واستمع تسيبراس لدليل رافق الوفد شارح له تاريخ المتحف.

وشُيّدت كنيسة آيا صوفيا في القرن السادس في عهد الامبراطورية البيزنطية المسيحية وكانت مقرا لبطريركية القسطنطينية، الاسم السابق لاسطنبول. وعندما غزت القوات العثمانية المدينة في 1453 أمر السلطان محمد الثاني بتحويل كنيسة آيا صوفيا إلى مسجد، وبنيت المآذن الاسلامية حول قبتها البيزنطية. وبقيت آيا صوفيا مسجدا إلى ما بعد انهيار الامبراطورية العثمانية، وفي منتصف الثلاثينات أمرت السلطات التركية الجديدة في عهد مؤسسها العلماني مصطفى كمال أتاتورك بتحويل المسجد إلى متحف مفتوح للجميع.

ومنذ تولي حزب العدالة والتنمية بزعامة الرئيس رجب طيب اردوغان الحكم، يخشى مؤيدو العلمانية من أن تكون لدى الحكومة أجندة خفية لإعادة تحويل آيا صوفيا إلى مسجد. إلا أن محكمة تركيا العليا رفضت في أيلول الماضي طلبا بفتح آيا صوفيا للمسلمين للصلاة فيه. وأعربت اليونان التي تتابع عن كثب مستقبل التراث البيزنطي في تركيا، مرار عن قلقها بشأن جهود تبديل وضع المتحف.

واتسمت العلاقات بين اليونان وتركيا بالتوتر على مدى عقود، ودارت بينهما خلافات حول قضايا مختلفة من بينها بحر ايجة والمسألة القبرصية وحقوق الأقليات وأزمة المهاجرين وفرار عسكريين أتراك إلى اليونان بعد المحاولة الانقلابية في 2016. واتفق اردوغان وتسيبراس الثلاثاء على حل الخلافات بين بلديهما عبر الحوار، وصرح اردوغان أن "عمل السياسي ليس كسب الأعداء بل الأصدقاء".

وشارك تسيبراس في قداس مع بطريرك القسطنطينة الارثوذكسي برثلماوس في معهد هالكي الديني الارثوذكسي الواقع في جزيرة هيبيلي قبالة اسطنبول. وكان المعهد يستخدم لإعداد كهنة القسطنطينية. وبعد أن أشعل شمعة، شارك في القداس إلى جانب البطريرك. وهذه أول زيارة للمعهد يقوم بها رئيس وزراء يوناني منذ أن أغلقته الحكومة التركية في 1971 خلال توترات بين اثينا وأنقرة بسبب المسألة القبرصية. وصرح تسيبراس "عندما آتي المرة المقبلة آمل أن اعيد فتح المدرسة مع اردوغان". واضاف أن "الأقليات في اليونان وتركيا ليست سببا للنزاع، بل هي هنا لبناء الجسور".

وصرح برثلماوس "ندعو أن يستمر الزخم ويأتي اليوم المهم قريبا عندما يفتح هذا المعهد الذي يقدم التعليم اللاهوتي أبوابه من جديد". وفي السنوات الأخيرة قامت تركيا، البلد الذي تدين غالبية سكانه بالاسلام، بإعادة الأراضي التي صادرتها من هالكي في 1943 إلى الدير، لكن من غير المقرر إعادة فتحه. وكان اردوغان صرح في السابق أن إعادة فتح المعهد تعتمد على خطوات مماثلة تتخذها اليونان لتحسين حقوق الأقلية التركية.

 










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.7495 ثانية