البطريرك ساكو يزور المعهد الشرقي للجامعة الغريغورية في روما      المطران كريكور يثمّن تصريحات الرئيس السيسي حول مذابح الأرمن      كاتب سعودي: المسيحيون هم من سكنوا في شبه الجزيرة العربية قبل المسلمين      أردوغان يوافق على إعادة فتح معهد لاهوتي مقابل إعادة فتح مسجد في أثينا      وفد مجلس عشائر السريان في برطلي يزور قناة عشتار الفضائية      غبطة البطريرك يونان يستقبل صاحب النيافة مار ثيوفيلوس جورج صليبا مطران جبل لبنان وطرابلس للسريان الأرثوذكس      19 شباط ذكرى ميلاد الشاعر الأرمني هوفهانيس تومانيان      نتعلّم معاً لنِعلّم السلام: ورشة تدريبية حول تعليم السلام لمدراء المدارس في برطلة      برطلة.. ممثلو المسيحيين في ادارة البلدة يدعون النازحين للعودة الى مناطقهم      بالصور.. صلاة اليوم الاول من صوم نينوى في كنيسة مارت شموني للسريان الارثوذكس/ برطلة      مسرور البارزاني: نأمل زيادة المساعدات الأوروبية لتهيئة الارضية الملائمة وعودة النازحين الى ديارهم      مسلحو داعش الأوروبيون بسوريا.. لماذا دخل أردوغان على الخط؟      مدرب ليفربول باقتضاب: لم يكن هذا ما حلمنا به      نبتة الساموراي "تبطئ الشيخوخة".. والسر في الـ"دي إم سي"      البابا يطلب من المؤمنين أن يسألوا الله أن يمنحهم قلباً كقلبه      السفارة الامريكية في بغداد تعلن استعداد القوات الامريكية للانسحاب اذا طلبت الحكومة العراقية ذلك      مركز الحمدانية لمنع النزاع يقيم احتفالية جماهيرية لتتويج فريق نادي قره قوش الرياضي لحصوله على المركز الأول في بطولة الدوري الممتاز      موجة جديدة من تدنيس الكنائس … ماذا يحصل في فرنسا؟      عضو منتخب أرمينيا لألعاب القوى ليفون أغاسيان يحرز بطولة البلقان بإسطنبول في قفز الخطوة ال3 متفوقاً على ممثلي أذربيجان وتركيا      الذكرى السبعين ليوم الشهيد الشيوعي في سيدني
| مشاهدات : 751 | مشاركات: 0 | 2019-02-12 10:29:53 |

"كريستيان ساينس مونيتور" تنشر مقالاً رئيسياً عن رئيس الوزراء نيكول باشينيان

 

عشتارتيفي كوم- أرمنبريس/

 

نشرت الدورية الدولية "كريستيان ساينس مونيتور" مقالاً عن رئيس الوزراء نيكول باشينيان في سياق التطورات السياسية الداخلية في أرمينيا. وكان العنوان الرئيسي للمجلة "من السجن إلى رئيس للوزراء" يبدأ مع وصف التطورات في 1 مارس 2008، خيث يشير المقال إلى أنه في عام 2008 باشينيان كان واحداً من الشخصيات الرئيسية.
"في عام 2008 بعد وفاة 10 أشخاص أثناء الاحتجاجات السياسية في العاصمة الأرمينية يريفان، جعل الحزب الحاكم السيد باشينيان كبش فداء للتحريض على" الفوضى الجماعية"وسعا إلى إلقاءه في السجن. أمضى باشينيان أكثر من عام في الاختباء واحتل صدارة قائمة البلد في المطلوبين. وفي النهاية سلّم باشينيان نفسه عندما تمّ الإعلان عن عفو عام للسجناء السياسيين. لكنه على الرغم من تلبية المتطلبات كان اسم باشينيان مفقوداً بشكل واضح من قائمة العفو، في وقت لاحق تم منح باشينيان مع عفو جزئي وتم اختصار مدة الحكم، لكنه قضى عامين تقريباً في السجن"، يُقرأ في المقال.
وتشير المجلة إلى التطورات السياسية الداخلية لأرمينيا بدأت في عام 2018، عندما بدأ نيكول باشينيان مسيرته من مدينة كيومري ووصل إلى يريفان وأخذ الآلاف من الناس إلى الشوارع، الذين احتجوا على الفساد الحكومي والاستيلاء على السلطة من قبل رئيس الوزراء آنذاك سيرج سركيسيان، وأدت الاحتجاجات إلى توقف البلاد من خلال العصيان المدني السلمي وذو تنظيم عالي وكان الشوكولا الأبيض يتساقط في الشوارع بدلاً من الغاز المسيل للدموع وجاء في المقال أيضاً: "أعلنت مجلة الإيكونوميست أن أرمينيا، التي يبلغ عدد سكانها 3 ملايين نسمة فقط، "بلد العام" عام 2018 من أجل الانتقال السلمي للسلطة، وبينما انضمت العديد من الجماعات المستقلة إلى الاحتجاجات، وقام فرد واحد بتسخير كل طاقة المتظاهرين ووحد مصالح الأرمن في المناطق الحضرية والريفية وجسّد رغبات الصغار والكبار على حد سواء. هذا الشخص بنا ائتلافاً قوياً لدرجة أنه بعد أسبوعين فقط من المظاهرات الجماهيرية، استقال السيد سركيسيان من منصبه كاتباً «لقد كان نيكول باشينيان محقاً، لقد كنت مخطئاً»، من خلال بيان رسمي في موقع حكومته على الإنترنت".
ويلاحظ المقال أن التطورات السياسية الأخيرة في أرمينيا أظهرت أن أرمينيا هي من بين دول ما بعد الاتحاد السوفيتي حيث تمّ تشكيل نموذج جديد للديمقراطية.
"أصبح الصحافي والثوري وقائد المعارضة رئيساً للوزراء في مايو الماضي وهو الآن يواجه مهمته الأصعب: ألا وهي الحكم"، كما يقرأ في المقال.










اربيل عينكاوه

  • رقم الموقع: 07517864154
  • رقم إدارة القناة: 07504155979
  • البريد الألكتروني للإدارة:
    info@ishtartv.com
  • البريد الألكتروني الخاص بالموقع:
    web@ishtartv.com
    article@ishtartv.com
جميع الحقوق محفوظة لقناة عشتار الفضائية © 2007 - 2019
Developed by: Bilind Hirori
تم إنشاء هذه الصفحة في 1.4072 ثانية